تجربتي مع الفوركس

82
الفوركس

يقصد بالفوركس، تداول العملات الأجنبية، فهو سوق ممتد في جميع بلدان العالم، صرف فيه العديد من المشاركين العملات مثل، البنوك الكبرى، والمؤسسات المالية، ومتداولين أفراد، والأسواق المالية، وهو أضخم سوق مالي عالمي ويتم التداول فيه طوال اليوم أي على مدار 24 ساعة و5 أيام في الأسبوع، ومع الطفرة التكنولوجية والتطور المستمر في وسائل الاتصالات وانتشار التقنية في أنحاء العالم، جميع ذلك ساهم بشكل قوي في انتشار تداولات العملات بين دول العالم، إذ يمكن شراء وبيع العملات من خلال جهاز الحاسوب والاتصال بالشبكة العنكبوتية (الإنترنت)، وفي سوق الفوركس يتم بيع وشراء آلاف الملايين من العملات الأجنبية في كل ثانية، وقد يصل حجم التداول اليومي في السوق إلى 3 تريليون دولار أمريكي، وينظر الكثير من المستثمرين إلى سوق تداول الفوركس على أنه يجني أرباحاً تتخطى أرباح تجارة أسواق الأسهم، والعملات الأساسية التي يتم التداول فيها (الدولار الأمريكي، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الفرنك السويسري، اليورو، الدولار الأسترالي، الدولار الكندي)، ويطلق عليها مصطلح أزواج العملات، أي تبادل عملة مقابل عملة أخرى، مثل زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي، ولكن يجدر الإشارة هنا إلى أن هناك مجموعة من المخاطر التي تحيط بسوق الفوركس، لذا ينبغي عليك أن تكون شديد الحذر عند الدخول في هذا السوق وأن تتعلم كيفية التبادل في سوق الفوركس حتى تستطيع جني الكثير من الأموال وعدم تكبد أي خسائر.

وللدول العربية وجود ملحوظ في سوق الفوركس، حيث أظهرت دراسة بأن ما يزيد عن 100000 ألف شخص في دولة الأردن يتاجرون بملايين الدولارات في العملات الأجنبية يومياً، وعلى الرغم من سهولة تداول العملات بحيث يمكن التداول عن طريق الهاتف المحمول والجهاز الكمبيوتر المتصل بالإنترنت مع البنوك على مستوى العالم، وبالرغم من إقبال الكثير من شباب دول الخليج على تداول الفوركس، إلا أنه مازال العامة بعيدين عن هذا السوق ولا يعلمون عنه شيء ،وذلك بسبب قصور الإعلام الإقتصادي.

وهناك سببين من أجل بيع وشراء العملات، نحو 5% من المبادلات اليومية تقوم بها الحكومات والشركات التي تبيع وتشتري السلع والخدمات بالعملات الأجنبية وبالتالي يتم تحويل المكاسب التي حققتها إلى العملة المحلية للدولة.

والـ 95% الأخرى من عمليات التداول تتم بصورة مضاربة بهدف تحقيق الكثير من الأرباح ، وفي كثير من الأوقات يقوم المستثمرون بالتداول استناداً إلى المعلومات التي يعتقدون في درجة تأثيرها، وفي بعض الأحيان يكون هذا الأمر غير صحيحاً إذ يتجاهل السوق هذه الأخبار والتقارير تماماً، على أحد جانبي صفقة المضاربة على أحد الأسهم يعتقد أحد المستثمرين أن لديه معلومات أكثر من غيره وفي المقابل يوجد متداول آخر في سوق الفوركس يعتقد أن لديه معلومات صحيحة، وأفضل فرص التداول للمضاربين تأتي مع العملات الأكثر انتشاراً في تداولها (ومن ثم أكثر سيولة بمعنى أنها تكون كاش أو قابلة للتحويل إلى كاش) وتسمى العملات الرئيسية إذ أن ما يزيد عن 85% من تداولات الفوركس اليومية حالياً تتضمن تداول العملات الرئيسية والتي من بينها العملة الأمريكية " الدولار الأمريكي" ، والعملة السويسرية "الفرنك السويسري" ، والعملة الكندية "الدولار الكندي" ، والعملة الاسترالية "الدولار الاسترالي"، والعملة البريطانية "الجنية الإسترليني" ، والعملة اليابانية "الين الياباني" ،والعملة الأوروبية "اليورو" ، وتستهل التداولات في مدينة سيدني ثم تتحرك في كافة أنحاء العالم مع بداية يوم العمل في كل مركز مالي، تبدأ في عاصمة اليابان طوكيو إلى عاصمة المملكة المتحدة البريطانية " لندن"  ثم مدينة نيويورك، وذلك عكس الأسواق المالية الأخرى، فيمكن للمستثمرين إبداء ردة فعلهم على تغييرات السوق التي نتجت عن أحداث اقتصادية أو سياسية أو اجتماعية في حال وقوعها، وفي الوقت الحقيقي ليلاً أو نهاراً، ويعد سوق الفوركس سوق تداولات داخلية أو انتربنكي، وذلك يعود إلى أنه تتم عملية المبادلات بين طرفين من خلال التليفون أو احدى الشبكات الالكترونية دون الحاجة إلى مكان معين ليتم التداول من خلاله، حيث أن التداول لا يوجد له بورصة مركزية على عكس أسواق الأسهم والعقود الآجلة.

عروض أسعار الفوركس:

قد تبدوا قراءة عروض أسعار الفوركس مربكة إلى حد ما في البداية، ولكن هي سهلة جداً إذا تذكرت شيئين، 1- العملة الموضوعة أولاً تسمى عملة الأساس، 2- قيمة عملة الأساس دائماً هو 1.

والعنصر الأساسي في الفوركس هو العملة الأمريكية "الدولار الأمريكي" ودائماً يعد عملة الأساس في عروض الأسعار بالنسبة للعملات الرئيسية ويتضمن الدولار الأمريكي/ فرنك سويسري، الدولار الأمريكي/ الين الياباني، الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي، في تلك العملات ومع غيرها فإن عروض الأسعار يتم التعبير عنها في شكل وحدة من الدولار الأمريكي أمام قيمة عملة أخرى، فمثلاً، عرض أسعار الدولار الأمريكي/ ين ياباني عند مستوى 110.01 هذا يعني أن الدولار الواحد يساوي 110.01 ين، عندما يكون الدولار الأمريكي هو عملة الأساس، حينما يتحرك سعر الزوج إلى أعلى فإن هذا يوضح صعود قيمة الدولار وهبوط قيمة العملة الأخرى، وإذا زاد عرض أسعار الدولار ين المذكور أعلاه إلى 113.01، فذلك يعني أن الدولار أصبح أقوى الآن أي قادر على شراء العديد من الين الياباني بأكثر مما كان سابقاً.

وهناك 3 استثناءات من تلك القاعدة هي العملة البريطانية "الجنيه الإسترليني" ، والعملة الأوروبية "اليورو" ، والعملة الاسترالية "الدولار الأسترالي"، في تلك الحالات يمكن أن تشاهد عرض أسعار مثل الجنيه الإسترليني/ الدولار الأمريكي 1.7366 هذا يعني أن الجنيه الإسترليني الواحد يساوي 1.7366 دولارات أمريكي.

في أزواج العملات الثلاثة هذه والتي لا  تكون عملة الأساس فيها الدولار الأمريكي، فإن زيادة عرض الأسعار يعني انخفاض الدولارالأمريكي لأن المزيد من الدولارات أصبح من الممكن شرائها أمام الجنيه الإسترليني أو الدولار الأسترالي أو اليورو الواحد، بمعنى آخر، عندما يذهب عرض أسعار إحدى أزواج العملات إلى أعلى فهذا يوضح ارتفاع قيمة عملة الأساس لكن عندما ينخفض عرض الأسعار فإن هذا يوضح هبوط عملة الأساس، وأزواج العملات التي لا تشمل الدولار الأمريكي تعرف بالعملات التقاطعية، ولكن القواعد تبقي واحدة، ومثال على ذلك، عرض اليورو/ ين ياباني 127.95 يعني أن اليورو الواحد يساوي 127.95 ين.

حينما تتداول في سوق الفوركس دائماً سترى عرض أسعار ذا جانبين يتكون من عطاء وسؤال، والعطاء هو السعر الذي تستطيع أن تبيع عملة الأساس (وفي الوقت ذاته شراء العملة المقابلة)، فيما سعر السؤال هو السعر الذي تستطيع الذي تستطيع أن تشتري به عملة الأساس (وفي الوقت ذاته بيع العملة المقابلة).

هل يتأثر متداول الفوركس بالتداولات عالية الكثافة؟

في حقيقة الأمر الإجابة نعم، قد تكون شاهد الكثير في الأفلام الوثائقية التي تعرض على شاشات التلفاز أحد الهوامير الكبار أو قرش ضخم وهو يسبح

يعتمد التداول بشكل أساسي على معالجة المعلومات الداخلة والخارجة على حد سواء، ففي القرن الـ 19 سؤل أحد المصرفيين المشهورين وهو بارون روتشيلد عن السبب الذي يجعله متمكن دائماً من الاستثمار في الشركات الصحيحة وما هو أنسب وقت لذلك، وتأتي الإجابة بكل بساطة "الحمام الزاجل"، في الواقع كان الرجل قادراً على إكتساب المعلومات بشكل أسرع وعلى نطاق أسرع من الآخرين، حسناً، كان ذلك عن طريق تكنولوجيا القرن 19، ولكن دعنا ننتقل الآن القرن الـ 20، أتذكر أنني حينما كنت متداول للسلع المادية، كنت أقوم بإجراء المكالمة الهاتفية الطويلة من مسافات وأماكن بعيدة وربما إرسال تلغرافات ثم الترقب لبضع ساعات حتى أحصل معلومة التداول المهمة، بينما في العصر الحالي الحمام الزاجل أصبح رقمياً ويطير بسرعة الضوء.

ويجدر الإشارة إلى أن استراتيجيات التداول عالية الكثافة فعادة ما تنطوي على فتح الصفقات والتمسك بها لفترات قصيرة جداً ربما تستغرق بعض الأحيان بضع ثواني، ترتبط الأجهزة المخصصة لذلك النمط من التداول مباشرة مع السوق لإستقبال تدفق البيانات وتطبيق الأوامر فيما ترتبط مع الخطوط الائتمانية للبنوك الكبرى، يتم التفاوض على مصاريف تلك المعاملات، فيما أن الفرق بين أسعار العطاء والسؤال تكون أدنى مما يمكن أن يجده المتداولين الأفراد، وبالطبع فإن مثل هذا من النمط الذي يتمتع بالسرعة الشديدة بالطبع يكون مناسباً لكبار المستثمرين في الأسواق المالية مثل صناديق الاستثمار.

يتم تحليل البيانات القادمة وتنفيذ الصفقات من خلال حواسب عالية السرعة، تقوم تلك اللوغاريتمات بجمع البيانات من العديد من المصادر، بعد ذلك يتم تحديد الكلمات المفتاحية واستنتاج التوقعات في مدة وجيزة للغاية يتم قياسها بالميكرو ثانية، وحتى إذا استقبل المتداول الفردي البيانات نفسها في ذات الوقت، فإن حواسيب HFT تكون قد قامت استيعاب تلك الأخبار واختيار مركز تداول وتنفيذ الصفقة وإغلاقها مسجلة مكاسب ضئيلة حتى قبل إنتهاء مستثمر التجزئة من قراءة المعلومات يقف وراء تلك اللوغاريتمات عدد من أفضل العقول حول العالم، وبشكل خاص علماء الفيزياء، والمتخصصون في نماذج الاحتمالات الجديدة، وفي حقيقة الأمر يمككنا القول بأننا أصبحنا في عصر التداولات الفضائية.

ويتطلب الأمر استثمارات ضخمة في البينة التحتية من أجل تطوير لوغاريتمات تداول خاصة، وتوفير الحواسب عالية السرعة وإمكانية الوصول إلى السوق وتنفيذ الصفقات بأعلى سرعة، بينما لا يكون الأمر شريراً للغاية كما يبدو للوهلة الأولى، يمكننا القول بأن المتداولين الذين يطبقون أنماط التجارة عالية الكثافة قد يكونوا متشابهين للغاية مع صناع السوق والمختصصون في باقي البورصات، إذ يقوم هؤلاء التجار بتوفير السيولة، وكلاهما أمر مناسب لجميع المتداولين، وعلى الرغم من ذلك فإن اللعب مع هؤلاء ليس ليست فكرة جيدة لليرقات الصغيرة.

إذن يمكننا القول بأن أفضل استراتيجية لمتداولي الفوركس الأفراد هي البقاء في منطقة واضحة واتباع استراتيجية أخرى، حتى تقوم بالمنافسة لابد من أن تكون صاحب ميزة معينة، حيث توجد الكثير من الاستراتيجيات الأخرى التي يستطيع المتداول الفرد استخدامها بكل نجاح، ولا تقلق من شائعات التلاعب في سوق الفوركس وذلك لأن سوق الفوركس يصعب فيه على أي شخص أو حتى جهة من التلاعب من حيث ضخامة هذا السوق، ولا يجب أن تفكر بالبدأ في منافسة كبار متداولي الاسكالبنج ما لم تكن قادر على تحمل تكاليف البنية التحتية وخطوط الائتمان المصرفية حتى تتمكن من الخوض في هذه اللعبة.

وإتقان السكالبنج يعد بمثابة طموح لجميع المتداولين المبتدئين، ورغم من ذلك فهو ليس بالأمر السهل ويحتاج إلى المزيد من التركيز والانضباط، وبمجرد أن تتقن السكالبنج وتقرر استخدامها سوف تحتاج إلى عدة شهور تتداول فيها لعدة ساعات يومية على حساب تجريبي، حتى تتقن استخدام السكالبنج بمهارة.

وأحد الطرق الشائعة لاستخدام السكالبنج في سوق تداول الفوركس تكون على شارت الدقيقة الواحدة والذي يستخدم فيه سلسلة كبيرة من خطوط الموفينج، ارسم خطوط الموفينج المرجحة "WMA's" على الرسم البياني بعد ذلك اعمل على ضبط جميع خطوط الموفينج بلون واحد يكون مختلف عن لون السعر.

وسوف يصنع هذا الأمر مخطط مليء بالتفاصيل، باستخدام خطوط الموفينج يمكنك بسهولة رؤية قوة الترند، سوف ترى أن السعر يميل إلى اقتفاء أثر خطوط الموفينج جيئة وذهاباً، وما سنقوم بالبحث عنه هو المقاومة عند الترند الصاعد أو الدعم عند الترند المنخفض في شكل قمة ثنائية، وعندما تجد تلك المنطقة ترقب حتى تلاحظ كسر مقنع لهذا المستوى ثم اتبع الترند لفتح صفقة اسكالبنج لجزء من هذه الحركة، وتستغرق هذه الطريقة فترة من الوقت في التدريب عليها لذلك لا تعتقد أنك سوف تقدر على استخدام السكالبنج بشكل مباشر، قم بفتح حساب تجريبي مع أحد الوسطاء الذين يعرضون اسبريد بنقطة أو أقل ثم قم بعمليات تداول بشكل يومي في نفس التوقيت لفترة بحد أدنى شهرين، أضمن لك أنك ستلاحظ تحسناً كبيراً حينما تصبح معتاداً على هذه الطريقة بحسب تدفق حركة السوق.

هل الفوركس حرام ؟

السلطات الإسلامية تصرح بأن تداول العملات في ظل ظروف معينة يعد أمر مباح وجائز، ويوجد بعض الخلافات حول الظروف التي تجعله حلالاً، والربا في الإسلام محرم تماماً، وهو أمر صريح وواضح وليس عليه نقاش، ويوضح هذا الأمر إلى أن أي صفقة أو أي نوع من أنواع العقود التي تنطوي على عناصر ربوية فهي لا تجوز في دين الإسلام، ومعظم شركات الفوركس يتجاوبون مع القوى السوقية من خلال التحول إلى شركات فوركس إسلامية، ويوفورون حسابات فوركس إسلامية، والتي لا يكون فيها دفع فوائد ربوية، وقد يأتي في ذهنك سؤال عن كيفية تحقيق الأرباح وسط ذلك؟ يتم تحقيق الأرباح من خلال فرض عمولات أعلى على تداولات الفوركس الفورية وهذه الطريقة التي يستخدمها كافة الوسطاء الإسلاميين تقريباً، ويوجد هناك رأي بأن هذا الأمر في حد ذاته مجرد تمويه لنسبة الفائدة، وفي تلك الحالة، فإن عملية التداول في الفوركس غير مباحة وغير مقبولة في الإسلام، ومشكلة الفائدة تمحو كذلك أي توقعات تداولات الفوركس في المستقبل، إذ أنه يوجد عنصر الفائدة في هذه التعاملات بصورة دائمة.

اسماء عملات العالم:

عملة الولايات المتحدة الأمريكية (الدولارالأمريكي)، عملة جمهورية الصين (اليوان الصيني)، عملة اليابان (الين الياباني)، عملة أستراليا (الدولار الأسترالي)، عملة كندا (دولار كندي)، عملة سويسرا (فرنك سويسري)، عملة نيوزيلندا (دولار نيوزيلندي)، عملة النمسا (يورو)، عملة روسيا البيضاء (روبلبلاروسي)، عملة أكروتيري ودكليا (يورو)، عملة فرنسا (اليورو)، عملة ألمانيا (اليورو)، عملة البرتغال (أسكودو)، عملة بروناي (دولار)، عملة بنما (بالبوا)، عملة البهاما (دولار)، عملة بورما (كيات)، عملة بوروندي (فرنك)، عملة البوسنة والهرسك (ماركا)، عملة بولندا (زلوتي)، عملة بوليفيا (بوليفيانو)، عملة تايوان (دولار)، عملة تركيا (ليرة)، عملة تشاد (فرنك أفريقي)، عملة التشيك (كرورن)، عملة روسيا (روبل)، عملة رومانيا (ليو)، عملة زامبيا (كواتشا)، عملة ساحل العاج (فرنك أفريقي)، عملة سنغافورة (دولار)،عملة شيلي (بيزو)، عملة صربيا ومونتينيجرو (دينار)، عملة الصومال (شلن)، عملة عمان (ريال عماني) ، عملة طاجكستان (روبل)، عملة العراق (دينار)، عملة غانا (سيدي)، عملة غواتيمالا (كتزل)، عملة غينيا (فرنك) ، عملة غينيا الجديدة (كينا)، عملة الفاتيكان (ليرة)، عملة فاتوتو (فاتو)، عملة الفلبين (بيزو) ، عملة جمهورية مصر العربية (الجنيه المصري)، عملة قطر (الريال القطري)، عملة دولة الإمارات العربية المتحدة (الدرهم الإماراتي)، عملة المملكة العربية السعودية (الريال السعودي)، عملة ليبيا (درهم).

  

 

التعرف على أهم الأنواع والفئات الخاصة بالتداول

التعرف على أهم الأنواع والفئات الخاصة بالتداول

21 يوليو 2019 12

تستخدم مؤشرات التداول في دراسة حركة السوق بصورة أوضح باعتبارها مجموعة الأدوات التي يتم تشكيلها على المخطط البياني للتداول.

ويتم من خلال هذه المؤشرات التأكد من أوضاع السوق سواء كان وضعها اتجاهي أو عرضي.

كما يتم تقديم بيانات محددة عن السوق من خلالها مثل حركة أصل ما في منطقة ذروة الشراء أو ذروة البيع تجاه نطاق جانبي، ومعرفة ما إذا كان قد اقترب من الانعكاس أم لا...

اقرأ المزيد
Author
الشموع اليابانية وتأثيرها في التداول

الشموع اليابانية وتأثيرها في التداول

21 يوليو 2019 15

ستجد خلال تداولك وجود العديد من الوسائل التي تساعدك على تحقيق الأرباح، ومنها الرسوم البيانية مثل الشموع اليابانية تحديداً.

تلك الشموع ستكون موضع النقاش في هذا المقال بحيث سنناقش كل الجوانب المتعلقة بالشموع اليابانية، لأنها الأفضل من حيث الدقة والأهمية بالتداول.

 

مفهوم الشموع اليابانية

يمكننا القول أن بداية الشموع اليابانية تعود إلى مكتشفها (Steve Nison) والذي أطُلق عليه...

اقرأ المزيد
Author
تداول العملات والنفط والمعادن

تداول العملات والنفط والمعادن

12 يوليو 2019 34

يقوم الكثير من المتداولين بالقيام بالتداول لشغل أوقات الفراغ، وهذه تعد من أكثر اﻷخطاء التي يقع فيها المتداولين، فمن خلال إعلانات التداول التي تقوم بجذب المتداولين لها، فإن هذه الإعلانات تقوم بتحفيز المتداولين على دخول مجال التداول وعلى أهمية سوق الفوركس، فعندما تشاهد اﻹعلانات لعدة شركات في مجال العملات والخطط والمؤشرات، فإن ذلك يشجعك ﻷن تفكر في البدء في التداول، وهناك العديد من...

اقرأ المزيد
صورة Mohamed
Author
محمد الشتري
عملة الإيثيريوم الرقمية مقابل البيتكوين

عملة الإيثيريوم الرقمية مقابل البيتكوين

12 يوليو 2019 28

ما هو الإيثيريوم؟ إليك دليل التعرف على الإيثيريوم قبل البدء في استثماره.

ظهر نوع جديد من العملات لم يكن معروفًا من قبل يدعى العملات المشفرة أو الافتراضية، وذلك بعد إصدار عملة البيتكوين في عام 2009 وتتميز بوجودها الرقمي فحسب، وسرعان ما انتشرت هذه العملات على نطاق واسع في الأسواق، وتعتبر عملة الإيثيريوم ثاني أكبر عملة وأحدث العملات المشفرة، وتتسم بطبيعتها اللامركزية نفس الشيء مثل...

اقرأ المزيد
صورة Mohamed
Author
محمد الشتري

كل المعلومات حول البيتكوين والعملات الرقمية

10 يوليو 2019 25

قدم شخص سمى نفسه "ساتوشي ناكاموتو"(satoshi Nakamoto) ورقة بحثية على الإنترنت في عام 2008 يقترح فيها فكرة " العملة المشفرة" وعند العام التالي طرحت "بيتكوين" للتداول لأول مرة.

تعريف البيتكوين 

البيتكوين عملة افتراضية حرة متوفرة بكميات محدودة حوالي 16 مليون ونصف في وقت كتابة هذا المقال، فتتحكم قوى العرض والطلب في قيمتها، عكس العملات الورقية التي تعتمد...

اقرأ المزيد
صورة Mohamed
Author
محمد الشتري