مقالات فوركس

تجارة العملات وتحقيق الأرباح

Ads

في البداية نوضح بشكل بسيط ما هو الفوركس:

الفوركس هو سوق عملاق يتم فيه التجارة بشكل مباشر وفوري من خلال تبادل العملات الأجنبية خارج أسواق الأسهم (البورصات)، إذ يتم تداول العملات من شتى أرجاء العالم ضد بعضها البعض في صورة أزواج عملات، وحتى تعلمون متى تأسس سوق العملات الاجنبية تفصيلياً، فقد تم تأسيس سوق المال عام 1971 عندما غيرت الأسواق العالمية الأسعار الثابتة إلى أسعار الصرف متغيرة، وبفضل حجم سوق الفوركس العملاق وكثرة السيولة أصبح هذا السوق أكبر الأسواق المالية على مستوى العالم.

كيفية تداول الفوركس:

تداول الفوركس هي عملية تتم من خلال شراء أو بيع أزواج العملات، إذ يبيع المتداول عملة ما مقابل شراء عملة أخرى، وفي سوق العملات الاجنبية لا يوجد موقع مركزي محدد للسوق، ولذلك تعتبر المتاجرة بالعملات من أكثر التداولات مرونة، بالإضافة إلى إمكانية تداول الفوركس من خلال الشبكة العنكبوتية (الإنترنت) لكافة المستثمرين من مختلف أرجاء العالم، وتعد عملية تداول العملات خطرة، بينما يوجد الكثير من الطرق والوسائل المتاحة التي من خلالها يمكنك الحد من المخاطر، ومن ضمن هذه الوسائل التي يجب التمسك بها أثناء عملية المتاجرة هي التداول وفقاً لتحليل الأسواق وهي “التحليل الأساسي للعملات” و”التحليل الفني للعملات” و”توصيات الفوركس” و”برامج فوركس آلية”، وأفضل هذه الأساليب تكمن في تعلمك للفوركس بشكل كافي قبيل بدء عملية تداول الفوركس على حساب حقيقي.

طرق الربح من الفوركس:

حتى تعلم جيداً كيف الربح من الفوركس، لابد من أنك تعلم أن العوائد المتوقعة من خلال عمليات تداول الفوركس قد لا تكون بشكل نهائي، والكثير من شركات الفوركس يطرحون رافعة مالية عالية تمكن المستثمر من التداول بمئات الآلاف من الدولارات، لكن قيمة رأس المال تكاد أم تكون مئات من الدولارات، ولذلك كلما زادت الرافعة المالية يزيد معها فرص الربح من الفوركس، فيما تزيد فرص الخسائر معها أيضاً.

هل يوجد كتاب تعليم الفوركس؟

الإجابة “نعم”، يوجد كتاب تعليم الفوركس، وهذا الكتاب في الأساس يوضح معلومات عن أسواق الأسهم (البورصات) لمن هم ليس على دراية تامة بالبورصات، ويتميز كتاب تعليم الفوركس بأنه يساعدك بشكل بسيط، فهو يُعلِم المبتدئين في تداول الفوركس، بدءً من الأساسيات وحتى استيعاب جميع التفاصيل التي تجعل المبتديء متمكن من عملية تداول الفوركس بحساب حقيقي والربح من الفوركس.

ما هي اسرار الفوركس:

هناك العديد من اسرار الفوركس نطرحها عليكم حتى نتمكن من تقديم المساعدة اليكم بشكل تام من أجل صفقات مربحة.

السر الأول من اسرار الفوركس، هو أن تقوم بوضع أهداف أمامك ولا تتراجع عنها، حتماً أن يكون عندك فكرة عن ما هو توجهك وما هي أهدافك، ومن الضروري أن تحدد أهداف تريد تحقيقها، وينبغي عليك أن تكون على ثقة من أن نظام التداول لديك يمكنك من تحقيق هذه الأهداف، وليس أسلوب تجاري فقط تختاره، بينما يجب عليك أن تتأكد من أن الأسلوب التجاري الذي يتوافق مع شخصيتك، حيث أن عكس ذلك بالتأكيد سينتج عنه خسائر فادحة أثناء عملية تداول الفوركس.

أما عن السر الثاني من اسرار الفوركس، هو أن تختار وسيط فوركس يوفر لك منصة تداول تناسب احتياجاتك، ولا يفوتك الاستعلام جيداً عن وسيط الفوركس وما مدى سمعته بين كافة الوسطاء، حيث أن هذا الأمر مهم للغاية، فيما ينبغي عليك أن تطلع على استراتيجية كل وسيط، والوسيط المناسب هو من يجعلك قادر على جمع المعلومات والتحاليل الأساسية والفنية في الأسواق، فضلاً عن الخدمات والمزايا الأخرى.

شاهد ايضا  الرسوم البيانية في سوق الفوركس وكل ما تريد أن تعرفه عنها

ثالثا، هو معرفتك لكيفية اتخاذ القرارات التي تتعلق بالصفقات التي تفتحها، فبعض المتداولين يفضلون أولاً الإطلاع على العناصر الأساسية للاقتصاد، إلى جانب استخدام الرسوم البيانية لتحديد الوقت المناسب للمضاربة، فيما يستخدمون التحليل الفني بغرض وضع المخططات للمضاربة.

رابعاً، يبنبغي تحديد إطار زمني قصير وإطار زمني طويل سواء الدخول أو الخروج من السوق، فالكثير من المتداولين تختلط معهم المعلومات المتضاربة أثناء الإطلاع على الرسوم البيانية في الأوقات المختلفة، فإذا كان اتجاهك في التداول يستند إلى الرسم البياني اليومي والأسبوعي، عليك التأكد من مزامنة الاثنين.

خامس اسرار الفوركس، هو سر لا يدركه العديد من المتداولين، وهو (اتباع استراتيجية أو خطة تداول معدة مسبقاً)، إذ تساهم استراتيجية التداول في تنظيم عملية تداول الفوركس باتخاذ قرارات مناسبة في وقت مناسب، إلى جانب أنها تمكنك من وضع أوامر الحد من الخسارة بطريقة سليمة، تقودك إلى تحقيق أرباح من عملية تداول الفوركس.

Drfg

استراتيجية التداول:

يوجد في سوق الأسهم تحليل فني وتحليل أساسي، وفي سوق الفوركس هما المناطق الرئيسية للبحث في استراتيجيات التداول، وسنشرح النوعين من التحليل إلى جانب كيفية التطبيق مباشرة حتى تصل إلى استراتيجية تداول ناجحة.

أولاً نوضح التحليل الأساسي، هذا التحليل في الفوركس قد يكاد أن يكون صعب للغاية، وعادة ما يستخدم للتوقعات باتجاهات المدى الطويل بشكل رئيسي، وعلى الرغم من ذلك هناك بعض المتداولين يستخدمون التحليل الأساسي في التجارة على المدى القصير حال صدور أنباء هامة، حيث توجد مؤشرات أساسية عديدة ومختلفة من شأنها التأثير على قيمة العملة ويتم إصدارها في مختلف الأوقات، وسنوضح اليكم بعض المؤشرات الهامة التي تؤثر في أسواق الفوركس وهم (مؤشر أسعار المستهلكين، ومؤشر مديري المشتريات، ومؤشر مبيعات التجزئة، ومؤشر السلع المعمرة).

وعليك أن تدرك تماماً أن هذه المؤشرات ليست هي العوامل الأساسية فقط التي تقوم على مراقبتها، حيث أنه يوجد العديد من الاجتماعات والتقارير التي تتعلق بمعدلات الفائدة ومستويات التضخم والتي من شأنها التأثير على المتاجرة بالعملات (سوق الفوركس) سواء بالايجابية أو بالسلبية.

وفي حال صدور هذه التقارير والحصول على تعلقيات تمكن خبراء التحليل الأساسي في سوق المال من استنتاج أفضل الاتجاهات طويلة المدى في السوق، بالإضافة إلى مساعدة متداولي المدى القصير من جني أرباح في ظل الأحداث غير المعتادة، وعند قرارك باتباع أحد استراتيجيات التحليل الأساسي حينها تحتاج إلى مفكرة اقتصادية تصطحبها دائماً معك في جميع الأوقات لتكن مطلع على مواعيد وأيام صدور هذه التقارير، وقد يكون لدى الوسيط الذي تختاره القدرة على تزويدك من اخبار تداول الفوركس بشكل فوري.

وثانياً التحليل الفني، يقوم المحللين الفنين في سوق المال مثل نظائرهم في سوق الأسهم بتحليل اتجاهات الأسعار، بينما يوجد فرق واحد بين التحليل الفني في سوق المال والتحليل الفني في سوق الأسهم وهو الإطار الزمني، حيث أن سوق المال يظل مفتوحاً على مدى الأربعة وعشرون ساعة، ولمدة خمسة أيام في الأسبوع، وجراء ذلك يتم تعديل بعض أشكال التحليل الفني لتواكب السوق على مدار اليوم، وبعض أشكال التحليل الفني الوجودة في سوق المال، (داراسة فايبوناتشي، وموجات اليوت، ونقاط البيفوت).

fvbfg

كيفية تجارة العملة:

المتاجرة بالعملات (فوركس) ليست هي الوصول المباشر إلى تداول مختلف أزاوج العملات فقط، في السابق كانت تجارة العملات تقتصر على كبرى البنوك ومؤسسات التداول، وعلى الرغم من ذلك فإن التطورات التي شهدتها التكنولوجيا الحديثة جعلت المتداولين الصغار بإمكانهم الاستفادة من مميزات المتاجرة بالعملات في حال استخدام منصة تداول على شبكة الانترنت.

شاهد ايضا  الفوركس وأهم قواعد إدارة رأس المال لتحقيق مكاسب كبيرة

وعند بيع وشراء العملات فإنه يتم تسعيرها حسب أسعار صرف عائمة، ويتم المتاجرة بالعملات في صورة أزواج، وبنسبة 85% تقريباً تنطوي المعاملات الدولية على بيع وشراء العملات الرئيسية، والتي تتمثل في 4 أزاوج رئيسية وهم (اليورو مقابل الدولار EUR/USD)، و(الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي (GBP/USD، و(الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري USD/CHF)، و(الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني USD/JPY).

وإذا تحدثنا عن أن تداول العملات حلال ام حرام، فالكثير يتساءلون هل الفوركس حلال؟، والآن سوف نستعرض عليكم بعض الأمور التي تتعلق بهذا الشأن، فإذا تطرقنا لتصريحات مجمع البحوث الإسلامية حول التداولات بالعملات حلال ام حرام، فقد شرع مجمع البحوث بأن الفوكس حلال من خلال العمليات التي تتم بشكل فوري بين المؤسسات المالية حول العالم بواسطة الوسائل الإلكترونية الحديثة، وذلك على عكس تماماً ما يتداوله البعض بأن حقيقية الفوركس حرام وغير مباحة في التجارة في الاسلام، وأعزي مجمع البحوث الإسلامية ذلك إلى أنه لا توجد عملية مقايضة بين البديلين عند التعاقد.

وصرح مجمع البحوث أن البورصة العالمية للعملات تجوز شرعاً بما يتم داخلها من بيع وشراء والعملات مختلفة السعر والجنسية، فيما يجوز للمؤسسات المالية العالمية التعامل بنظام المصارفة بينهم البعض عبر الوسائل الإلكترونية بقيمة رأس المال الناتج عن عمليات مصارفة صادرة لها وعليها.

كيف تصل إلى الربح من الفوركس:

في البداية ينبغي عليك حتماً أن تتحكم جيداً في مشاعرك وتسيطر على عواطفك حتى لا تؤثر عليك أثناء عملية المتاجرة بالعملات، فإذا انتابك حالة من الخوف وأنت تتداول في سوق العملات الاجنبية فقد يصل بك الحال إلى خسارة المالي الذي قد تكون بالفعل ربحته، وأيضاً حالة الجشع التي قد تتملك الكثير من المتداولين من أجل الوصول إلى ارباح الفوركس بشكل كبير قد تخسرهم أيضاً من حصلوا عليه من أرباح، إذن سوق الفوركس يدعم المتداولون الذين يعملون على بيع وشراء العملات بهدوء تام ومزيداً من الصبر أثناء فتح الصفقات وعدم التشتت الذي يفقدهم التركيز أثناء المتاجرة بالعملات، وفي حالة خسائر تكبدها المتداول في صفقته السابقة، سريعاً ما يفكر في تعويض هذه الخسارة إذ يعاود الدخول في سوق المال وهو على اعتقاد تغطية خسارته بشكل سهل وسريع، لكن هذا ليس حل سليم ولا تفكير صحيح، بينما قد يتعرض لخسائر أكثر من السابقة حيث أن مراكز التداول التي فتحها كانت تعتمد على المشاعر بدلاً من المنطق، وبالفعل هذا يقلص من ثقة المتداول وينمو الخوف بداخله نتيجة لتكرار فشله في تحقيق أرباح.

ومن المفضل أن يغلق المتداول صفقاته قبيل أي اجتماعات لصانعي السياسات المالية أو تقارير اقتصادية قد تصدر، وذلك بسبب أن النقاط الفنية من المعتاد أنها لا تعمل خلال هذه التقلبات الكبيرة، كما أنه من الضروري عدم ترك الصفقة مفتوحة يوم الجمعة من كل أسبوع قبل أن ان يغلق السوق التعاملات في عطلات أواخر الأسبوع، لأنك بالطبع لن تكون على معرفة بالأخبار أو القرارات التي قد يصدرها صانعي السياسة النقدية أثناء العطلات.

وتستطيع أن تحقق أرباح كثيرة وأنت تستمر في سوق العملات الاجنبية عند التزامك ببعض التوصيات التي نقدمها لك والتي تستفيد منها وتجعلك رابح أثناء المتاجرة بالعملات، وهي كما وضحنا قبل ذلك مراراً وتكراراً أن تضع خطة واستراتيجية تداول، لأن معظم المتداولون في البورصة العالمية للعملات لا تكن لهم استراتيجية تداول أو خطة تداول، حيث أن المتداول عندما يضع خطة تداول قبل الدخول في أي صفقة يجب أن تتضمن الخطة بعض الأشياء وهي، كيف يدخل سوق المال وما هو المكان، ومعرفة قيمة رأس المال الذي يمكنه أن يخاطر به، معرفة الموعد السليم للخروج من سوق المال إذا كان على خطأ، أيضاً أن يكون على معرفة موعد الخروج إذا كان محقاً، بالإضافة إلى حماية صفقة التداول الخاصه به من خلال أمر وقف الخسارة حينما يتحرك السوق على عكس الاتجاه الذي كان يتوقعه.

شاهد ايضا  سوق العملات يشهد تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الين الياباني في مستهل تعاملات اليوم

والعديد من المتداولين في بورصة العملات العالمية يفضلون عملية تسمى بالباك تيست لإستراتيجية التداول الخاصة بهم، والباك تسيت هي عملية تعني تجربة الإستراتيجية على الأسعار التاريخية لأحد أزواج العملات، لكي يتمكن المتداول من أن إستراتيجيته ستكون جيدة حتى إذا كانت استخدمت في السابق، وهذا الأمر لا يعد خطأ بينما هو أمر سليم تماماً، وقد يعود السبب في نجاح عملية الباك تيست إلى أنك قد اتخذت منحنى مناسب إلى حدٍ ما.

ويجب على المتداول اتباع استراتيجية تداول قوية في إدارة المخاطر المتعلقة بالمتاجرة بالعملات ولا تخرج عن هذه الإستراتيحية مهما حدث، واعلم جيداً أنه في بعض الأحيان قد يكون مغرياً أن تقوم بالتداول حتى تظل داخل سوق العملات الاجنبية، وبعض أساليب المتاجرة بالعملات تختلف ما بين متداولين الفوركس، حيث أنهم يعتمدون على الوقت المناسب لهم بسهولة، ولذلك فإن أغلب المتداولون يفضلون فتح الصفقات أثناء الجلسة الأمريكية أو الأوروبية ويعود ذلك إلى عدم اضطرال السوق حينها وتوقعات للحركة بنسبة 80% أن تكون في اتجاه واحد، فالاتجاه هو صديق المتداول، حيث أن الاختراقات تحدث في كلاً من الترند الهابط والصاعد، بينما لا تعني الاستفادة منها بفتح صفقة عكس الترند بغرض جمع كافة النقاط الممكنة، وبشكل دائم من المفضل للمتداول أن يتبع الترند.

وفي حالة الانتهاء من تحديد الترند والكسر، لا تدخل السوق بعقد كبير عند نفس المستوى السعري، لكنك يجب أن تدخل بعقود صغيرة متكررة حين تحرك السوق في الاتجاه المفضل لك، وأن هذا الأمر يقلل من المخاطرة بدرجة كبيرة ويدفعك إلى تحقيق أرباح الفوركس في كل صفقة تفتحها، وأكثر أسباب الخسارة شيوعاً هو عدم الالتزام بخطة تداول، تتحلى بالصبر والهدوء وتحمل تكبيد الخسائر، ومن المستحسن أثناء المتاجرة بالعملات أن يتبع المتادولون المبتدئون ضبط النفس عقب الانتهاء من تعلم الفوركس وعقب إيداع أموالهم في حسابهم، أن يقوموا بمراقبة سوق العملات الاجنبية طوال يوم كامل دون فتح أي صفقة تداول، لهذا ينبغي على المتداول الحفاظ على الهدوء التام حتى لو ظهر أمامه فرصة تداول جيدة، حيث أن ليس جميع المتداولون يقومون بالتداول من أجل ارباح الفوركس فقط، بينما الكثير من المتداولين يفضلون التمتع بإثارة سوق العملات الاجنبية، وعليك أن تفكر كثيراً، هل أنت تريد حقاً التداول كل يوم أم أن لديك من الصبر ما يكفي للانتظار ولو يستغرق هذا الانتظار لمدة أسابيع متتالية، فإن التداول الكثير يحدث حينما تخاطر بنسبة عالية من الرصيد المتبقي أو حينما تقوم بالتداول بعدد كبير من أزاوج العملات في صفقة واحدة، وحتى تتجنب أن تقع في هذا الخطأ، عليك أن لا تخاطر بأكثر من نسبة معينة من الرصيد المتبقي في حسابك حتى وإن كانت النتيجة جاذبة، ولا تحسب متوسط للخسائر، حيث أن الخطة الصحيحة التي تضعها لن تكون بحاجة إلى التوسيط إذا تحرك السوق على عكس ما تتوقعه، وإذا نجحت فعليك أن تتمسك بنفس معدل المخاطر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق