مقالات فوركس

تداول الفوركس وإمكانية أن تصبح ثرياً من خلال التداول في العملات

Ads

يأتي أي حديث عن تداول الفوركس مقروناً بفكرة القدرة على تحقيق الكثير من الثروات بشكل عام.
فيعتبر مجال التداول المالي هو أفضل اختيار للكثيرين ممن يرغبون ويسعون في بناء ثروات خاصة بهم.
مع المقدرة على تكبد الكثير من المخاطر التي تقترن بهذا المجال.
وبذلك يوفر تداول الفوركس الفرصة المثلى لتحقيق الثراء للمتداولين في سوق العملات.

فليس هناك الكثير من القيود التي تمنعك من البدء في تداول العملات، سواء كان  رأس مال كبير أو وقت محدد للتداول.
بالإضافة إلى وجود الروافع المالية التي تساهم في رفع رأس المال الخاص بك، لإتاحة فرص أكبر لك للتداول وتحقيق أرباح.
وبالرغم أنها تعتبر سلاح ذو حدين، إلا إنها ليست موجودة في معظم الأسواق الأخرى.
وكذلك عدم احتياجك للكثير من الوقت من أجل تحقيق مكاسب من تداول العملات.
وذلك عكس باقي المجالات الاستثمارية التقليدية التي تستغرق الكثير من الوقت من أجل تحقيق الأرباح.
ويعتبر ذلك أهم سبب لجعل فكرة تحقيق ثروة من تداول الفوركس أمراً رائجاً.

شاهد ايضا  ما هو الوقت الكافي لإحتراف التداول؟

كيفية تحقيق ثروات من تداول الفوركس

بالتأكيد يمكنك أن تصبح شخصاً ثرياً من خلال التداول في سوق الفوركس.
ولكن الأمر ليس بمنتهى البساطة، فهو يستغرق الكثير من الوقت الذي قد يصل إلى أعوام.
حتى تتمكن من تنمية حساب التداول الخاص بك، مع احتمالية خسارتك لجميع أموالك.

وهذا الأمر يجعلنا نقوم بطرح سؤال هام وأساسي.
وهو ما هو المبلغ المثالي الذي من المستحسن أن تبدأ به تداولك في سوق العملات.

هناك بعض شركات الوساطة التي تتيح إمكانية فتح حساب تداولي بمبلغ دولار واحد.
ولكن من المنطقي أنه من المستحيل أن يحقق ذلك المبلغ الضئيل أي أرباح لك.

وبناءً على ذلك، نجد أن المتداولين المخضرمين في سوق تداول العملات من الممكن أن يفقدوا كافة أموالهم من خلال سلسلة من الخسائر المتتابعة.
وبذلك هناك قاعدة عامة في سوق تداول الفوركس أنه لا يجب أن تزيد خسارتك عن الـ2% من رأس مالك.

وبذلك من المفترض أن نتوقع أن الأشخاص الذين يبدؤون تداولتهم بمبلغ مالي كبير سوف يكونوا بالقرب من تحقيق حلم الثروات.
بخلاف الأشخاص الذين يبدؤون تداولاتهم بمبالغ مالية قليلة إلى حد ما.
فهم بحاجة للكثير من الوقت والمرور بالكثير من الصفقات الرابحة حتى يتمكنوا من الاقتراب لحلم الثراء.
ولكن لا يمكننا الجزم أن ذلك هو المعيار الوحيد لتحقيق حلم الثراء.
بحيث يستلزم النجاح في مجال الفوركس أن يكون لدى الفرد معرفة كبيرة في أمور التحليل الفني والأساسي.
بالإضافة إلى متابعة آخر الأخبار والبيانات الاقتصادية ومواكبة التطورات الاقتصادية والسياسية على مستوى العالم.
مع العلم أن سوق تداول العملات أكثر سوق يشهد تقلبات حادة وقوية بشكل غير متوقع وفي أي وقت.

شاهد ايضا  سوق دبي المالي يرتفع بفعل دبي الإسلامي وإعمار

الملخص

ختاماً، توجد الكثير من الإحصائيات التي تشير إلى وجود نسبة قليلة جداً التي تمكنت من تحقيق مكاسب كبيرة خلال أول سنة في سوق العملات.
ويرجع سبب ذلك إلى نقص المعرفة الكافية عند المتداولين المبتدئين التي تؤهلهم لتحقيق الكثير من النجاحات في ذلك المجال.
وكذلك إلى عدم الالتزام باستعمال استراتيجية تداول جيدة سبق اختبارها بصورة كافية.
والاندفاع بشكل كبير إلى استعمال الرافعة المالية التي سبق وذكرنا أنها سلاح ذو حدين.
يمكن أن تساعدك في ربح الكثير من الأرباح، ويمكن أن تفقدك كافة أموالك.
وبذلك يحتاج المتداول المبتدئ في سوق تداول الفوركس أن يتحلى بصفات الانضباط الذاتي والقدرة على تصحيح الأخطاء والصبر.

شاهد ايضا  تعلم التداول

فهناك الكثيرين الذين يراودهم حلم تحقيق الثروات الضخمة من مجال الفوركس.
إلا أنه يوجد عدد قليل جداً من المتداولين هم فقط القادرين على تحقيق أهدافهم في جني الكثير من الأرباح وتحقيق حلم الثراء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق