مقالات فوركس

عملة بتكوين وتوقع المصير النهائي لها من وجهة نظر هال فيني

Ads

ينتهي مصير عملة بتكوين عندما تصبح من العملات رفيعة المستوى أي تؤدي دور العملة الاحتياطية في البنوك التي تقوم بإصدار العملات الرقمية الخاصة بها.
فتقوم حينها غالبية معاملات بيتكوين بين البنوك لتسوية صافي التحويلات.
وستكون المعاملات بعملة بتكوين نادرة كعمليات الشراء القائمة على بتكوين في الوقت الحالي.
هذا ما قاله خبير التشفير ورائد البيتكوين الأسطوري هال فيني الذي يعتبر من أول المستقبلين للبيتكوين ومن أوائل المساهمين فيها.

ما هي عملة البيتكوين؟

هال فيني ومصير بتكوين النهائي

لا يمكن للبيتكوين أن تقوم بنشر كل معاملة مالية في العالم للجميع، وتقوم بإدراجها في البلوكتشين.
ولهذا السبب هي بحاجة لوجود البنوك المدعومة بها.
وقال فيني إن هذه البنوك جزء من نهاية بتكوين أكبر قيمة سوقية في سوق العملات المشفرة.
وأضاف قائلا أن لابد من وجود مستوى ثانوي من أنظمة المدفوعات.
وإن الوقت المطلوب لإنهاء عمليات شراء بيتكوين ذات القيمة المتوسطة والكبيرة سوف يكون غير عملي.

وكان الحل أن البنوك يمكنها أن تصدر عملتها الرقمية الخاصة بها ومن الممكن أن تستبدل بالبيتكوين وذلك في نظام عمل البنك الاحتياطي وهو لا يختلف عن معيار الذهب.
فسوف يوفر هذا النظام للبنوك دعم عملاتها النقدية بالبتكوين بشكل جزئي.
ومن وجهة نظر فيني أن البنوك المدعومة بالبيتكوين من الممكن أن تعمل مثلما كانت تعمل قبل تأميم العملة.
للبنوك سياسات وأنظمة مختلفة، ويقول أنصار اللامركزية إن نظام الاحتياطي الجزئي قد يفسد قيمة البتكوين التي من المفترض أنها عملة شفافة.
ويقول فيني أن البنوك المدعومة بالبتكوين التي تستخدم أنظمة الاحتياطي الجزئي وفقا لما تراه مناسب سوف يساعد في استقرار وضع العملة كاحتياطي عالمي.

بنوك بيتكوين

لا يوجد حتى الآن بنوك تتعامل بالبتكوين أو تستخدمها كعمله احتياطية.
بالرغم من ذلك يوجد الكثير من مراكز القوة الموجودة اليوم ساهمت في مشروعات “بنوك مدعومة بالبتكوين”.
مثال على ذلك : استحوذت شركة كوين بيس لإدارة الأصول على 5 بالمائة من جميع عملات البتكوين في حركة التداول مما جعل الشركة مهيمنة وتحتفظ برقم قياسي قيمته 7 مليارات دولار.

ومثل ما وصف فيني السياسات المختلفة التي قد تستخدمها بنوك البتكوين.
تستطيع شركة غراي سكيل للوصاية على البتكوين فرض سعر أعلى من سعر البتكوين الحالي في السوق، وذلك يرجع للسعر العالي التي تحاسب به الشركة المستثمرين المؤسسين والمعتمدين.

وإذا قامت شركة مثل كوين بيس لإدارة الأصول التي تعتبر من شركات الوصاية الكبيرة بالتعاون مع بنك كبير لابتكار نقود رقمية للمستهلكين بنفس أسلوب غراي سكيل، فسوف يأتي بنك البيتكوين الموصوف بثمارة قريبا.

ما هي توقعات السوق؟

وفاة هال فيني عام 2014

فارق الحياة فيني عام 2014 ولم يشهد :
– شبكة لا يتننغ Lightning ونظام سيغويت Segwit.
– تفوق شبكة بيتكوين على باي بال Pay Pal في قيمة الدولار الأمريكي الافتراضية التي أجريت عليها المعاملات في السنة.
– إجراء بعض من الأسماء الكبيرة في المجال المالي معاملات بالبتكوين.
حيث بدأت شركة باكت Bakkt العابرة للقارات عندما أطلقت أخر عام 2018 نظام إيكولوجي عالمي لإنفاق الأصول الرقمية وتداولها.
ومن هذه الأصول الرقمية عقود البتكوين الآجلة.
وللحفاظ على شفافية السوق، قامت الشركة بالتأكيد على عدم إنشاء مطالبة ورقية على أصل حقيقي.
– تطور مسارات التمويل اللامركزي، حيث يحول هذا التطور بنوك البتكوين للعمل بشفافية وعدم الخضوع لمراقبة البلوكتشين والعقود الآجلة والمنظمات اللامركزية المستقلة.

لا يحق لأي تطور تحديد المصير النهائي للبتكوين.
بينما رؤية المستهلكون لنماذج الأموال هي الأهم.
ومع استمرار ثورة البيتكوين سوف تحتاج المؤسسات المالية إلى النظر في الامتيازات التي يوفرها لها المستهلكون والشركات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق