مقالات فوركس

سوق العملات وأهمية فترات الإغلاق الأسبوعية بالنسبة لشركات الوساطة

Ads

على عكس ما هو شائع عن سوق العملات أنه يعمل باستمرار ويتم التداول فيه بلا توقف.
فتوجد فترات إغلاق خلال عطلات نهاية الأسبوع.
وسوف تتم الإشارة إلى السبب وراء تواجد أوقات الإغلاق بعدها يتم التعريف أولًا بسوق العملات.

سوق العملات وتعريفه

إن الهدف الرئيسي من تبادل العملات بشكل عام هو أن يتم تيسير الحركة التجارية بين الدول والسفر منها وإليها.
وفيما يخص إجمالي حجم التداول، فيتم الاستحواذ على نسبة 93 في المائة من حجم التداول من جانب المستثمرين من المؤسسات والشركات.
ويعني ذلك أن قيمة التداولات تبلغ حوالي 5 تريليون دولار بشكل يومي في حين يشكل المستثمرون الأفراد نسبة تصل إلى ما يفوق 350 مليار دولار من إجمالي القيمة.
وتعد هذه الأرقام أحد مسببات إغلاق السوق خلال عطلة ختام الأسبوع.

شاهد ايضا  بورصة العملات العالمية تشهد ارتفاع اليورو أمام العملة البريطانية أثناء ختام تعاملات نهاية الأسبوع

ما هي أسباب عدم تفضيل التداول خلال العطلة الأسبوعية؟

الجدير بالذكر أن معظم المؤسسات حول العالم تقوم بغلق أبواب التداول خلال العطلات فيما عدا منطقة الشرق الأوسط.
وبالتالي يتم تعطيل العمل في مكاتب التداول لدى معظم البنوك خلال هذه الأيام.
ونظرًا لذلك فإن حوالي 4.7 تريليون دولار من السيولة لن تكون في المتناول خلال العطلة الأسبوعية.
ويتضح من ذلك أنه حتى في حالة رغبة وسيط سوق العملات للسماح بالتداول فقد يواجه مشكلتين أساسيتين وهما :

1- لن تكون هناك أي خيارات للحيطة مقابل المخاطر المصاحبة للتداول، لأن الوسيط حينها سيكون مضطرًا إلى العمل بمثابة صانع للسوق.
ويرجع السبب في ذلك إلى توقف العمل بالبنوك والمؤسسات المالية الكبرى وهما الأطراف المقابلة.

شاهد ايضا  دوﻻر أمريكي فرنك سويسري يستمر باﻻنخفاض صوب أدنى مستوياته اليومية

2- نظرًا لنقص السيولة فإن شركة الوساطة لن تستطيع تقديم فروق أسعار مقبولة خلال هذه الفترة الزمنية.
حيث توجد علاقة عكسية تجمع بين السيولة المتاحة وفروق الأسعار مما يجعل الوسيط في حاجة إلى زيادة فروق الأسعار أو ما يسمى “السبريد”.
ويقوم بذلك حتى يتمكن من تعويض نقص السيولة وتقليل المخاطر.
وفي حالة الزيادة الضخمة في السبريد سيقل الإقبال على التداول من جانب الأفراد خلال عطلة ختام الأسبوع.
وسوف تتحمل شركة الوساطة أيضًا تكاليف إضافية لها علاقة بالكهرباء والاتصالات وغيرها من نماذج البنية التحتية اللازمة لاستمرار عملية التداول.
ووفقًا لما تم سرده من مشاكل فإن ضعف العائد هو السبب الرئيسي وراء لجوء جميع شركات الوساطة إلى وقف التداول يومي السبت والأحد.

شاهد ايضا  الدوﻻر اﻷمريكي مقابل نظيره الين الياباني يواصل مسيرة خسائره لثاني جلسة

سوق العملات وطريقة أخرى للتداول يومي السبت والأحد

توجد طريقة أخرى للتداول خلال العطلات وهي أن يقوم مستثمر من كبار المستثمرين بالتفاوض مع الوسيط على أن يتم وضع الصفقات في نهاية الأسبوع.
ولكن ستظل أمامه نفس المشاكل التي تتجسد في نقص السيولة وزيادة معدل السبريد.

مميزات عطلة نهاية الأسبوع بالنسبة للمبتدئين

تعتبر عطلة نهاية الأسبوع بمثابة فرصة للمبتدئين حتى يتمكنوا من أخذ استراحة لتقييم عمليات التداول والأداء بشكل عام.
وتفيدهم أيضًا في تعزيز معرفتهم بالتداول وتطوير الاستراتيجية بما يكفل لهم البدء بحالة أفضل مع افتتاح السوق مرة أخرى يوم الاثنين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق