مقالات فوركس

سوق العملات وموازنة الخيارات في التداول لتقليل المخاطرة

Ads

تعد الموازنة في سوق العملات عبارة عن عملية البيع والشراء للأصول المالية المتطابقة.
فالموازنة تجعلنا نحصل على الاستفادة من تناقضات السعر.
وتحدث تناقضات السعر بين كلاً من شركات المقاصة والمبادلات ومختلف الوسطاء ومن ثم تحقيق أرباح.
حيث تعد الموازنة بشكل نظري إستراتيجية تداول في سوق العملات محدودة المخاطرة.
وعلى الرغم من ذلك فإن المخاطر متواجدة وبشكل كبير واقعياً.
فلماذا نقوم بالتداول من خلال الموازنة؟
السبب الذي يجعلنا نعمل بالتداول من خلال الموازنة هو أن الموازنة تعد أداة لإدارة وتحجيم المخاطر.
فإذا أمكنك أن تجد الفرصة متاحة للاستفادة من خاصية الموازنة عليك أن تستغلها.
حيث ستظل فرص الموازنة دائما موجودة، لأنه في أغلب الأحوال سيوجد طرف ما يقوم بعمل ردة فعل متأخرة.
علي أخبار السوق أو زخم التداول، ولكن عندما يقوم بتصحيح ذلك فان فرصة التداول تختفي.

لماذا توجد الموازنة في سوق العملات؟

تتواجد موازنة الخيارات في سوق العملات، وذلك ﻷن سوق الفوركس يعد سوق داخلي نقدي وانتربنكي .
بمعنى أن العملات التي يتم تداولها في سوق الفوركس يتم التجارة بها بشكل مباشر من خلال البنوك.
ومن خلال متداولي العملات الأجنبية ومستثمري الفوركس، الذين يرغبون في تنويع محفظتهم الاستثمارية أو المضاربة أو التحوط ضد مخاطر تقلبات أسعار الصرف.
حيث أن سوق العملات لا يعد سوق بالمعنى التقليدي، وذلك لعدم وجود بورصة مركزية لنشاط تجارة سوق العملات.
فإن الصفقات التي يتم عرضها في سوق الفوركس تعد صفقات من نوعية التبادلات غير المباشرة أو OTC .
وتتم تبادلات سوق الفوركس بين الأطراف المشتركة فيه.
فهي تتم من خلال الحاسبات والمبادلات عن طريق الجوال في الكثير من المواقع بكافة أنحاء العالم .
لذلك فان سوق العملات يعد سوق غير متكامل، كما هو الحال مع بورصة ناسداك علي سبيل المثال.
وتكون تناقضات السعر قائمة بين البنوك ومنصات التداول وشركات المقاصة، علي الأقل لفترة زمنية قصيرة.

شاهد ايضا  دوﻻر أمريكي ين ياباني وارتفاع زوج العملات لليوم الثاني على التوالي

تسعير الخيارات في سوق العملات

كما يؤثر تسعير الخيارات على سوق العملات وذلك لنفس أسباب ولكن يوجد العديد من الأسباب الأخرى.
هذه المؤثرات التي تحدث في تسعير الخيار تتعدى في أهميتها سعر العملة الأساسية.
فهذا اﻷمر يجعل اختلاف السعر قائم لمدة أطول من الوقت.
إلى جانب اختلافات تسعير الخيار تعد طريقة حساب التقلبات السوقية من أكثر اﻷمور انتشاراً.
وبشكل عام تعد طريقة حساب التقلبات السوقية، هي عبارة عن الانحراف المعياري الذي يتم من خلاله حساب مدة زمنية محددة.
وإذا قمت بالمقارنة بين قياس التقلبات وبين مختلف مزودي خيارات سوق العملات.
فسوف تلاحظ أن الاختلاف الموجود هو 2%، وعندما تلاحظ هذا الفرق ستكون قد توصلت إلى فرصة الموازنة.

شاهد ايضا  انخفاض اليورو أمام الدوﻻر اﻷمريكي للجلسة الثانية على التوالي اليوم الأربعاء

طرق الاستفادة من موازنة الخيارات في سوق العملات

وسنوضح لك من خلال هذا المقال الطرق التي تجعلك تستفاد من موازنة الخيارات في سوق العملات.
من المحتمل أن تجد اﻷمر معقد في البداية، باﻹضافة إلى عدم قدرتك على مواجهة جميع المخاطر التي ترتبط بتنفيذ مثل هذه الصفقات.
فيجب أن تأخذ بعض الأمور في الاعتبار، حتى تستطيع مواجهة هذه المخاطر.
فعلينا أن نطرح عدة أسئلة لفهم طرق الاستفادة من موازنة الخيارات.
هل الخيارات بالفعل متماثلة؟ هل أحجام العقود وتواريخ انتهاء الصلاحية والفترات الزمنية متطابقة؟ هل الخيارات علي النمط الأوربي أم الأمريكي؟
فيجب أن تضع في اعتبارك أيضا مخاطر التنفيذ، وما ستواجهه من انزلاق سعري.
هل سيحدث تأخر زمني قبل تفعيل الخيار، أم سيتحرك السوق بشكل سريع جدا؟

شاهد ايضا  أسواق العملات العالمية تشهد ارتفاع اليورو مقابل نظيره الين الياباني أثناء جلسة تداولات اليوم

طرق تحقيق الربح من موازنة الخيارات

هذه فقط مجموعة من الأمور التي يجب أن يضعها المرء في اعتباره أثناء التعامل بموازنة الخيارات في سوق العملات.
فإذا لم ترغب في تجربة تحقيق الربح من خلال موازنة الخيارات.
فيعد العنصر الحاكم في موازنة الخيار يختلف عما سواه من أنواع التجارة من حيث تخطيط وإدارة المخاطر.
قم بتخطيط التجارة وإدارة المخاطر ثم نفذ الخطة بكل انضباط وسوف تكون تجارتك ناجحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى