مقالات فوركس

دليلك البسيط لتنمية حساب التداول الخاص بك

Ads

تزايد نمو حساب التداول الخاص بك داخل شيء محترم يمكن أن يبدو وكأنه مهمة شاقة للغاية وخاصة إذا ما كنت جديدا بمجال التداول أو تكافح من أجل الحفاظ على حسابك على قيد الحياة. في كثير من الأحيان, عند البحث عن معلومات بشأن كيفية بناء حساب التداول الخاص بك, قد لا تجد أي نوع من الدليل المنهجي الممكن اتباعه ولا حتى معلومات عملية لمساعدتك. فكل شيء يظهر لك هو معلومات غامضة وعامة مثل “تقليل الخسائر الخاصة بك وزيادة أرباحك”. إلخ.

أما تحتاج إليه هو بعض البصيرة العملية والصادقة وذلك لبناء حسابك من الألف إلى الياء. ولأن معظم المستثمرين ببساطة ليس لديهم فكرة عن كيفية القيام بذلك بسبب عدم توافر المعلومات المؤكدة حول هذا الموضوع, ففي درس اليوم سوف أضع لك بعض الإرشادات الهامة والتي ستساعدك على بناء حساب التداول الخاص بك ومن شأنها أيضا أن تزيل الكثير من الغموض بشأن ما يلزم لتبدأ في تطوير وتنمية حساب التداول الخاص بك.

دليلك البسيط لتنمية حساب التداول الخاص بك

1.توقف عن المحاولات الجاهدة لتحويل حسابك الصغير إلى حساب كبير

عامل الجذب الرئيسي للتداول بالنسبة لمعظم الناس هو فكرة “كسب المال بسرعة”. ففكرة أن تحول ألف أو ألفين دولار إلى عشرات الآلاف من الدولارات أمر يغري ويستهوي معظم الناس بمجال الفوركس, وهذا النوع من التفكير هو ذاته الذي يجذب الناس إلى الأسواق ثم يجبرهم على الخروج منها مرة أخرى.
معظم المستثمرين الصغار بالفوركس ممن لهم حسابات تداول صغيرة نسبيا يكون لها ما أسميه “عقلية الحساب الصغير” وهذه العقلية هي السبب الأساسي وراء فشلهم الدائم لكسب المال في السوق.
المستثمرين من خلال التداول بالحسابات الكبيرة لا يشعرون بالضغط أو ” الحاجة الملحة” للتداول… فهم عادة ما يتميزون بالصبر والإسترخاء. وهذا يؤدي إلى تمكنهم من كسب المال أكثر من الحسابات الصغيرة والتي تبحث باستمرار عن الصفقات في محاولات يائسة قد تنتهي بخروجهم من السوق. فالأمر يتطلب منك خداع عقلك بإضافة صفرين أو ثلاثة على نهاية حساب التداول الخاص بك, ومن ثم تتعامل من هذا المنطلق.
ولعل أغرب الأشياء فعلا بهذا الشأن هو أن الشعور بالإلحاح والضغط لكسب المال داخل الأسواق هو فعلا ما يتسبب في خسارة المستثمر لأمواله. حيث يعمل الشعور بالإلحاح والضغط لكسب المال على التحكم في التصرفات ويؤدي إلى التسرع في اتخاذ قرارات التداول , بينما يؤدي الإسترخاء الذهني والوضوح إلى خلق قرارات تداول منطقية مما يدفع بك في النهاية إلى القدرة على كسب المال بشكل أسرع وأكثر اتساقا.
إذا كان لديك عشرين ألف دولار للتداول داخل سوق الفوركس. فيمكنك كسب بعض المال كل شهر بشكل لائق جدا بفضل حجم الحساب الخاص بك. ولكن هذا في حال ما قمت بالتداول بالشكل الصحيح. ولكن إذا كان لديك حساب صغير فغالبا لن تنجح في إدارة هذا الحساب إذا ما قمت بالتحكم في قراراتك على النحو الصحيح. وذلك لإنك مطالب بإدارة المخاطر. فما تحتاجه هو التداول بعقلية حساب كبيرة, حتى وإن كنت تقوم بالتداول باستخدام حساب صغير.
إذا, فإن أول شيء عليك القيام به لبناء حساب التداول الخاص بك هو ببساط التوقف عن التفكير بجدية. أعني التوقف عن محاولة إجبار أموالك على النمو داخل الأسواق من خلال وسائل غير فعالة مثل الإفراط في التداول. بدلا من ذلك, فإن ما عليك القيام به هو التداول بطريقة منضبطة والصبر واتباع استراتيجية منطقية للتداول مثل استراتيجية حركة السعر.

شاهد ايضا  اليورو مقابل الدولار الأمريكي يرتفع بعد انخفاضه بالأمس

2. ركز على “الغابة” وليس “الأشجار”

إن القول بأن معظم المستثمرين يضعون الكثير من التركيز على أي عملية تداول هو أمر يحتاج إلى التأكيد. معظم المستثمرين يتعاملون مع كل عملية تداول كما لو أنها أكثر أهمية عما هي عليه فعلا… فإذا كانوا قد خاطروا بالكثير من المال للتداول, فإنهم قد يعطون التداول الكثير من الأهمية أكثر مما ينبغي. ولكن, من المهم أن نفهم حقيقة أن نجاح التداول لا يتوقف على عملية تداول واحدة, وإنما يتوقف على سلسلة من الصفقات مع مرور الوقت.
الشيء الآخر والذي يضع المستثمرين عليه الكثير من التركيز والطاقة العقلية هو كسب المال. أنا أعلم أن الأمر يبدو وكأنه مفارقة, ولكن في الحقيقة إن المستثمرين الذين يركزون أفكارهم كثيرا على المال والأرباح والمكافآت, يجيدون صعوبة أكثر بكثير لكسب المال عن المستثمرين الذين يركزون أكثر على تعلم التداول الفعلي.
عادة ما تجد أن المستثمرين الذين يفكرون كثيرا في كسب المال داخل سوق الفوركس ينتهي بهم المطاف بالإفراط في التداول. فمن خلال التركيز كثيرا على كسب المال, فإن الواقع يخلق العكس غالبا, وهذا يعني فقدان المال بدلا من كسبه. ولذا, فعليك ان تفهم جيدا أنه لا يوجد اختصار في سوق الفوركس, وإنما عليك أن تقضي الوقت الكافي لتعلم كيفية التداول ومن ثم التدريب على إدارة المخاطر بشكل فعال وفقا لحجم حسابك.
يجب أيضا أن يكون هدفك هو تحويل طاقة دماغك من التفكير في المال والأرباح إلى التفكير في العملية الفعلية للتداول وإدارة المخاطر. وإذا قمت بذلك, سترى أن حساب التداول الخاص بك سيبدأ بالنمو ببطء وثبات.

شاهد ايضا  4 حقائق بشأن تداول حركة السعر تحتاج لمعرفتهم

3. فهم إدارة المخاطر وكيفية إدارة الأموال

من الواضح, أنك تحتاج إلى فهم كيفية إدارة المخاطر بشكل مناسب وذلك من أجل بناء حساب التداول الخاص بك, ولكن قد لا تكون فهمت ما اقصده من ذلك بنسبة 100%.
فكما أشرت للتو, فإن العديد من المستثمرين يميلون إلى تركيز طاقة الدماغ خلال التداول على الأرباح ونسب الفوز, ولسوء الحظ بالنسبة لهؤلاء الأشخاص, فإن هذه المواضيع هي الأقل أهمية للتداول. في الواقع, إن أكثر الأشياء حسما لطول عمر المستثمر ونجاحه في الأسواق هو التركيز على إدارة المخاطر وإدارة الأموال بشكل عام.
وفيما يلي بعض النصائح العملية لإدارة المال ووضعك على الطريق الصحيح لبدء التداول:
*أولا, عليك أن تحدد مقدار رضائك وتقبلك للخسائر المحتملة للتداول. تذكر أن أي تداول يمكن أن يكون تداول خاسر , لذا فلا تتجاهل المخاطر الحقيقية التي تنطوي عليها كل عملية تداول. إذا فكرت في التداول الخاص بك في كل وقت, فإن هذا قد يعني أنك تخاطر للكثير من الوقت.
* بمجرد أن تحدد المخاطر الخاصة بكل عملية تداول لك, عليك أن تتأكد أنك لن تفقد أبدا أكثر من هذا المبلغ على أي تداول. وينبغي أن يكون الهدف الأول لك هو التأكد من أن أي عملية تداول فردي لديها نقطة خسارة أقصى للدولار, وأنت فقط تخسر هذا القدر أو أقل منه عند أي تداول.
*عليك دائما تحديد موضع أكثر نقطة منطقية لوقف الخسارة وذلك قبل حساب عدد النقاط الممكن تداولها. بعد تحديد أفضل مكان لوقف التداول الخاص بك, قم بحساب عدد النقاط التي عليك تداولها مع البقاء بعيدا عن المخاطر.

شاهد ايضا  يورو دوﻻر أمريكي يواصل زوج العملات مكاسبه لثالث يوم على التوالي

 جني الأرباح

4. جني الأرباح

في أحيان كثيرة, يفشل المستثمرين في تأمين الأرباح القوية وذلك لأنهم يأملون في الحصول على المزيد, وبعبارة أخرى فهم يسايرون الجشع. فتجد أن المستثمرين يتركون ترك الأرباح لأنهم يريدون المزيد منها.
من الواضح أن هناك بعض الأوقات التي يمكنك فيها السماح لأرباح بالتشغيل مرة أخرى داخل السوق مثل في حال الاتجاهات القوية لأزواج الين الآن. ومن خلال التدريب الجيد واتقان التداول فإنك تستطيع تحديد الوقت المناسب لأخذ الأرباح أو تركها.
أحد الطرق الجيدة لبدء بناء حساب التداول الخاص بك هو جني الأرباح كلما كانت متوفرة. وخاصة بالنسبة للمستثمرين المبتدئين, حيث يزيد هذا من قدرتهم على بناء الثقة وحساب التداول الخاص بهم بنفس الوقت.

الخاتمة

بناء حساب التداول الخاص بك قد يبدو وكأنه مهمة صعبة وذلك في حال ما قمت بإجبار المال على النمو, وبدلا من ذلك, يمكن بناء حساب التداول الخاص بك بمجرد الاسترخاء والتركيز على تعلم التداول الناجح بإتقان, وعندها سيبدأ حسابك في النمو بشكل طبيعي. ولأكون صريحا معكم, إذا كان لديك حساب تداول صغير, فأنت لن تكون قادر على بنائه بسرعة, ولكن إذا اتبعت النصائح الواردة بهذا الدرس, والجمع بينها وبين استراتيجية تداول فعالة, فعندها ستكون على الطريق الصحيح لبناء حساب التداول الخاص بك, ببطء ولكن بثبات في نفس الوقت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق