مقالات فوركس

سعر جرام الدهب اليوم

Ads

ما المقصود بالذهب ؟

الذهب في معناه هو عبارة عن عنصر كيميائي يرمز له بالرمز AU ، وهو فلز ثمين جداً ، ويطلق عليه مصطلح آخروهو التبر، بالإضافة إلى أنه تم استعماله كوحدة نقد لدى الكثير من الحضارات والشعوب والدول، كما أنه يستعمل في صناعة كلاً من الجواهر والحلي، ومن المحتمل أن تجد هذا المعدن النفيس مع العديد من المعادن الأخرى منها الرصاص والنحاس، وتم إكتشاف أكبر كتلة من هذا المعدن في أستراليا خلال عام 1896، وفي ذلك الوقت كان يزن نحو 2.280 أونصة ، وينفرد الذهب بالكثير من المميزات والتي من بينها قلة التآكل ، فضلاً عن أنه يعد واحداً من أكثر العناصر الكيميائية كثافة ، يٌذكر أن الذهب كان يتواجد في الكثير من العصور وأهمها عصر الفراعنة ، حيث كان يستخدمونة في عدة مجالات ، منها أنهم كانوا يقومون بتصنيع التوابيت الخاصة بالملوك وعرباتهم من الذهب ، كما أنهم كانوا يستعملون الذهب في صناعة أقنعة الملوك ، ولعل من أبرز هذه الأقنعة ، القناع الذهبي للفرعون “توت عنخ آمون” ، ويجب الإشارة هنا إلى أن الذهب يمثل قاعدة نقدية مستعملة من خلال بنك التسويات الدولي وصندوق النقد الدولي، بالإضافة إلى الاستخدامات الأخرى لهذا المعدن في الكثير من المجالات والتي من بينها الإلكترونيات وطب الأسنان.

استخدامات الذهب :-

إن الخصائص الكثيرة التي يتمتع بها هذا المعدن النفيس والمتشكلة في قابليته للتشكيل والسحب وليونته، جعلته ملائماً للعديد من الأغراض ، حيث يتم خلطه مع عدة فلزات أخرى منها الفضة أو النحاس أو النيكل من أجل الحصول على مجموعة من السبائك الأكثر قوة ومتانة ، وإذا تم دمجه مع عنصر البلاتين، يتم استخدامه في صناعة الألياف الصناعية ، وذلك بإعتبارها مقاومة لفصل المواد الكميائية ، ومن خلال هذا المقال سنقدم لكم افضل استخدامات الذهب:-

1/ في الطب :-

يتم استعماله في طب الأسنان وذلك بفضل ليونته وسهوله تشكيلة فضلاً عن مقاومته للتآكل في الفم، كما يستعمل محلول الذهب في علاج الكثير من الأمراض منها إلتهابات العظام والروماتيزم ، كما يتم استعمال الذهب المشع في علاج بعض الأمراض الخطيرة منها السرطان.

2/ في مجوهرات الزينة:-

تم استعمال الذهب في الكثير من مجوهرات الزينة والذي يطلق عليه مصطلح “الذهب الأصفر” ، ويحدث ذلك من خلال خلط هذا المعدن الثمين مع كلاً من الفضة والنحاس والخارصين بنسب معينة، وينتج عنه عيارات الذهب المتنوعة، ويتم حساب درجة نقاوة الذهب بالأجزاء أو تبعاً للمقياس الأمريكي، فعلى سبيل المثال درة النقاوة 1000 تقابل عيار 24 ، ودرجة نقاوة 750 تقابل عيار 18 ، أما عن درجة نقاوة 875 تقابل عيار 21، وبصفة عامة فإن لون الذهب يتجه إلى الشحوب كلما تم تقليل رقم العيار في هذا المعدن النفيس، وفيما يتعلق بالذهب الأبيض، فهو ذهب يتم مزجه بالبلاديوم أو القصدير، وذلك من أجل إعطائه اللون الأبيض، ويتم استعمال هذه النوعية من الذهب في أطقم المجوهرات فعلى سبيل المثال ، الذهب عيار 10 قيراطاً يشتمل على 10 أجزاء من الذهب و 14 جزء من المعان الأخرى وتضم أجزاءاً من المعدن “نيكل أو نحاس أو زنك” ، بينما يحتوي الذهب عيار 14 قيراطاً على ما يعادل 14 جزء من المعدن النفيس بالإضافة إلى 10 أجزاء من المعادن الأخرى ، في حين يشتمل الذهب عيار 18 قيراطاً على 18 جزء من الذهب و 6 أجزاء من المعادن الأخرى ، وهكذا.

3/ الاستثمار:-

إن الكثير من أصحاب الذهب يقومون بتخزين هذا المعدن على هيئة سبائك أو على هيئة مجموعة من القطع النقدية، وذلك كوسيلة للتحوط ضد التضخم أو الاضطرابات التي قد تطرأ على الاقتصاد، ولكن بالرغم من ذلك، إلا أن خبراء الاقتصاد لا يظنوا أن هذا المعدن قد يحوط ضد التضخم أو تراجع قيمة العملة.

4/ الطعام والشراب:-

حيث يتم استعمال أوراق هذا المعدن على العديد من الأطعمة والحلويات ، بالإضافة إلى أنه يتم استخدام الذهب في المواد الغذائية ، نظراً لاحتواءه على عدد E 175 .

تقنية الذهب في الوقت الحالي:-

يتم العمل على تنقيه الذهب حديثاً ، وذلك عن طريق فصل كلاً من الغرين والأتربة والشوائب الأخرى ، عبر تيارات مائية قوية تقوم بإزالة الدقائق الغرينية والرملية ، وتظل دقائق هذا المعدن كما هي، وذلك بفعل زيادة كثافة الذهب، وقد يتم استخدام الزئبق من أجل إذابة الذهب عن الغرين والرمل ، ويتم بعد ذلك فصل الذهب عن الزئبق باستعمال طريقة التقطير للزئبق، ويجب الإشارة هنا إلى أن هناك مجموعة من الطرق الكيميائية التي يتم من خلالها استخلاص الذهب ، والتي من بينها إذابة سبائكه الفضيه في حامض الكبريتيك المركز، أو استعمال طريقة السيانيد، يٌذكر أنه يتم تنقية الذهب باستخدام حامض النتريك في الخطوة الأولى، ثم التحليل الكهربائي.

الاستثمار في الذهب :-

يعد الذهب واحداً من أهم المعادن التي يتم استخدامها في الاستثمار، حيث يقوم العديد من المستثمرين بشراء هذا المعدن النفيس ، بهدف تنويع المخاطر التجارية، ولاسيما عن طريق استعمال العقود الآجلة والمشتقات الخاصة بها ، ولكن يجدر الإشارة هنا إلى أن سوق الذهب مثله مثل أي سوق عادي يتأثر بشكل كبير بالتقلبات والاضطرابات والمضاربات، ويعتبر هذا المعدن ملاذاً آمناً وأكثر فاعلية إذا ما تمت مقارنته بأي معدن آخر يتم استعماله في الاستثمار.

اسعار الدهب الان :-

تم استعمال الذهب، حتى الفترة الأخيرة، وذلك بإعتباره مالاً عبر التاريخ، وتم تطبيق معايير الذهب في الكثير من البلدان الأوروبية في آخر عقد من القرن 19 ، حتى تم إيقاف ذلك بصفة مؤقته خاصة مع ظهور الأزمات المالية التي كان من بينها الحرب العالمية الأولى، وفي خلال الحرب العالمية الثانية، قام نظام “بريتون وودز” بتثبيت سعر العملة الأمريكية “الدولار الأمريكي” للذهب، عند مستوى 35 دولار أمريكي للأونصة الواحدة، وبقي هذا النظام موجوداً حتى صدمة “نيسكون” عام 1971 ، عندما قامت الولايات المتحدة الأمريكية بإيقاف التحويل المباشر من العملة الأمريكية “الدولار الأمريكي” إلى الذهب، وتم تحويله بعد ذلك إلى نظام نقد إلزامي، يٌذكر أن آخر العملات التي انفصت عن المعدن النفيس كانت العملة السويسرية “الفرنك السويسري” خلال عام 2000 الماضي، ومنذ عام 1991 الماضي، كان المؤشر القياسي الأكثر إنتشاراً لسعر هذا المعدن النفيس خاضع لتحديد سعر الذهب في لندن ، وجاء ذلك عن طريق اجتماع هاتفي يتم إجراءه مرتين يومياً لمثلين من نحو 5 شركات لتداول سبائك الذهب داخل سوق لندن ، فضلاً عن ذلك، يتم تداول هذا المعدن النفيس بصفة مستمرة عن طريق السعر الفوري اليومي العالمي، والذي يستمد من السوق الثانوي لسوق تداول الذهب في كافة أرجاء العالم.

وفيما يتعلق بسعر الذهب اليوم ، حقق الذهب ارتفاعاً من أقل مستوى له خلال 6 أسابيع في تعاملات اليوم الجمعة، تزامناً مع تراجع أسواق الأسهم، فضلاً عن هبوط أسعار النفط، كما صعد سعر التسليم الفوري للذهب بنحو 0.39% ليصل إلى 1233 دولاراً ، فيما ارتفع سعر معدن الفضة في بورصة لندن بواقع 1.09% ليصل إلى 16.48 دولار، وأصبحت الأسعار وفق آخر تحديث لها كالآتي، ذهب عيار 18 وصل إلى 531.40 جنيه ، و ذهب عيار 24 وصل اليوم إلى 708.55 جنيه، أما عن السعر العالمي، فقد وصل إلى 1234 دولار .

العوامل المؤثرة على الذهب :-

إن سعر الذهب يتأثر بشكل كبير بالعرض والطلب بالإضافة إلى المضاربات مثله مثل أغلبية السلع الرئيسية، ولكن يجب الإشارة هنا إلى أن التخلص من الذهب أو الاحتفاظ به يلعب دوراً أساسياً في التأثير على سعره أكثر من استهلاكه، ولا تزال أغلبية الذهب الذي يتم استخراجه في صورته السهلة مثل المجوهرات أو سبائك الذهب ضخمة الإنتاج ، وبالتالي قد يساهم ذلك في رجوع تلك الصور إلى سوق الذهب بسعر ملائم ، وفي ختام عام 2006 السابق، أوضحت التقديرات الصادرة في ذلك الوقت أن كل الذهب التي تم استخارجه حقق نحو 158.000 طن ، ومن هنا أوضح المستثمر “وارن بافت” أن إجمالي كمية هذا المعدن على سطح الكرة الأرضية نستطيع الحصول عليه على هيئة مكعب يبلغ حوالي 20 متر ” أي ما يعادل 66 قدم” ، وعلى الرغم من ذلك، تعتبر التقديرات لمقدار الذهب الموجود اليوم شديدة الأهمية ، ومن المحتمل أن يكون هذا المكعب أكبر أو أصغر من الحجم التي سبق الإشارة إليه من قبل، وبفعل كميات الذهب الضخمة والموجودة في جميع أرجاء سطح الكرة الأرضية مقارنة بالإنتاج السنوي، فإن سعر الذهب يتاثر بشكل كبير بالتغيرات في الطلب، بدلاً من التغيرات التي تطرأ على الإنتاج السنوي “العرض” ، وتبعاً لما ذكره مجلس الذهب العالمي، فإن إنتاج المناجم السنوي للمعدن النفيس يقترب كثيراً من مستوى 2500 طن خلال الأعوام القليلة السابقة، منها 2000 طن من هذا المعدن يدخل في الكثير من الصناعات منها الإنتاج الصناعي أو المجوهرات أو الاستثمار أو غير ذلك، بينما يتجه نحو 500 طن من الذهب إلى المستثمرين من صناديق الاستثمار، ولكن يجدر الإشارة إلى أن سوق الذهب يكون أكثر عرضه للتوقعات تماماً مثله مثل السلع الأخرى، وبخاصة عن طريق استعمال العقود الآجلة بالإضافة إلى المشتقات ، كما أن احتياطي الذهب له دور كبير في العديد من البنوك المركزية، نظراً لارتباط هذا المعدن مع غيره من الأسعار والسلع، وتم تسعيرها أمام العملات في الأزمة المالية 2007- 2010 .

ويجب الإشارة هنا إلى أن الاستثمار المباشر في السلع، مثل الذهب أو النفط الخام، يتجه إلى أن يصبح أكثر صعوبة بالنسبة للكثير من المستثمرين من الاستثمار سواء أكان ذلك في السندات أو في الأسهم، ويعزى السبب الرئيسي وراء ذلك إلى أن كلاً من السندات والأسهم تكون قابلة للتحويل بكل سهولة، بالإضافة إلى أن المستثمر المتوسط يستطيع الوصول إليها بكل سهولة ، فقديماً كانت السلع الرئيسية أكثر صعوبة للاستثمار ويرجع السبب في ذلك إلى أسلوب التجار المعقدة التي كانت عن طريق كلاً من أسواق الخيارات والعقود الآجلة، وفيما يتعلق بصناديق الاستثمار المتداولة، فإنها تقوم بدورها الرئيسي في محاكاة حركات السلع الرئيسية، بالإضافة إلى إعطاء المستثمرين التعرض المباشر، وعلى الرغم من أن هذه الصناديق لا تحتوي على كل سلعة، إلا أنها تحتوي على كلاً من النفط الخام والذهب، وبصفة عامة ، فإن المستثمرين الذين يرغبون في الاستثمار في الذهب بطريقة مباشرة، فإن لديهم 3 خيارات ، حيث يستطيعوا المتاجرة بالعقود الآجلة ، وصناديق الاستثمار المتداولة ، أو يمكنهم شراء الأصول المادية.

والآن سننتقل بذلك إلى نقطة أخرى وهي ما المقصود بمصطلح الاونصة ؟

فالأونصة في معناها هي إحدى الوحدات التي تستخدم في قياس الكتلة، بالإضافة إلى أنها تستعمل في الكثير من الأنظمة المتوعة لوحدات القياس، ويطلق عليها مصطلح الأوقية أيضاً ، وفيما يتعلق بسؤال الاونصة كم جرام ؟ ، نستطيع القول إذن أن الاونصة تعادل نحو 28.349523125 جرام، لكن فيما يرتبط بالأونصة كوحدة قياس المعادن النفيسة ، فهي تعادل نحو 31.1034768 جرام وتعرف بالإنجليزية بـ Troy Ounce ، ويجب الإشارة هنا إلى أن الأونصة أو الأوقية مشتقة من الكلمة اللاتينية uncia ، بالإضافة إلى أن مقدار الأونصة تختلف بإختلاف الموزون، فعلى سبيل المثال ، إذا كان الموزون معدن من المعادن النفيسة كالفضة، و الذهب، و البلاتين ، والبلاديوم، فتساوي الأونصة نحو 31.1034768 جرام، ولكن في موازين أخرى فإنها تساوي 28.349523125 جرام فقط، لذا يتوجب عليك أن تعرف جيداً الموزون في المقام الأول، حتى تتمكن من تحديد مقدار الاونصة أو الأوقية السليم.

ومن وحدات قياس الأونصة ما يلي:-

1/ أونصة الأوزان الدولية: وهي الأكثر إنتشاراً واستعمالاً في عالمنا اليوم، ويعود السبب في ذلك إلى قيام أمريكا بالإتفاق مع دول الكومونولث خلال عام 1959 على تحديد الأوزان الدولية لتعادل الأونصة نحو 28.3495231 جرام، وتعادل من الحبوب نحو 437.5 ، وعلى الرغم من قيام المملكة المتحدة البريطانية بوقف استعمال هذه الأونصة أو الأوقية، وذلك لأغراض إدارية واقتصادية خاصة بالبلاد، إلا أنها لا تزال حتى الآن منتشرة بين كبار السن، بالإضافة إلى مدى استعمالها عالمياً بواسطة كل الدول التي تتبع أمريكا من الناحية الاقتصادية.

2/ الأونصة الدولية: وهي التي تعادل نحو 480 من الحبوب، وفي المقابل تساوي نحو 31.10347 من الجرامات، وينتشر استعمال هذه الأونصة في المعادن النفيسة كالفضة والذهب وغير ذلك .

3/ أونصة الصيدليون: ويطلق على هذه الوحدة مصطلح أونصة الكيميائيون وتعادل في قيمتها الأونصة الدولية.

4/ أونصة ماريا تيريزا: حيث ينتشر استعمال هذه الاونصة في كلاً من أريتريا وإثيوبيا، والعديد من الدول الأوروبية الأخرى ، وتساوي 28.0668 جرام.

5/ الاونصة الإسبانية: حيث يعود أصل هذه الوحدة إلى مملكة إسبانيا وتعادل نحو 28.75 من الجرامات.

تجارة الذهب :-

تعد تجارة الذهب واحدة من أضخم مكونات التجارة على مستوى العالم، ويعود السبب في ذلك إلى الحاجة لاستعمال هذا المعدن النفيس في العديد من مجالات الحياة الاستراتيجية ، والاجتماعية، والحياة الصناعية، وتعتبر تجارة الذهب قديمة ولكنها متجددة بصفة مستمرة، حيث أنها تتم عن طريق شراء وبيع الذهب من متنوع الأشكال والعيارات والنماذج، ويجدر الإشارة هنا إلى أن أسعار هذا المعدن تتغير تبعاً لظروف الأسواق العالمية خاصة في مجال الطلب والعرض، بالإضافة إلى الظروف التي تحيط بالعالم والتي من بينها كلاً من الحروب والكوارث، ومن المحتمل أن يكون الذهب في بعض الأوقات ملجأ جيداً للعديد من المستثمرين في الكثير من الحالات والتي من بينها تراجع أسعار العملة الأمريكية ” الدولار الأمريكي” ، فضلاً عن انخفاض العملات الأساسية حول العالم، ويجب الإشارة إلى أن تجارة الذهب العادية تحتاج إلى الكثير من رأس المال، ويعزى السبب في ذلك إلى أن معدن الذهب نفيس جداً ، بالإضافة إلى أنه يتم تسعيره عالمياً في أسعار أسواق الصرف العالمية بالعملة الأمريكية “الدولار الأمريكي” .

 

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق