مقالات فوركس

سوق الفوركس وإيجابيات وسلبيات التداول في العملات

Ads

إذا كنت تريد الدخول في عالم استثمار تجارة العملات اﻷجنبية لتداول في سوق الفوركس فيجب أوﻻً أن تتعرف على سوق الفوركس.
ويختلف سوق الفوركس عن باقي الأسواق المالية ﻷنك لا تضطر للذهاب لمكان معين لبدء التداول كالبورصة مثلا، وإنما يكون التداول من خلال الإنترنت.
ومع اكتساب تجارة الفوركس شعبية متزايدة بين المتداولين الذين يستخدمون الرافعة المالية إلى جانب تأسيس شركات الوساطة الجديدة باستمرار فان هذا السوق سيواصل النمو بشكل سريع في مستقبلا.
لذلك سوف نحاول أن نناقش سويا بشكل أكثر موضوعية أهم مميزات وعيوب التداول بالعملات الأجنبية.
كما سنحاول أن نوضح أوجه القصور أو العيوب المصاحبة لعملية التداول بالعملات الأجنبية وأهم المشاكل الشائعة التي تواجه أغلب المتداولين بكثرة خلال الآونة الأخيرة.

مميزات التداول في سوق الفوركس

أهم المزايا في سوق الفوركس التي ترددت بين المتداولين، هي ببساطة إمكانية تحقيق الأرباح في حالة ارتفاع الأسعار أو انخفاض الأسعار.
فإن المتداول يستطيع أن يحقق الأرباح في حالة كانت التوقعات تشير إلى ارتفاع الأسعار من خلال شراء العملة، أو في حالة توقع انخفاض العملات وذلك من خلال بيع العملة في سوق الفوركس.
على عكس ما يحدث في اﻷسواق اﻷخرة حيث يستطيع المستثمر تحقيق اﻷرباح في حالة ارتفاع اﻷسهم فقط.
بينما حالة هبوط وانخفاض الأسهم يكون هناك الخسائر فقط.

عمل سوق الفوركس على مدار الـ 24 ساعة

من أكثر الميزات التي يتميز يها سوق الفوركس عن غيره من الأسواق المالية الأخرى هي أنه سوق مفتوح 24 ساعة على مدار اليوم، ولمدة خمسة أيام في الأسبوع.
وبهذه الطريقة فهو سوق يتناسب مع جميع الأشخاص تقريبا.
حيث يتناسب مع من كان لهم وظيفة أخرى بدوام كامل ويريدون أن يقوموا بالتداول في أعقاب عودتهم من وظائفهم الأساسية
ويتناسب أيضا مع من يريدون القيام بالتداول في الصباح الباكر، أو في المساء.
فكل شخص يستطيع الدخول إلى عالم الفوركس والقيام بالتداول وفقا لظروفه الخاصة.
وهذه الميزة يتميز بها سوق الفوركس عن غيره من الأسواق المالية الأخرى مثل سوق البورصة والذي يكون له أوقاتا محددة لفتح وإغلاق التداولات.

اﻻستثمار برأس مال منخفض

للبدء في مجال تداول العملات اﻷجنبية يتطلب سوق الفوركس حجم صغير من رأس المال.
ومن الممكن ألا يوجد مثله بالأسواق المالية، فأن مبلغ الاستثمار يتراوح عادةً بين 50 إلى 400 ضعف من استثمارك الأولي.
وذلك يكون متوقف على الرافعة المالية المقدمة من الوسيط، ذلك الأمر يمكن المتداولين من تقليص مخاطر استثمارهم نحو الحد الأدنى.
وتعتبر الرافعة المالية هي المبالغ التي تساعد المتداول بالتداول عليها كأضعاف لقيمة الهامش بالحساب، أي المبلغ المتداول عليه مقابل وحدة من الأداة المالية.
يعني ذلك أن أي تغير طفيف في السوق سوف ينعكس في شكل أرباح أو خسائر كبيرة لصفقاتك المفتوحة.

عيوب تداول العملات في سوق الفوركس

عندما يقوم المتداول ببدء صفقات التداول في سوق الفوركس وخاصة في بداية تداوله في سوق تداول العملات، فإنه يجد بعض العيوب وإن كانت قليلة للغاية.
ويجب أيضا أن نعرف ما إذا كان من الممكن أن نقوم بتفاديها من خلال مناقشتنا لبعض تلك السلبيات.
تداول الفوركس باستخدام الرافعة المالية ونظام الهامش ينطوى على مخاطر كبيرة.
حيث إن الرافعة المالية سلاح ذو حدين، فبقدر ما يمكن استخدامها في تعظيم الأرباح الناتجة من الفوركس.
فإنها تسبب في تعظيم الخسائر التي تلحق بالصفقات في حالة تحرك الأسواق عكس المتوقع.

العيب الأكبر في سوق الفوركس هو سرعة تحرك الأسعار في الاتجاهات المختلفة.
وعدم حصول المتداول على القدر الكافي من التعلم لمعرفة التحرك السعري وتحقيق اﻷرباح.

في كثير من الأحيان تتعرض أسعار العملات إلى تقلبات قوية في العرض والطلب بسبب حساسيتها للعوامل الاقتصادية والسياسية المختلفة.
حيث تؤثر بشكل كبير على حركة السعر والتي من الممكن أن تكون سريعة وغير متوقعة.
وينتج عنها خسائر للمضاربين الذين لا يهتمون بإدارة رأس المال والمخاطر.
فمجرد صدور خبر معين قد يؤدى إلى حدوث تغيرات كبيرة على حركة السعر بشكل ملحوظ.
وعادة ما يتم ذلك في ثوان معدودة فقط، وعادة ما يؤدي هذا الأمر إلى حدوث خسائر حادة بالنسبة للمتداولين، فلا يستطيع أي إنسان الاستجابة لهذه التغييرات بالسرعة الكافية.
فالعقل البشرى لا يستوعب بشكل كامل حجم هذه التغيرات السريعة بنفس القدر من السرعة.
وينتج عنه حاجة المتداولين إلى بعض الوقت من أجل القيام بدراسة المتغيرات.
ومن ثم اتخاذ القرار المناسب للتداول في سوق الفوركس.

غالبا ما نجد السيولة الكبيرة التي تميز سوق الفوركس تغلب على أذهان الكثير من المستثمرين وتقنعهم بأنه لا خسارة في الفوركس.
فحجم التداول اليومي في السوق يتجاوز الـ 4 تريليون دولار في 24 ساعه فقط.
وجعل سوق العملات الأجنبية من أكبر الأسواق المالية على مستوى العالم.
ونتج عن ذلك إعطاء قوة أكبر ومزايا متعددة لهذا السوق الضخم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق