سعر صرف الدولار سوريا

326

سعر الصرف في معناه هو عبارة عن أعداد الوحدات التي ينبغي تسديدها من عملة معينة، بهدف الحصول على وحدة من عملة أخرى، ويتم تعريفه أيضاً على انه إجمالي أعداد الوحدات من العملات الأجنبية التي تستلزم الحصول على وحدة من العملة المحلية لدولة معينة، وفيما يتعلق بسعر صرف الدولار في سوريا، فقد وصل سعر صرف الدولار في سوريا إلى 214.67 ليرة سورية.

اسعار العملات الان

المقصود بالصرف

يتم تعريف الصرف على أنه عبارة عن عملية يتم عن طريقها تبادل الكثير من العملات، فمن المعروف أن لكل دولة عملة خاصة بها تقوم باستعمالها في عمليات الدفع الداخلية، ويتوجب الإشارة إلى ان الدولة تعتمد بشكل أساسي على العملة، بهدف إجراء الكثير من العمليات الاقتصادية من شراء وبيع للعملات.

سعر الصرف

يعرف سعر الصرف على أنه عدد الوحدات التي يتوجب دفعها من عملة معينة وذلك من أجل الحصول على وحدة من عملة أخرى، كما يعرف على أنه عبارة عن إجمالي أعداد الوحدات من العملة الأجنبية التي تلزم من أجل الحصول على وحدة من العملة الوطنية لدولة معينة، ويجدر الإشارة إلى أن لكل دولة عملة خاصة بها يتم استعمالها في عمليات الدفع الداخلية، ويتوجب الإشارة إلى أن البلد أو الدولة تعتمد بشكل أساسي على العملة، ويأتي ذلك بهدف إتمام الكثير من العمليات الاقتصادية بها من شراء وبيع، والكثير من العمليات الاقتصادية، ويجدر الإشارة إلى أن أنه يتم استعمال العديد من العملات الأجنبية عندما تقوم علاقات تجارية أو علاقات مالية بين العديد من المؤسسات والشركات التي تعمل في الدولة مع الكثير من المؤسسات والشركات الأخرى التي تتداول مع خارج الدولة، وتحتاج الشركات المستوردة إلى عملة الدولة المصدرة، وذلك بهدف تسديد مجموعة السلع التي يتم استيرادها من الخارج.

صيغ الصرف

هناك عدة أنواع لسعر الصرف والتي من بينها

  • سعر الصرف الإسمي، يعد هذا النوع واحداً من أهم أسعار الصرف، فهو يعتبر مقياس عملة إحدى الدولة التي تستطيع تبادلها بقيمة عملة دولة أخرى، حيث يتم تبادل العملات أو ما يعرف ببيع وشراء العملات وفقاً لأسعارها، ويجدر الإشارة إلى أنه يتم تحديد هذا النوع وفقاً للعرض والطلب داخل سوق الصرف خلال فترة زمنية محددة، ومن هنا يستطيع سعر الصرف أن يطرأ عليه سلسلة من التغيرات تبعاً لتغير العرض والطلب، ففي حالة زيادة سعر عملة معينة ، فإن هذا الأمر سيؤثر على الامتياز إذا ما تمت مقارنته بالعديد من العملات الأخرى، ويتم تقسيم سعر الصرف الإسمي إلى كلاً من سعر الصرف الرسمي، وهو السعر الذي يتعلق بالمبادلات الجارية الرسمية، كما يتم تقسيمها أيضاً إلى سعر الصرف الموازي، ويقصد به السعر الذي يتم العمل به داخل الأسواق الموازية، وهو الأمر الذي يعني وجود أكثر من سعر صرف اسمى في الوقت نفسة لنفس العملة في نفس الدولة.
  • سعر الصرف الفعلي، يعبرهذا النوع عن المؤشر الذي يقوم بقياس متوسط التغير الذي يطرأ على سعر صرف عملة معينة إذا ما تمت مقارنتها بالعديد من العملات الأخرى خلال مدة زمنية محددة، ومن هنا يتضح أن هذا المؤشر يعادل متوسط عدة أسعار صرف ثنائية، وهو الأمر الذي يوضح مدة تطور أو تحسن عملة دولة أو بلد معينة مقارنة بالعديد من العملات الأخرى، ويجدر الإشارة إلى أننا نستطيع قياسه عن طريق استعمال مؤشر لاسبيرز للأرقام القياسية.
  • سعر الصرف الحقيقي، فمن خلال هذا النوع نستطيع التعرف على أعداد الوحدات من السلع الأجنبية التي تلزم لشراء وحدة واحدة من السلع الوطنية، ومن هنا يتضح أن سعر الصرف الحقيقي يقيس مدى القدرة على المنافسة والتحدي، فضلاً عن انه يفيد الكثير من المتداولين الاقتصاديين في اتخاذ القرارات الخاصة بهم ،فعلى سبيل المثال زيادة مداخيل الصادرات تزامناً مع زيادة تكاليف الإنتاج الخاصة بالمواد المصدرة بالمعدل نفسه، لا يدفع إلى التفكير في زيادة الصادرات، ويرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى أن هذا الزيادة في العوائد لم تقود إلى أي تغيير في المكاسب الخاصة بالمصدرين حتى وإن زادت مداخيلهم الاسمية بنسبة كبيرة.

أنظمة الصرف

لقد عرف الاقتصاد العالمي العديد من الأنظمة العالمية في القرن الماضي، وكل هذه الأنظمة يكون الهدف الرئيسي منها هو تنظيم المبادلات الدولية المتعددة والتي ترتكز بصفة أساسية على أنظمة صرف متنوعة، ويجدر الإشارة إلى أن نظام الصرف يقصد به الكيفية التي من خلالها تم تحديد أسعار صرف العملات، حيث أن تعدد الأنظمة النقدية في جميع أرجاء العالم، يرتبط بشكل أساسي بتعدد أنظمة الصرف، إلا أن كافة هذه الأنظمة يكون الهدف الرئيسي منها هو إيجاد قاعدة نستطيع عن طريقها تحويل عملة دولة معينة إلى عملة أخرى، ويجب الإشارة هنا إلى أن أنظمة الصرف تتنوع وفقاً للمكان والزمان، والناتج عن اختلاف كافة المقاييس التي تقوم المجتمعات باتخاذها في حساب العديد من القيم الاقتصادية، والذي يندرج تحت مسمى القاعدة النقدية، ويتم تقسيم أنظمة الصرف إلى.

  •                                                  نظام ثبات الصرف                                                 

من المعروف أن انظمة الصرف الثابتة ترتبط بشكل كبير بقاعدة الذهب، والذي استمر العمل بها حتى إندلاع الحرب العاملية الأولى، على هيئة المسكوكات المصنوعة من الذهب الخالص، ثم تم تحويلها إلى سبائك ذهبية، ويتم تعريفه على أنه النظام الذي يعتمد بشكل رئيسي على جعل أسعار صرف عملة معينة تتميز بالاستقرار والثبات مقارنة بغيرها من العملات الأجنبية.

  • أنظمة الصرف المرنة

خلال عام 1914، كان سعر الصرف وحدة النقد التي يتم تحديدها تبعاً لكمية الذهب التي تحتويها العملة، فعلى سبيل المثال إذا كان وزن الذهب الذي يشتمل علية الدولار الواحد يشكل 1.505 جرام، وكمية معدن الذهب التي يوجد في العملة الفرنسية "الفرنك الفرنسي" تصل إلى 0.290 جرام، فيعني هذا الأمر أن إجمالي أعداد الوحدات من الفرنكات الفنرسية أمام الدولار الأمريكي تعادل 5.18 فرنك، وهو سعر التساوي، ويجدر الإشارة إلى أن هذا التساوي بين العملات ليس ثابتاً، ويرجع السبب الرئيسي وراء ذلك إلى أن العملات تخضع لقانون يطلق عليه قانون الطلب والعرض، ومن ثم يتم تحديد سعر الصرف، ويتوجب الإشارة إلى أن هذه التغيرات التي تطرأ على أسعار العملات لا تستطيع أن تبتعد بشكل كبير عن سعر التعامل، ويقصد بحدي الذهب هو الحيز الذي تحدث فيه التقلبات التي تطرأ على سعر الصرف الخارجي في الدول التي تتبع قاعدة الذهب، والتي لا يستطيع لها أن تتخطى نفقات نقل الذهب، ويجدر الإشارة إلى أنه يرجع السبب الأساسي وراء تسمية هذا النظام بهذا الإسم إلى مدى قابلية سعر الصرف للتعديل والتغير بشكل مستمر على نظام تحرير سعر الصرف، كما حدث في جمهورية مصر العربية.

العوامل المؤثرة في سعر الصرف

هناك العديد من العوامل الأساسية التي تؤثر بشكل كبير على أسعار الصرف، ومن بين هذه العوامل نذكر ما يلي

  • مستويات الأسعار النسبية

وفقاً لنظرية تساوي القوة الشرائية، فإنه في حالة زيادة أسعار السلع الوطنية في ظل استقرار أسعار السلع الخارجية، فإن معدل الطلب على السلع المحلية سيتراجع، فضلاً عن هبوط سعر العملة المحلية، حيث نستطيع الاستمرار في بيع العديد من السلع الوطنية بشكل جيد، ولكن في حالة زيادة أسعار السلع الخارجية، مع تراجع السعر النسبي للسلع الوطنية، ومعدل الطلب على السلع الوطنية يرتفع، فسوف تتجه قيمة العملة المحلية إلى الزيادة، ويعزى السبب الأساسي وراء ذلك إلى أن السلع الوطنية سيستمر بيعها على الرغم من زيادة قيمة العملة الوطنية.

  • الحصص والتعريفات الجمركية

من الممكن أن نجد أن كلاً من الحواجز التي يتم فرضها على التجارة الحرة والتي تضم التعريفات الجمركية"الضرائب التي يتم فرضها على السلع المستوردة على سبيل المثال" والحصص "القيود التي يتم فرضها على كمية السلع التي يمكن استيرادها" تؤثر بشكل كبير على سعر الصرف.

  • الإنتاجية

فعلى سبيل المثال، إذا صارت دولة أكثر إنتاجية من الدول الأخرى ،فإنه من المحتمل ان تقوم منظمات الأعمال الموجودة في هذه الدول بتقليص أسعار المحلية، وفيما يتعلق بأسعار السلع الأجنبية، وتستمر في تحقيق أكبر قدر من الأرباح، وهو الأمر الذي ينتج عنه ارتفاع الطلب على السلع المحلية، وتتجه سعر العملة المحلية إلى الزيادة، وذلك لأن السلع الوطنية سيتواصل بيعها أكثر من القيمة الصاعدة للعملة، وفي حالة تراجع إنتاج دولة معينة إذا ما تمت مقارنتها بدولة أخرى، فإن السلع التي تقوم بإنتاجها هذه الدولة ستصبح غالية الثمن، فضلاً عن تراجع عملة الدولة.

  • تفضيل السلع الخارجية عن السلع الوطنية

إن ارتفاع الطلب على صادرات دولة معينة يؤدي إلى زيادة العملة الخاص بها في المستقبل البعيد، في حين يؤدي ارتفاع الطلب على الواردات إلى تراجع قيمة العملة المحلية.

حجم سوق الصرف

تعتبر التداولات التي تتم داخل سوق الصرف ضخمة جداً، مقارنة بإجمالي حجم التجارة الدولية في أسبوع واحد من التعاملات في سوق الصرف، ويجدر الإشارة إلى أن حجم سوق الصرف كفيل بتغطية تعاملات التجارة الدولية، وياتي ذلك من خلال اللجوء إلى التحقيقات الصادرة من قبل البنوك المركزية في شهر أبريل نيسان خلال عام 1989، أما عن كثافات العمليات وإجمالي أعداد المستثمرين في سوق تداول العملات، نجد أن بريطانيا جاءت في المركز الأول، يليها في المركز الثاني الولايات الأمريكية، ثم اليابان في المرتبة الثالثة.

المتدخلون الرئيسيون في سوق الصرف

  • سماسرة الصرف

يعتبر سماسرة الصرف وسطاء نشيطيون، يقومون بعملية تجميع أوامر الشراء والبيع للعديد من العملات الأجنبية لصالح العديد من المتداولين أو البنوك، وبالتالي يقومون بضمان عملية الاتصال التي تتم بين الكثير من البنوك والمؤسسات المالية، بالإضافة إلى المشاركة بشكل كبير في إعطاء المعلومات والبيانات عن التسعيرة والتي يتم بها عمليات البيع والشراء، وعلى الرغم من ذلك الأمر إلا أنه لا يتم الإفصاح بأي حال من الأحوال عن أسماء البنوك والمؤسسات التي تقوم بعملية بيع وشراء هذه العملات.

  • البنوك التجارية والمؤسسات المالية

من المعروف أن المؤسسات المالية والبنوك التجارية تتدخل بشكل كبير في سوق صرف العملات، بهدف تطبيق أوامر مستثمريها ولحسابها الشخصي الخاص لها، فعلى سبيل المثال نجد أن أعوان الصرف الذين يعملون في كلاً من المؤسسات أو البنوك، يقومون بعملية جمع أوامر العديد من المستثمرين، فضلاً عن قيامهم بعملية التحويل إلى السوق الفائض من عرض أو طلب للعملات الأجنبية، ويتوجب الإشارة إلى أن المهمة الأساسية لأعوام الصرف هي المشاركة في معالجة الأوامر من أجل تمكينها من الحصول على أحسن سعر، فضلاً عن تحقيق أرباحاً كثيرة لصالح البنوك الخاصة بهم.

  • البنك المركزي

إن البنوك المركزية تتدخل بشكل كبير في القيام بعمليات السوق المفتوحة على العديد من العملات الأجنبية من جهة، ومن جهة أخرى، يعمل البنك المركزي على تطبيق  أوامر الحكومات، باعتبارة بنكاً لدولة، أما عن التعاملات التي تتعلق بالعملة، ويكون هذا التدخل من خلال هذا البنك، وذلك من أجل حماية المركز الأساسي للعملة الوطنية أو للكثير من العملات الأخرى، وذلك لأن البنوك المركزية تعتبر مسؤولاً رئيسياً عن سعر صرف العملة.

أهم العملات الأجنبية المتداولة دوليا

هناك العديد من العملات الأجنبية التي يتم التداول بها على المستوى الدولي نظراً لأهميتها، ومن بين هذه العملات نذكر ما يلي

  • اليورو

وتعتبر هذه العملة من العملات الهامة التي يتم التعامل بها داخل سوق العملات الأجنبية، حيث يأتي اليورو بدلاً من العملات الأوروبية الهامة، والتي تضم المارك الألماني الذي يشكل نحو 21% من إجمالي احتياطي الدولة من العملة الأجنبية.

  • الدولار الأمريكي

وهي العملة الرسمية التي يتم التداول بها في الولايات المتحدة الأمريكية،  كما تعد واحدة من أهم العملات الأجنبية التي يتم التداول بها، نظراً لأن الاقتصاد الأمريكي يشكل ما يقرب من 20.7% من الناتج العالمي الإجمالي، بالإضافة إلى أنه يمثل نحو 15.2% من إجمالي حجم الصادرات الموجودة حول العالم، ويتوجب الإشارة إلي أنه يتم استعمال العملة الأمريكية في تسوية نسبة 51% من إجمالي التجارة الموجودة حول العالم، كما يشارك الاقتصاد في الولايات المتحدة الأمريكية بنحو 45% في إصدار السندات الدولية، فضلاً عن أنه يسيطر على 50% من هيكل ديون الدول النامية، ونسبة ستون بالمائة من إحتياطي الدول من العملات الأجنبية.

  • الجنيه الإسترليني

وهي العملة الرسمية التي يتم التعامل بها في المملكة المتحدة البريطانية، كما يتم التداول بها داخل سوق صرف العملات الأجنبية، وتظهر مدى قوة الجنيه الإسترليني من خلال سعر صرف هذه العملة مقابل الدولار الأمريكي، نظراً لأن العملة البريطانية الواحدة تساوي 1.58 دولار أمريكي.

  • الين الياباني

حيث تمثل اليابان نسبة 8% من إجمالي الناتج العالمي، بالإضافة إلى أنها تشكل نحو 8% من إجمالي التجارة العالمية.

  • الفرنك السويسري

ويعزى السبب الأساسي وراء قوة الفرنك السويسري من البنك المركزي السويسري والذي ينفرد بأعلى درجات الاستقلالية، فضلاً عن اعتبار سويسرا ساحة مالية.

النظريات المفسرة لسعر الصرف

  • نظرية تعادل معدلات الفائدة

من خلال نظرية تساوي أسعار الفائدة، لن يتمكن العديد من المستثمرين من الحصول على أي أسعار مردودية متزايدة في خارج الدولة، دون العمل على تحقيق هذه الأسعار في السوق المحلي، ويعزى السبب الأساسي في ذلك إلى أن الفرق بين معدلات الفائدة يتم التعويض بالفرق بين كلاَ من سعر الصرف الآني وسعر الصرف الآجل.

  • نظرية تعادل القوة الشرائية

يعود السبب الرئيسي في المعالجة المتطورة لهذه النظرية إلى "كاسل" خلال بداية العشرينيات من القرن العشرون، وتقوم نظرية تعادل القوة الشرائية على أساس أن إجمالي حجم القيمة التوازنية للعملة على المدى الطويل يتم العمل على تحديدها تبعاً للأسعار المحلية، والأسعار الخارجية، مما يعني أن سعر الصرف الخاص بعملة دولة أو بلد محددة، يتم تحديدة بحسب ما يمكن أن تشريته هذه العملة داخلياً وخارجياً، ومن ثم فإن إجمالي تكلفة شراء سلعة معين، على سبيل المثال في الولايات المتحدة الأمريكية ينبغي أن تكون تكلفة شراء هذه العملة في بريطانيا متعادلة نسبياً.

اسعار العملات الان

وعن سعر العملات اليوم ، حققت أسعار العملات انخفاضاً أمام الجنيه المصري، حيث   سجل سعر صرف الدولار اليوم تراجعاً مقابل الجنيه المصري ليصل إلى 17.80 جنيهاً مصرياً للشراء، مقارنة بـ 17.90 جنيهاً جنيهاً للبيع، في حين وصل سعر صرف الدولار في سوريا إلى 214.67 ليرة سورية.

أما عن اسعار اليورو اليوم ،فقد حقق انخفاضاً مقابل الجنية المصري، حيث وصل سعر صرف اليورو إلى 20.68 جنيهاً مصرياً للشراء، مقابل 20.85 جنيهاً للبيع، وفيما يتعلق بسعر صرف اليورو مقابل الريال السعودي فقد بلغ 4.36 للريال السعودي الواحد.

 

 

تقبل الخسارة في سوق الأسهم

تقبل الخسارة في سوق الأسهم

24 June 2019 5

كانت صناعة الصناديق تحقق نتائج جيدة في الوقت الذي قام "كلاهر" أستاذ الرياضيات بكلية بروارد في ولاية فلوريدا الأمريكية بداية من الخمسينات حتى مطلع السبعينات باستثمار بألف دولار في صندوق "ستيدمان أمريكان اندسترى"، وأخر عملية له كانت عام 1974، وانخفض السهم منذ ذلك الوقت.

استمر “كلاهر” حتى يونيو/حزيران 1997، في حالة تردد وخوف من أن يبيع فيرتفع سعر السهم، فوجد نفسه خسر...

اقرأ المزيد
صورة Mohamed
Author
محمد الشتري
استخدام النقاط المحورية في مجال التداول

استخدام النقاط المحورية في مجال التداول

24 June 2019 4

في مجال التداول يوجد مصطلح يعرف ب"النقاط المحورية”، وإذا كنت تداولت من قبل ستعرف هذا المصطلح وهو عبارة عن مجموعة من الدعم و المقاومة التي نقوم بحسابها بطريقة سابقة تجعلك تأخذ فكرة عن أماكن البيع والشراء في زوج العملات الذي تحدده، والنقاط المحورية لها تاريخ في مجال العقود الآجلة في الولايات المتحدة، أي أن استخدام النقاط المحورية لا يتوقف على سوق الفوركس فقط، ويرجع الوضع إلى ما قبل...

اقرأ المزيد
صورة Mohamed
Author
محمد الشتري
الصبر من أفضل صفات المتداول الناجح

الصبر من أفضل صفات المتداول الناجح

24 June 2019 8

ممارسة التداول تعتبر لعبة عاطفية للغاية حيث اكتشف مؤخرا وبعد سنوات من التداول والعمل من المستثمرين أن معظم الفشل الذي يقع يكون بسبب الصراعات النفسية وليست بسبب الصراعات الفنية، حيث يعد التداول من الأمور التي تحتاج إلى مجهودات عالية للغاية ففي بعض الأحيان يكون الوضع صعب جدا ولا يمكن تحقيق أي مكسب، وفي بعض الأوقات يعد الأمر بسيط ومن الممكن تحقيق مكاسب كبيرة.

تؤدي العواطف إلى...

اقرأ المزيد
صورة Mohamed
Author
محمد الشتري
عقبات التداول في سوق العملات

عقبات التداول في سوق العملات

24 June 2019 9

هناك بعض الدلالات التي يوضحها السوق للمتداولين بحيث أنه يوضح إذا كانت الصفقة في حالة ربح أم خسارة وعلى الرغم من ذلك لا ينتبه العديد من المتداولين لذلك الأمر، مثالا على ذلك أن يقوم المتداول بشراء البيتكوين بمبلغ 19 دولار وحتى في حالة انخفاضه إلى 18 دولار يقوم أيضا بعملية الشراء دون الاهتمام بما يشير له السوق، يمكننا القول أن إمكانية إيجاد العقبات الموجودة في عملية التداول وكذلك العثور...

اقرأ المزيد
صورة Mohamed
Author
محمد الشتري
التنبؤات الأقرب إلى أرض الواقع في سوق تداول العملات

التنبؤات الأقرب إلى أرض الواقع في سوق تداول العملات

24 June 2019 7

من الأمور المؤكدة أنك واجهت العديد من الإعلانات على الكثير من المواقع الإلكترونية تلك الإعلانات تقوم بدفعك للتداول وترك عملك الحالي ويكون مضمونها أنك من الممكن أن تحصل من خلال رأس مال بسيط على مبلغ كبير جدا، وبخلاف تلك الإعلانات يوجد أيضا ما يطلق عليه الرافعة المالية وهو يعني المبلغ الذي تقوم الشركة بإضافته إلى رأس مالك ويكون ذلك بهدف زيادة نسبة أرباحك وذلك المصطلح غالبا ما يستخدمه...

اقرأ المزيد
صورة Mohamed
Author
محمد الشتري