مقالات فوركس

دستور المستثمرين الناجحين في الفوركس- الجزء الأول

Ads

في 6 مايو 1954, حقق روجر بانيستر سباق الميل في أقل من أربع دقائق, بالضبط عند 03:59, ولم يصدق أحد هذا الوقت عندها, لدرجة أن قلبه كان سينفجر. ولكنه لم يستمع لذلك, وسمي إنجازه بـ ” حلم الميل”. وبعد ذلك بـ أربعة أسابيع, جاء الاسترالي جون لاندي ليكسر هذا المستوى أيضا, ويحقق رقما قياسيا جديدا لسباق الميل. والمقصود بذلك, هو أن ما تراه مستحيلا الآن قد يصبح احتمالا مقبولا بعد ذلك.
هل تحلم أنت أن تصبح مستثمرا ناجحا؟ هل يوجد حولك هؤلاء الناس الذين يقولون لك “مستثمر”؟ تريد أن تصبح مستثمر؟!!! هاهاهاها! هذه الكلمات وحدها يجب أن تدفعك لأن تثبت أنهم على خطأ!
فنحن لا نملك الأحلام بدون القوة على جعلها حقيقة. فالأحلام تظل في عقل المؤمن بها, ولكنها في يد الفاعل. فإذا كنت تعتقد أن تستطيع أن تفعل ذلك, فيمكنك فعلا أن تفعل ذلك.

وعليك أن تنتبه بألا تحلم فقط بأن تكون مستثمرا ناجحا, ولكن يجب أن تعمل على ذلك. فيجب أن تأخذ على عاتقك مسؤولية هذه الوجهه وتؤمن من داخلك بأنه يمكنك تحقيق ذلك. فالأشياء التي نؤمن بها من داخلنا, دائما ما تتحقق بالنهاية, لأن هذا الاعتقاد الذي بداخلنا يضعنا في الوضع المناسب للقيام بكل ما يلزم لتحقيق هذا الهدف. فالمستثمرين الناجحين يقومون بفعل ما فشل المستثمرين الغير ناجحين في تحقيقه ولن يفعلوه أبدا.

577

العقل يفوق المادة

أنت لا تحتاج إلى تحسين المهارات الخاصة بك. فبمجرد أن تجد منهجية سليمة التي تثبت نجاحها مع مرور الوقت, مثل حركة السعر, فإن الشيء الوحيد الذي قد يأخذك إلى الوراء هو الانفعال والتأثر بالعاطفة.
فالتداول عبارة عن 10% مهارة, و90% نفسية. رحلة المستثمرين الناجحين تنتهي غالبا بشيء مختلف عن البداية. فهم يقومون بتطوير الوعي الذاتي الخاص بهم. تعلم كيفية أن تكون مستثمرا ناجحا يعد من أفضل الأشياء الممكن القيام بها, وذلك لأنها تعلمك عن الكتل العقلية والقيود النفسية التي تقف في طريقك. الصفات السلبية مثل نفاذ الصبر والاندفاع وعدم ضبط النفس من شأنها أن تجعل حياتنا اليومية صعبة, وقد تدمرك داخل السوق. هذا وقد يكون التداول كابوس لا ينتهي بالنسبة للناس العمياء الذين يستثمرون في الأسواق المالية, وقد تشعر بأن هذه هي أطول رحلة قد قطعتها في حياتك. ولكن تعلم كيفية التداول بنجاح يمكن أن يكون أحد أكثر الأحداث التي تغير حياتنا.
الأشياء الضرورية هي عقل مفتوح, الصدق, الالتزام, التواضع. ويعتبر التواضع تاج النبلاء وذلك من أجل البقاء على الحاجة للتعلم باستمرار. وقبل كل شيء, يجب أن تتحلى بالمثابرة, وليس اليأس, لأن هناك الكثير من المستثمرين الذين أصابهم اليأس وكانوا على وشك تحقيق النجاح.
الأسواق المالية تجبرك على أن تكون عادل ونزيهه, وأن كلمتك تعني فعلك. فأحد المشاكل الرئيسية في مجتمعنا هي أننا مشغولون بقول أشياء لأنفسنا غير صحيحة, وأشياء نحن لسنا على استعداد للقيام بها. ومع ذلك نقول أننا على استعداد للقيام بها. وفي الواقع الحياة ليست بوعودنا, وإنما بأفعالنا.
هل أنت من نوع الأشخاص الذين يقولون أي شيء يريدون قوله, فقط لمجرد ضرورة قول ذلك أو جعل الآخرين يذهبون بعيدا لتفعل ما تريد أن تفعله أنت؟ عندما يصل بنا الحال دائما لقول أشياء بلا معنى, وننقل هذه العادة إلى طاولة التداول, فيكون لدينا الميل إلى الفعل قبل التفكير, وعندما نفعل قبل أن نفكر, وخاصة بمجال الفوركس, فإننا نضع أنفسنا في ورطة كبيرة. لذا من الهام للغاية أن ننفذ التعليمات الخاصة بالتداول في جميع الأوقات.
المستثمرين الناجحين بمجال الفوركس, والأشخاص الناجين في الحياة, يعيشون من خلال ما يؤمنون به, وليس ما يشعرون به. أما الأشخاص الغير ناجحين يعتمدون بالقام الأول على عواطفهم وانفعالتهم في حياتهم.

شاهد ايضا  قطاع البنوك السعودية تكشف عن تغيير مصادر تمويلها بطرح 3 إصدارات دولارية

هناك تسعة فوائد رئيسية من وجود قواعد ودستور للمستثمر:

1. أهم فائدة هي أنك تبني شخصيتك. في حياتنا اليومية يجب علينا أن نسيطر على أفكارنا, لأنها تصبح كلماتنا, ويجب أيضا أن نسيطر على كلماتنا لأنها تصبح أفعالنا, ويجب أن نسيطر على أفعالنا لأنها تصبح عاداتنا وأخلاقنا, وفي النهاية تشكل شخصيتنا. هذا مهم جدا لأن شخصيتنا تصبح في النهاية مصيرنا. فإذا كنت تفعل دائما ما تفعله, فسوف تحصل دوما على ما حصلت عليه. الطريقة الوحيدة التي ستغير حياتك هي بأن يكون لديك الشجاعة لتقوم بالتغيير المنضبط. فالتغيير يبدأ عندما يرى الشخص وجه ما ومن ثم يأخذ الخطوة الأولى تجاه تلك الخطوة التي تحقق له نقلة نوعية. عملية التحول تلك تتطلب تغير جذري في التفكير والتخطيط. وهذه هي الطريقة التي تؤدي بالنهاية إلى تنفيذ المشاريع.
2. معظم البلدان مثل الولايات المتحدة يكون لها دستور تسير عليه, حيث يوفر أساس قواعد السلوك والقيم. الدستور الشخصي يمدنا بالغرض لما نقوم به. لماذا أنت هنا؟ لماذا لم تستيقظ هذا الصباح؟ لماذا تقوم بالتداول؟ السبب لأن نقوم بالتداول هو تحقيق الربح. ولكن في الحقيقة قد تكون أكبر فائدة للقيام بالتداول هو أنه يجبرك على تغيير شخصيتك تماما. فتعلم التداول يعطيك القوة لتطهير نفسك من مجموعة كبيرة من العادات السيئة والتي كانت تقف في طريق نجاحك في الحياة وعلاقتك بالآخرين.
3. التداول يجبرنا على إنشاء مجموعة من قواعد السلامة الخاصة بنا. هذه القواعد تخلق دائما الحدود اللازمة لأدائنا.
4. يجبرنا على الانضباط لهذه القواعد, الانضباط هو المكان الذي يأتي منه النجاح.
5. عندما تصبح ملتزما بالدستور, فإن هذا سيمنحك الأمن والاستقرار. لأنه سيجبرك على فعل الأشياء الصحيحة بانضباط وتيقن, مما يبعدنا عن أي مشاكل قد نقع بها.
6. الانضباط لمثل تلك القواعد يغير شخصيتنا, وعادة ما يكون هذا التغيير للأفضل.
7. الالتزام للدستور الشخصي يعتبر تذكير مستمر لما لدينا من قواعد وقيم شخصية, وما يتعين علينا القيام به للحفاظ على شخصيتنا.
8. يصبح قوة الشرطة في حياتنا.
9. إنه يقلل من التوتر ويزيد من الاسترخاء بينما نقوم نحن بالتداول.
الأشخاص الناجحين يكون لهم الدساتير الخاصة بهم, ويكونوا دائما ملتزمين بها لترشدهم إلى الطريق الصحيح. وجميع المستثمرين الناجحين بمجال الفوركس يكون لهم الدستور الخاص بهم. ولكي تعرف كيفية بناء واحدا؟ فعليك متابعة الجزء الثاني من “دستور المستثمر”, والذي سأشرح فيه كيفية إنشاء الدستور الشخصي للمستثمر.

شاهد ايضا  حافظ على التداول بسيطا طوال الوقت
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق