مقالات فوركس

سوق العملات وأسباب إغلاق سوق التداول في عطلات نهاية اﻷسبوع

Ads

سوق العملات لا يستمر في العمل طوال اﻷسبوع

تنتشر الكثير من الشائعات حول سوق العملات وعدم إغلاقه مطلقاً حتى في أيام العطلات.
فمن الصعب أن تجد متداولين يعملون في أيام العطلات أو بيوم اﻷحد.

ومع توقف وسطاء الفوركس سيجد المتداول المبتدئ أن أنشطة التداول قد توقفت أيضاً.
حيث يقوم وسطاء التداول بوقف منصاتهم في عطلات نهاية الأسبوع.
وعلى الرغم من ذلك، فإن الأمور بعض الشيء تعد مختلفة.
وسوف نقوم بتوضيح وضع سوق التداول في أيام العطلات ونهاية اﻷسبوع من خلال هذا المقال.

يعد الدافع اﻷساسي من تجارة تبادل العملات هو تسهيل عمليات التجارة والسفر.
حيث يساهم المستثمرين من المؤسسات بنحو 93% من إجمالي حجم التداول.
مما يجعل قيمة إجمالي تداولاتهم تصل إلى 5 تريليون دولار يومياً.
فإن متداولي سوق الفوركس لا يتجاوز عددهم من 350 مليار دولار.
وهذه الأرقام تعد أحد الأسباب الرئيسية لإغلاق سوق العملات خلال عطلة نهاية الأسبوع.

شاهد ايضا  كيف تتغلب على عامل الخوف أثناء التداول في سوق العملات

وسطاء الفوركس يرفضون إتاحة التداول في عطلات نهاية الأسبوع

نجد في جميع البلدان حول العالم إغلاق التداولات في عطلة نهاية اﻷسبوع.
ويستثنى من هذا اﻹغلاق منطقة الشرق الأوسط، أما البلدان اﻷخرى تغلق كافة مكاتب التداول.
كما تتوقف أيضاً البنوك عن العمل في هذه اﻷيام.
ومعنى إغلاق سوق العملات في أيام نهاية اﻷسبوع، يعني ذلك أن السوق سيفقد السيولة المعتادة في أيام العطلات والتي تصل إلى 4.7 تريليون دولار.
فإذا أراد وسيط الفوركس بالتجزئة السماح بالتداول عبر منصته فذلك سيجعله يواجه مشكلتين رئيسيتين.

المشكلة الأولى هي أنه سيضطر إلى العمل كصانع للسوق دون أي خيارات للتحوط مقابل المخاطر.
وذلك لأن جميع الجهات الرئيسية مثل “البنوك والمؤسسات المالية الكبرى” لن تكون متاحة خلال هذه الفترة.

شاهد ايضا  استمرار مسيرة تراجعات الدوﻻر اﻷمريكي/الكندي في أولى جلسات اﻷسبوع

المشكلة الثانية التي تواجه الوسطاء هي أن شركة الوساطة لن تتمكن من تقديم أسعار سبريد معقولة ويرجع ذلك لقلة السيولة في أيام العطلات.
أي أن حجم السبريد يتناسب بشكل عكسي مع السيولة المتاحة.
فإن السبريد يتناقص عند تنافس كبار اللاعبين في السوق للحصول على الصفقات المرسلة من عملاء الوسيط.
مما يؤدي لقيام الوسيط لرفع السبريد بشكل كبير ويقوم بعمل ذلك مضطر.
لكي يتمكن من تعويض قلة السيولة والتقليل من المخاطر والعمل كطرف مقابل للصفقة.

هل توجد طريقة أخرى للتداول في سوق العملات أيام العطلات الأسبوعية؟

من الممكن أن يقوم أي مستثمر غني قادر على تنفيذ أحجام تداول كبيرة بالتفاوض مع وسيطه الخاص.
ووفقاً لموافقة الوسيط الخاص به يمكن له بوضع الصفقات في نهاية الأسبوع.
ولكن حتى لو توافرت هذه الفرصة فإن التداول خلال هذه الفترة لن يكون قرار حكيم.
ويرجع السبب في ذلك لشح السيولة وارتفاع معدلات السبريد.
فإن توقف وسطاء الفوركس عن العمل في العطلات يسمح لهم بإجراء صيانة لأنظمتهم.

شاهد ايضا  تراجع الجنيه الإسترليني/الدوﻻر اﻷمريكي مسجلاً خسائره المتوالية لليوم الرابع

على سبيل المثال، سيلاحظ متداولين الفوركس أن الشركة تقوم بقطع الاتصال بشكل دائم عن منصتها.
وذلك بعد ساعتين من منتصف ليل السبت بتوقيت جرينتش.
والهدف من ذلك هو تمكين الوسطاء من إجراء الصيانة للأنظمة الذين يتبعوها.
بالإضافة إلى ذلك، لا يحتاج المتداولين المحترفين ممن يمتلكون القدرة على توقع الاتجاه بدرجة عالية من الدقة بعطلات الأسبوع.
فإن الكثير من المتداولين يفضلون الانتظار حتى افتتاح جلسة الاثنين للتعرف على الوضع في السوق بشكل أكثر وضوحاً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق