مقالات فوركس

سوق التداول وكيفية إدارة أموالك وتحقيق أعلى الأرباح من خلاله

Ads

يمكننا القول أن سوق التداول ما هو إلا مجال كبير حتى تتمكن من تحقيق الأرباح به لابد من معرفة عدة أمور.

تلك الأمور مثل تعلم طريقة التداول، وكذلك كيفية القيام بالإيداع وأيضا سحب الأرباح وكيفية إنشاء حساب.

لكن هناك أمر يعد في مقدمة تلك الأمور وهو الطريقة السليمة في إدارة أموالك في سوق التداول.

فيما يلي سنناقش عدة أمور الهدف منها أن يتم الخروج في نهاية الأمر بأفضل طريقة تمكنك من تحقيق ربح.

سوق التداول والطريقة المثلى في إدارة أموالك

نجد أن هذا الأمر يعد من الأمور الهامة في إدارة أموالك، في حين أن العديد من الأشخاص لا يهتموا به.

هناك العديد من الأشخاص بمجرد ذكر كلمة سوق التداول أول ما قد يفكرون فيه هو جني الأرباح.

على الصعيد الآخر نجد أنهم لا يضعوا فكرة الخسارة أمامهم، ففي حالة حدوث ذلك يكون قد تطرق إلى أمر آخر.

لأن في حالة عدم حدوث تنظيم للوقت وكذلك للمال المستخدم في التداول سيكون الأمر أشبه بما يطلق عليه القمار.

فكرة القمار بعيدة كل البعد عن سوق التداول لأن القمار من يمكنه الربح فيه هو شخص واحد والآخرين لا.

لكن سوق التداول يستطيع من يتبع قواعد إدارة الأموال فيه من تحقيق أرباح على العكس ممن لا يتبعوا طريقة للتداول وهدفه يكون جني الربح فقط.

إذا ذكرنا على سبيل المثال للبلاد التي تعد بمثابة موطن للقمار فنجد لاس فيجاس في مقدمة تلك البلاد.

من الطبيعي أن تجد القيام بالخطوات الخاصة بإدارة الأموال تساعدك جدا على تحقيق أكبر قدر من الأرباح وتجنب التعرض للخسارة.

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

 

طريقة إيجاد أقل نسبة من الخسائر

هناك نظام يطلق عليه نظام drawdown وهو يتم استخدامه حتى يتم التمكن من تعويض الخسارة التي حدثت.

من أجل توضيح ذلك النظام سنستعين بالمثال الآتي فعلى سبيل المثال إذا كنت تريد التداول بمبلغ 50000 وخلال تداولك ذلك فقدت 50% من ذلك المبلغ أي ما يعادل 25000 ففي ذلك الوضع أنت بحاجة إلى تحقيق نسبة مكسب تقدر ب100% وليس 50%.

من الأمور الطبيعية أن يحدث خلال تداولك خسائر ولكن لابد أن تحاول قدر الإمكان تقليل تلك النسبة.

هذا يعد الدور الأساسي الخاص بإدارة الأموال فهي تسعى أن تكون نسبة الخسارة قليلة حتى لو كانت متواصلة.

يتمثل دور المتداول هنا في محاولة وضع خطة قوية ووضحة لإدارة رأس المال الخاص به.

تحديد نسبة الخسارة

يعد هذا الأمر أيضا من النقاط الهامة في إدارة الأموال الخاصة بك.

حيث يعد من الأمور التي تسهم في تقليل نسبة الخسارة التي تحدث للمتداول وهو وضع حد للخسارة والذي يحدد ذلك هو المتداول نفسه.

فتختلف نسبة خسارتك على حسب النسبة التي يتم تحديدها للخسارة.

ففي حالة القيام بالتداول بمبلغ 20000 دولار مثالًا لذلك، فإذا كانت نسبة الخسارة 10% يكون صافي رأس المال مختلف عن إذا كان 2%.

إذا كانت نسبة الخسارة 10% ستفقد من المبلغ حوالي85%.

لكن إذا كانت 2% ستفقد من المبلغ ما يعادل 30% وذلك خلال تسعة عشر صفقة.

لذلك نرى أنه من الضروري أن يضع المتداول نسبة خسارة بسيطة حتى يتمكن فيما بعد من القيام بتعويض تلك النسبة.

يمكننا القول أن تلك النسبة لابد ألا تتجاوز الـ3% من رأس مالك.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

 

نسبة المخاطرة الإيجابية

وبعد ما تم سرده عن تحديد نسبة الخسارة أو المخاطرة هناك أمر آخر يطلق عليه المخاطرة الإيجابية.

ذلك الأمر يمكننا في النهاية من الوصول إلى تحقيق ربح ولكن على المدى البعيد.

فإذا قمت بتحديد نسبة المخاطرة الخاصة بك لتكون كل ثلاثة صفقات فذلك سينتج عنه في نهاية الأمر حدوث مكسب على المدى البعيد.

نستنتج في نهاية الأمر أنه إذا تزامن في سوق التداول كلا من إدارة الأموال بشكل مثالي مع التجارة، سوف يؤدي بك ذلك في نهاية الأمر إلى تحقيق أكبر قدر من الربح.

 

تلخيص إدارة المال

سوق التداول مجال كبير وحتى تتمكن من إدارة أموالك به عليك بإتباع الآتي :

يجب أن تضع نصب أعينك أن التداول بعيد كل البعد عن القمار، لأن القمار شخص واحد من يحقق ربح بخلاف الوضع في التداول.

إتباع نظام Drawdown حتى تتمكن من خلاله من تعويض ما تم فقده من رأس مالك.

من الضروري أن تكون نسبة المخاطرة بسيطة لأن نتائجها أفضل من أن تكون نسبة المخاطرة كبيرة.

تعد نسبة 3% هي أقصى نسبة من الممكن أن تصل لها نسبة المخاطرة.

على المتداول أن يضع نصب أعينه أنه يمكنه تحقيق أفضل أرباح على المدى البعيد.

بحيث سيتمكن من ذلك عن طريق الإدارة الصحيحة لرأس المال الخاص به.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق