مقالات فوركس

عقبات التداول في سوق العملات

Ads

هناك بعض الدلالات التي يوضحها السوق للمتداولين بحيث أنه يوضح إذا كانت الصفقة في حالة ربح أم خسارة وعلى الرغم من ذلك لا ينتبه العديد من المتداولين لذلك الأمر، مثالا على ذلك أن يقوم المتداول بشراء البيتكوين بمبلغ 19 دولار وحتى في حالة انخفاضه إلى 18 دولار يقوم أيضا بعملية الشراء دون الاهتمام بما يشير له السوق، يمكننا القول أن إمكانية إيجاد العقبات الموجودة في عملية التداول وكذلك العثور على حلول بمواجهة تلك المشكلات تعد بمثابة الفارق بين كلا من الأشخاص المحققين للأرباح والأشخاص الخاسرين.

الجانب النفسي

يمكننا القول أن الجانب النفسي من أهم جوانب التداول وأكثرها تعقيدا بحيث أن هناك العديد من الكتب والنظريات النفسية التي تنص على مدى أهمية كلا من الصبر والتمهل في اتخاذ القرارات التي تؤدي إلى تحقيق الأرباح، وهذا ما أجمع عليه الكثير، لذلك يمكننا التوضيح أنه في حالة عدم شعورك بالراحة فيتوجب عليك معرفة السبب وراء هذا الشعور وليس ذلك فقط بل أن تواجه ذلك الشعور حتى تتمكن من هزيمته لأن في حالة عدم الاكتراث لذلك الشعور سوف يؤدي بك إلى الخسارة في نهاية الأمر، أو من الممكن أن يتطور الأمر إلى ما هو أكبر من الخسارة وهو نداء الهامش وهو مصطلح يدل على أن المبلغ الذي تتداول به قد وصل إلى الحد الأدنى له والذي يمثل نسبة 20% ولابد أن تقوم بتدعيم حسابك حتى لا تفقد تلك النسبة من حسابك.

لا تحتاج للخبرة معنا، سنقوم بتعليمك التداول بالبيتكوين وبقية العملات الرقمية

أمثلة موضحة لذلك

يمكننا القول أن قدرة المتداولين على الثقة بأنفسهم في ترك المنصة وذلك بمجرد البدء في عمل صفقة تداول، يمكننا اعتبار أن ذلك من ضمن أكثر وكذلك أهم المشكلات التي يواجهها العديد من المتداولين وذلك يعود إلى عدم ثقتهم بقراراتهم وفى تلك الحالة يكون الحل الأمثل لهم هو العودة إلى التداول التجريبي مرة أخرى حتى يكونوا مؤهلين للتداول الفعلي، ولكن يمكننا تلخيص المهام الخاصة بك والتي لابد من أن تقوم بها هي أن تضع طريقة للتداول بالإضافة إلى القواعد الخاصة بك لترك التداول وكذلك أن يكون لديك مبدأ أنه من الأمور المستحيلة أن تكون كل الصفقات الخاصة بك في التداول محققة للأرباح، وفى النهاية أترك زمام الأمور لأوامر وقف الخسارة وكذلك الربح وتقبل النتيجة النهائية لتداولك.

هناك أمر آخر من ضمن الأمور التي تعد بمثابة مشكلة للكثير من المتداولين وهى عدم الاطمئنان إلى حجم التداول الخاص بهم، وهنا نجد أن ترك المنصة يمثل صعوبة على المتداول في حين أنه لا يعرف الاتجاه الذي يسير فيه السوق فهو يحاول قدر الإمكان تقليل معدل الخسارة التي من الممكن أن تحدث له، وهنا يمثل الحل الأمثل هو تقليل مقدار حجم التداول الخاص به وإذا لم يجد رد فعل إيجابي يقوم بالتقليل مرة أخرى.

وهناك عامل آخر وهو أيضا ذو أهمية كبيرة جدا وذلك العامل هو الغضب يمكننا القول أن الغضب من أكثر العوامل التي تمثل عقبة في عملية التداول وهو يظهر في حالة أن يكون المتداول مستعد لحدوث شيء ولكنه يفاجئ بحدوث شيء آخر، وهو يدل كذلك على أنه قام بشيء ما عكس ما يتضمنه خطته ولكن من الأمور المسلم بها هي أن الربح لا يكون دائما فمن الطبيعي أن تربح وتخسر خلال تداولك بحيث إذا كنت مستمرا في الربح سوف تسيطر على كل ما يملكه السوق.

عدم الإقرار بالخسارة والبحث عن مبررات لتلك الخسائر وبهذا العامل نصل إلى نهاية العقبات التي تؤثر على التداول الخاص بك، ويمكننا القول أن في حالة عدم الاعتراف بالخسارة و البحث عن أسباب لها مما يؤدى بك ذلك للخسارة مرة أخرى، بحيث أن حجم المبررات المقدمة كبير للغاية، ولكن أنت على علم بأن هناك العديد من الشركات الضخمة التي تقوم بالتداول في السوق وحسابك لا يمثل شيء مقارنة بهم لذلك من الممكن أن تخسر في مواجهتهم.

الطريقة المثلى لتحديد عقبات التداول

عندما تقوم بتحديد العقبات التي تواجهك في عملية التداول الخاصة بك فمن الأفضل أن لا يقتصر تركيزك على جانب الإعداد الفني فقط وهى تعني الخطوات التي قمت بها ومن خلالها أدت بك النتيجة إلى الخسارة بل الاهتمام كذلك على الجانب النفسى مثل الحالة أو الظروف النفسية التي واجهتك خلال تداولك الخاسر، لذلك من الضروري الاهتمام بكلا الجانبين.

ستربح سواء ارتفع او انخفض سعر البيتكوين

يمكنك أن تقوم بتحديد الاتجاه الخاص بك في التداول فكلا الحالتين أي عند الربح أو الخسارة، وذلك عقب أن تقوم بالخطوة السابقة وذلك بالإضافة إلى أن تأخذ الوقت الذي يتناسب مع حجم المعلومات التي تم تدوينها، وفى حاله إيجادك لصفقة ما تكون مناسبة لك ونسبة تحقيق الربح كبيرة فبالتأكيد القرار الأمثل هو الانضمام لتلك الصفقة مثل الجلسة الآسيوية المفتوحة، وذلك على الرغم من أنه لا يوجد شيء مثالي بنسبة 100%.

وفى نهاية الأمر يمكننا القول أنك سوف تجد الطريقة المثالية لتحقيق الأرباح وزيادتها أيضا وذلك عقب قيامك بكل الخطوات المذكورة من تفسير الظروف المحيطة وكذلك الوقت والحجم وأعداد التداول سوف تساعدك تلك المعلومات على المدى البعيد في تحقيق هدفك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق