مقالات فوركس

تداول العملات وكيفية تحقيق الربح بالتعرف على أهم خمسة أزواج

Ads

ليس من السهل بالنسبة للمبتدئين في سوق تداول العملات معرفة كل ما يتعلق بالتداول وكيفية تحقيق الربح باستخدام أفضل زوج.

إذ يمكن للمتداولين في سوق تداول العملات الاختيار من بين العديد من العملات، ويتوقف النجاح على دراسة السوق.

وسيتم إلقاء الضوء على خمسة أزواج للعملات هم الأكثر تداولًا، والتعرف على حركات الأسعار وطريقة التداول بالعملات.

تجري عملية التداول باستخدام النقاط المئوية لقياس أسعار السوق، والتي يمكن من خلالها تحديد نسبة المخاطرة وحجم الصفقات.

كيفية البدء في تداول العملات

يتم التداول في البداية من خلال فتح حساب شخصي على أن يكون بالدولار الأمريكي، ويعد الحساب الإسلامي من أهم الحسابات.

ويختار المتداول شركة وساطة استثمار مالية يمكن من خلالها فتح حساب التداول.
وتوفر معلومات تتعلق بالعملة والحد الأدنى للفارق السعري، وهامش الرافعة المالية والفارق السعري الأمثل، والحد الأدنى والأعلى للتداول.

ويتوجب عليك معرفة كل ما يتعلق بأزواج العملات خاصة الخمسة مجموعات الأكثر شيوعًا حتى يتسنى لك تحقيق أرباح كبيرة.

وتمتلك هذه الأزواج مزيد من السيولة، ومما يجعلها أكثر جاذبية للمتداولين أن لديها فارق سعري صغير لأسعار البيع أو الشراء.

وتتغير حركة الأسعار بنسبة أقل مما يجعلها أكثر مصدر ذو ثقة كبرى، ويصاحب ذلك الاستثناءات والتغيرات التي ترتفع في بعض الأوقات.

لماذا ارباح البيتكوين كبيرة؟

مجموعات تداول العملات الأكثر تداولًا

زوج التداول الأكثر شيوعًا (اليورو مقابل الدولار) :

تعتبر منطقة اليورو من أكبر الاقتصاديات في العالم، لذا فإن اليورو مقابل الدولار يجذب العديد من المتداولين ويعد الأكثر شعبية.

ويعتبر التداخل بين جلسة التداول الأوروبية والأمريكية أهم ما يميزه، وهي الجلسة الأكثر نشاطًا وتقلبًا، ويكون الزخم مرتفعًا خلال ذلك.

وتفيد التقلبات في جعل التداول أكثر جاذبية، فإن حصولك على المزيد من الفرص الاستثمارية يحدث بزيادة التقلبات.
ويلعب الدولار الأمريكي دورًا هامًا في سوق تداول العملات نظرًا لأنه العملة الاحتياطية العالمية ويستخدم لتسوية معظم المعاملات الدولية.

لذا فيعتبر الدولار العملة الأفضل تداولًا والأكثر شعبية في العالم، وعادة يتم تسعير السلع بالدولار الأمريكي مما يؤثر على وضعه.

زوج التداول الأكثر نشاطًا (الإسترليني مقابل الدولار) :

يعتبر هذا الزوج الأكثر جنونًا واستجابة، ويتمتع بفارق مدى كبير للنقاط مما يكسبه جاذبية خاصة في سوق تداول العملات.

وعلى الرغم من ذلك فإنه يتأثر بحركة الأسعار المفاجئة، وذلك يجعله يلقي بك خارج السوق في أي لحظة.

ويصعب السيطرة على هذا الزوج نظرًا لعدم استقرار منطقة اليورو، وتقلب الإسترليني بشكل أكبر مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ويرتبط هذا الزوج ارتباطًا وطيدًا بالدولار الأمريكي، بينما يرتبط بالأسواق الأخرى بنسبة أقل، ويعتبر الأكثر استجابة للتحليل الفني. 

زوج التداول الأكثر أمنًا (الدولار مقابل الين) :

يعتبر هذا الزوج بمثابة الملاذ الآمن للاستثمار وهذا ما يجعله يلعب دور هام في أسواق تداول العملات.

يعرف زوج الدولار الأمريكي مقابل الين بأنه الملاذ الآمن للاستثمار وهذا ما يجعله يلعب دورًا هامًا في سوق تداول العملات.

ويتمثل ذلك في اللجوء إلى تداول الين وغيرها من العملات الأقل خطورة خلال تقلبات السوق وتجنب الأصول الأكثر خطورة كالأسهم.

ولكن كثرة النزوح إلى الملاذ الآمن رفعت سعر الين وبالتالي تراجع بنك اليابان نظرًا لاعتماد اقتصاد اليابان على السعر الرخيص لدعم صادراته.

ولكن كثرة النزوح إلى الملاذ الآمن تسببت في ارتفاع سعر الين الياباني وبالتالي تراجع بنك اليابان مرارًا وتكرارًا.

وسبب التراجع يرجع إلى أن الاقتصاد الياباني يعتمد على السعر الرخيص للين لدعم صادراته، ومحاولات البنك جاءت لخفض الين الياباني.

وهذه الزيادة الكبيرة قد تتسبب بشكل أو بآخر في تقلب أسعار سوق تداول العملات بشكل كبير.

ما هي عملة البيتكوين؟

عملة المستقبل (البيتكوين مقابل الدولار) :

تعتبر العملة المشفرة الجديدة أو البيتكوين هي عملة المستقبل نظرًا لتطورها السريع والملحوظ الذي أدى إلى سرعة تداولها لدى المستثمرين.

فقد ارتفع سعر عملة البيتكوين ارتفاعًا قياسيًا حيث تخطى ما فوق الخمسة آلاف دولار أمريكي.

والجدير بالذكر أن البيتكوين بدأت عام 2009 لتبادل العملات على الإنترنت، وتتسم باللامركزية أي أنها لا تتبع أي جهة معينة.

أهم ما يميز عملة البيتكوين :

1. تعتبر البيتكوين عملة محددة الإصدار مما يجعلها تشبه السلع المطلقة وتتنافس مع النفط والذهب لندرتها.
2. تعمل وفقًا لخوارزميات تعتمد على أجهزة الحاسوب فيتم تحديدها بوقت ودرجة عالية وبالتالي يتم تحديد السعر بشكل عام.
3. شديدة التقلب في الآونة الأخيرة مما أعطاها قيمة إضافية في سوق تداول العملات وأدى ذلك إلى توفرها لدى كل متداول.

عملة بلاد الذهب (الأسترالي مقابل النيوزيلندي) :

يتحرك هذا الزوج حسب تغير الاقتصاديات المحلية الفعلية، ولا يتأثر باتجاهات المخاطر أو العوامل العالمية التي تحدث باستمرار وبدرجة متفاوتة.

وتوجد علاقة قوية بين هذا الزوج والذهب وذلك لأن أستراليا من المنتجين الرئيسيين للذهب، ولاعتماد الاقتصاد الأسترالي على سعر الذهب.

لذا يجب على المتداولين الناشطين في هذا الزوج أن يراقبوا سعر الذهب باستمرار نظرًا لحدوث الإشارات الفنية في وقت واحد.

وعلى الجانب الآخر، يعتبر النيوزيلندي أو الكيوي العملة الخاصة بنيوزيلندا التي تشتهر بصادراتها من الصوف واللحوم والحليب، ويتبع العملات الأسترالية.

ويتم تداول العملات الأسترالية بشكل مماثل مقابل العملات الأخرى نظرًا لمعدلات التمدد العالية والمواقع الجغرافية المماثلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق