مقالات فوركس

سوق الفوركس أم سوق العقود الآجلة؟

Ads

العملات هي أموال البلدان المختلفة، وتداول العملات هو شراء وبيع هذه العملات. هناك الكثير من العملات المختلفة بقدر عدد بلدان العالم، ولكن أكثر العملات شعبية بالنسبة للتداول هي الدولار الأمريكي واليورو والجنيه الإسترليني والين الياباني. أسواق العملات هي بعض من أكثر أسواق التداول اليومي شعبية، وبالتالي فهي تتميز باحتوائها أعلى حجم من عقود التداول والسيولة النقدية، وهذا ما يجعل أسواق العملات هذه جاذبة لجميع أصناف المتداولين مثال المتداولين الأفراد وشركات التداول والشركات المالية وغير المالية والبنوك والحكومات.

حينما يفكر الناس في السفر إلى دولة أخرى فهم غالبا ما يحتاجون إلى استبدال عملتهم المحلية بعملة الدولة التي يرغبون في زيارتها، فمثلا إذا أراد مواطن أمريكي السفر إلى المكسيك لقضاء أجازته هناك فسوف يتعين عليه استبدال عملة الولايات المتحدة (الدولار) بعملة المكسيك (البيزو) ، وهذا الصرف سيتم من خلال سماسرة العملة كالبنوك وشركات الصرافة، وستصبح هذه الصفقة جزء من الصفقات التي تجري بأسواق العملات، وهذا النوع من تجارة العملة ليس مناسبا للمتداولين المحترفين وبالتالي فإن المتداولين اليوميين يقومون بأشكال أخرى من تداول العملات.

التداول في سوق الفوركس هو أكثر طرق التداول شعبية في أسواق العملات، حيث يتم التداول بأسعار الصرف الفعلية بين كل زوج عملات، ومن أشهر تلك الأسواق سوق اليورو مقابل الدولار الأمريكي.

ولأن أسواق الفوركس هي أسواق عالمية فإن التداول بها يتم على مدار الأربعة وعشرين ساعة يوميا ابتداء من يوم الاثنين صباحا في “نيوزيلندا” حتى يوم الجمعة مساءا في أسيا. أسواق الفوركس تختلف عن معظم أسواق التجارة اليومية في أنه لا يتم المتاجرة فيها من أجل تبادل العملات. أسواق العملات هي أسواق لا مركزية، حيث تتم كافة الصفقات مباشرة بين كل اثنين من المتداولين (أو بين المتداول وسيط الفوركس). وهذا يعني أنه يمكن أن يكون هناك عدة أسعار صرف مختلفة لنفس العملة، اعتمادا على عوامل مثل موقع الشخص المتداول، وشركات الوساطة القائمة بالعمل.

عقود العملات الآجلة هي أسواق العقود الآجلة التي تعتمد على أسواق العملات. يتم تداول العقود الآجلة في أسواق العملات الآجلة التي تعكس أسعار الصرف بين عملتين. على سبيل المثال فإن أكثر أسواق العملات الآجلة شعبية هو سوق اليورو للعقود الآجلة، والتي تقوم على أساس سعر صرف اليورو مقابل الدولار الأمريكي. يتم توفير عقود العملات الآجلة الأكثر شعبية من قبل مجموعة “سي ام إي” أو “بورصة شيكاغو التجارية” سابقا، وتشمل أسواق العقود الآجلة عملة اليورو والجنيه الإسترليني والدولار الكندي والفرانك السويسري كل عملة منهم مقابل الدولار الأمريكي.

أسواق العقود الآجلة لديها مركزية في التسعير والمقاصة وبالتالي فإن سعر السوق هو نفسه بغض النظر عن شركة الوساطة المستخدمة، وهي متوفرة مثل سوق الفوركس على مدار الساعة وخلال نفس التوقيت.

تتميز أسواق الفوركس بسيولة كبيرة جدا حتى أنه بإمكانها استيعاب الصفقات الكبيرة جدا (ملايين الدولارات) من دون أن تتأثر السوق بتلك الزيادة، في حين أن أسواق العملات الآجلة لا يمكنها استيعاب سوى عدد معين من العقود (عادة ما تكون أقل من 100) قبل أن تؤثر تلك الصفقة على السوق. من ناحية أخرى يتم تنظيم أسواق العملات الآجلة، بحيث لا تكون عرضة لتثبيت الأسعار (المعروف أيضا باسم صناعة السوق).

ما لم يكن لديك عدة ملايين من الدولارات التي ترغب في المتاجرة بها أو كنت ترغب في تحويل عملة ما إلى أخرى إلى أجل غير مسمى (أي لا تريد تحويلها مرة أخرى إلى العملة الأولى)، إذن فأسواق العملات الآجلة هي الخيار الأفضل للمتداول اليومي الفرد. إن أكثر أسواق العملات الآجلة شعبية هي (اليورو مقابل دولار أمريكي)، و (الجنيه الإسترليني مقابل دولار أمريكي).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق