مقالات فوركس

كيف تكون تاجر محترف في سوق الفوركس

Ads

لماذا نتداول العملات؟

كما أن كل السلع تحدد أسعارها بالعملات، فمثلاً نقول سعر المنزل 200.00 أو أن سعر الكتاب 20، فإن أيضاً العملات تعتبر سلعة وتقدر بسعر فنقول مثلاً سعر الدولار يساوي 100 ين، أو سعر الريال السعودي يساوي 5 جنيه.

وعندما تقوم بشراء عملة فأنت بالتأكيد تبيع مقابلها عملة أخرى، فعندما تطلب الجنيه المصري مقابل دفعك للريال السعودي فتكون قد اشتريت الجنيه المصري وبعت الريال السعودي، فلا يستطيع الشخص الحصول على العملات إلا أن يقوم بدفع عملة اخرى مقابلة لها فكما تعلم ان العملات تباع وتشترى على هيئة أزواج، فمعنى أنك تشتري عملها أنك بعت مقابلها عملة اخرى، ومعنى أنك بعت عملة فهذا يعني أنك قد اشتريت غيرها وهو مايعرف بالتداول.

لماذا تصعد وتهبط أسعار عملات الفوركس:

poiuytمن المعروض في أي سلعة عندما يزيد الطلب عليها فإن سعرها يزيد أيضاً وعندما يقل الطلب عليها فإن سعرها ينخفض، أي أنه عندما يرتفع عدد الأشخاص الذين يريدون الحصول على عملة معينة فإن سعر تلك العملة يرتفع، وعندما يقل عدد الأشخاص الذين يريدون الحصول على عملة معينة فإن سعر تلك العملة ينخفض وهو مايسمى بقانون العرض والطلب في سوق الفوركس، حيث أن العرض يتأثر بالطلب على العملة وعلى السلعة أو الخدمة بشكل عام، فإذا كان عدد الأشخاص الراغبين في بيع العملة أكثر من الأشخاص الراغبين في الحصول عليها فإن سعر العلمة ينخفض، وإذا كان الأشخاص الذين يريدون شراء العملة أكثر من الأشخاص الذين يريدون بيعها فإن سعر العملة يرتفع.

وعلى سبيل المثال:

إذا ذهبت لأحد البنوك ووجدت أن سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري = 18 جنيه، فذلك يعني أنك لابد أن تدفع 18 جنيهاً للحصول على دولار أمريكي واحد، وكلما زاد الطلب على الدولار الأمريكي سيتطلب منك الأمر أن تدفع أكثر للحصول على دولار واحد، أما إذا انخفض الطلب على الدولار الأمريكي فإنه سيتعين عليك دفع مبلغ أقل من 18 جنيهاً للحصول على دولار واحد، وبالتالي كلما قل الطلب على الدولار الأمريكي كلما قل عدد الجنيهات التي يتعين عليك دفعها للحصول على الدولار.

جدير بالذكر أن ارتفاع سعر عملة هو هبوط لسعر العملة التي تقابلها، وهبوط سعر العملة يدل على صعود سعر العملة المقابلة لها.

أي انه عندما تدفع مبلغ أكثر من الجنيهات للحصول على دولار واحد فهذا يعني أن الدولار الأمريكي أصبح أثمن من قبل بينما أصبح الجنيه المصري أقل منه وهبط إلى مستوى أقل بكثير من قبل.

ويقوم الناس بشراء عملات دول دون أخرى وذلك لقيامهم بالتجارة والاستثمار مع تلك الدول والتي يحتاجون من خلالها إلى عملات تلك الدول لإتمام عمليات المتاجرة والمشاريع الاستثمارية، فإذا ارتفع عدد الأشخاص الذين يريدون القيام بعمليات التبادل التجاري مع دولة ما أو الاستثمار فيها فإن عملة تلك الدولة يرتفع سعرها وتزيد قيمتها، وإذا عزف المستثمرون والتجار عن التجارة مع دولة معينه او الاستثمار فيها فإن عملة تلك الدولت تهبط إلى مستويات متدنية لعدم وجود من يرغب فيها، أي أن حركة العرض والطلب يؤثر عليها التجار والمستثمرين وكذلك السياح الذين يرغبون في السفر لدولة معينه فيضطرون لشراء ععملة تلك الدولة، فيزيد الطلب عليها ويرتفع سعرها مقابل العملات الأخرى.

ولتعلم أن تذبذب أسعار العملات في سوق الفوركس يكون طوال اليوم فإنه من الممكن أن تسأل على سعر عملة معينه وتجده مرتفعاً، وتأتي بعد ساعة مثلاً لتجد سعرها قد هبط مثلاً أو انك تسأل على سعر عملة فتجد سعرها منخفضاً لتأتي وتسأل عن سعرها بعد ساعه لتجده قد ارتفع، ويكون ذلك على مستوى العالم وليس محدوداً في دولة معينه أو مرتبطاً بعملة ما.

شاهد ايضا  ارتفعت العملة اﻷوروبية الموحدة اليورو مقابل الدوﻻر بمطلع هذا اﻷسبوع

كيف يمكن الاستفادة من تذبذب الفوركس؟

كما علمنا أن سوق الفوركس يرتفع وينخفض بشكل دائم وعلى مدار اليوم، فلماذا لانستفيد من تلك الانخفاضات والارتفاعات، بحيث نبحث دائماً عن العملات التي نتنبأ بارتفاع سعرها ونشريها بسعر منخفض ثم ننتظر إلى أن ترتفع ونقوم بعمليه بيعها، والفرق بين السعرين يعتبر مكسب لنا، أي أنه يمكنك كسب الكثير من المال من قيامك بهذا الأمر لعدة مرات، وكلما زاد حجم العملات التي تشتريها وتبيعها كلما زاد حجم مكسبك منها، أي اننا سنتعامل مع العملات كسلعة نبيع ونشتري فيها، ولكن الفرق أن التجارة بالعملات تتميز بقلة المخاطر فيها والمكسب الكبير بعكس أي سلعة أخرى، تكون فيها نسبة المخاطرة عالية، والخسائر فادحة.

ويسمى الأشخاص الذين يقومون بشراء العملات بسعر منخفض ثم بيعها بسعر مرتفع بالمضاربون.

· المضاربون في سوق الفوركس:

poi8ju7hytreمن هم المضاربون في سوق الفوركس؟

وماهي عملية المضاربه؟

وكيف يقوم بكسب المال من خلال عملية المضاربة؟؟

المضاربون هم من يشترون العملات التي يتوقعون ارتفاع سعرها بسعر منخفض ثم يبيعونها إذا زاد سعرها ليستفيدوا من فرق السعر الذي يعد هامش ربح بالنسبة لهم وكلما قل سعر شرائهم للعملة وارتفع سعر بيعهم لتلك العملة فذلك يدل على أن هامش الربح كبير أي أنهم ربحوا الكثير من المال جراء قيامهم بتلك العملية التي تسمى المضاربة، والتي تعتبر تلك الطريقة أسرع طرق للربح.

والمضاربون هم من يشترون العملات بغرض التجارة فيها لكسب المال وليس بغرض إتمام عمليات شراء في دولة أخرى أو السفر لدولة معينة أو كما تفعل الدول وتشتري العملات لإتمام عمليات التجارة والإستثمار في الدولة التي اشترت عملتها.

فالمضاربون يعتبرون العملات سلعة للتجارة فيها التداول بها وليس كأداة للتبادل وإتمام عمليات الشراء، وبما أن العملات تزيد وتقل وفي حالة تذبذب طوال الوقت فذلك يتيح للمضاربين في سوق الفوركس بكسب المال من خلال قيامهم بالكثير من عمليات المضاربة، حيث يقومون بشراء العملات وبيعها بأعلى سعر فيحققون بذلك أرباح خيالية.

ولكنك لابد وانك تسأل نفسك كيف يمكنني فعل ذلك؟

الأمر بسيط لايحتاج منك سوى ان تقوم بالبحث عن العملة التي تتوقع أن ترتفع فس المستقبل وتشريها بسعرها الحالي، ثم تراقب حركة السوق وتنتظر إلى أن ترتفع ثم تقوم ببيعها وهنا تكون قد قمت بعملية المضاربة بنجاج، وبتكرار تلك العملية تصبح من المضاربين في سوق الفوركس.

ولكن من المهم أن تعرف أنه يجب عليك أن تكون نسبة توقعك بارتفاع العملة التي اشتريتها عالية، وتنتظر إلا ان تتحقق التوقعات ويرتفع سعرها، لذلك لايمكنك كسب المال في سوق الففوركس إلا في الأسواق الصاعدة، وهي الأسواق التي يزيد فيها سعر العملة دائماً، ولكي يحدث ذلك يجب عليك مراقبة حركة الأسعار وتذبذب أسعار العملات ، وما ان تصبح الأسعار صاعدة يكون متاح لك وقتها بالبيع بأعلى سعر وكسب المال.

ولايمكنك شراء العملة الآن إلا إذا توقعت ارتفاع سعرها في المستقبل، ولايشترط عليك فقط توقع ارتفاعها ولكن يجب عليك ان تكون نسبة التوقعات عالية لكي تأمن أن تتحقق التوقعات وتستطيع من خلال ذلك الربح.

ولكن ماذا لو كان ما توقعناه أن العملة في سوق الفوركس ستنخفض؟:

سيكون وقتها من الحماقة أن تقوم بشراء تلك العملة وانت تتوقع انخفاضها في المستقبل، حيث أنك إذا اشتريتها ستعاني من الخسائر، فكلما زاد نسبة انخفاضها كلما عانيت أنت من الخسائر الكبيرة.

شاهد ايضا  دوﻻر أمريكي ين ياباني وتراجع زوج العملات للجلسة 11 على التوالي

على سبيل المثال:

عندما تريد شراء كتاب بـ 20 $ وانت تتوقع أن ينخفضه سعره بعد يومين إلى 15$، فلن يكون من الذكاء أن تشتري هذا الكتاب الأن ويجب عليك الانتظار وشراءة عندما ينخفض سعرة، ولكن إذا حدث واشتريته فإنك ستعاني من خسارة 5$ إذا تحققت التوقعات وانخفض سعره إلى 15$.

والسوق الهابط وهو السوق الذي يحدث فيه خفض للأسعار تستطيع من خلاله أيضاص تحقيق الربح ولكن يختلف عن السوق الصاعد في ترتيب العملية نفسها، حيث أن السوق الصاعد تبدأ بشراء وتنهي ببيع أما السوق الهابط فإنك تبدأ ببيع وتنتهي بشراء.

وليس المهم ترتيب عملية البيع والشراء بل المهم ان تكون توقعاتك للسوق صحيحه، أي أنه إذا توقعت ان الأسعار ستزيد فإنك ستشتري العملة ثم عندما ترتفع ستقوم ببيعها وكسب المال، وإذا توقعت ان الأسعار ستقل ستبيع العملة ثم تشتريها عندما ينخفض سعرها، وكلا الحالتين سيكون سعر الشراء أقل من سعر بيعها ولايختلف بين تلك العمليتين إلا ترتيب الصفقة فقط.

ربح المال يعتمد على سوق الثور وسوق الدب:

ومن المعروف في الأسواق انه يطلق على السوق الصاعد إسم “سوق الثور” أما السوق الهابط فيطلق علية “سوق الدب”، وذلك بسبب أن الثور يعبر عن قوى الطلب ، قوى الشراء التي تجعل الأسعار ترتفع بشكل كبير، كما أن الدب يعبر عن قوى العرض ، قوى البيع التي تجعل الأسعار تنخفض بصورة كبيرة.

فعندما يرتفع الطلب على سلعة معينة فإن الطلب عليها يكون كبيراً حيث يرغي الكثير من التجار في شراء تلك السلعة وبذلك يرتفع سعرها بسرعة ويقال وقتها أن السوق يتحكم به الثيران الذين يرفعون الأسعار.

أما عندما يكون العرض كبير على سلعة معينة فإن الكثير من التجار سيريدون بيع تلك السلعة مما سيؤدي غلى خفض سعرها بسرعة كبيرة ويقال ان السوق يتحكم به الدببه الذي يخفضون الأسعار.

ويعد السوق الذي يتم فيه تداول أي سلعة سواء عملات أو غيرها صاحة صراع بين الثيران الذين يرفعون أسعار السلع أو الدببه الذ يخفضون الأسعار، فإذا نجح الثيران على الدببه كانت النتيجة رفع الأسعار وإذا كانت النتيجة خفض الأسعار فمعنى ذلك أن الدببه قد تفوقت على الثيران.

وعلى سبيل المثال:

عندما تريد شراء سيارة ثمنها 100.000 وبعد دراستك للسوق تتوقع أن يرتفع سعر تلك السيارة بعد بضعة أيام إلى 300.000فإنك ستشتري السيارة وتنظر إلى أن يرتفع سعرها ثم تقوم ببيعها، فإن الربح الذي جنيت يقدر بـ 100.000 حيث أن

الربح= ثمن الشراء- ثمن البيع.

فكما نعلم أن كسب المال لايتحقق إلا عندما يرتفع سعر السلعة التي اشتريتها بسعر منخفض لتقوم ببيعها بسعر أعلى ويكون الفرق ربح لك، ويمكنك كسب المال في السوق الصاعد والسوق الهابط.

على سبيل المثال:

سنتستخدم نفس المثال المذكور أنفاً (مثال السيارة) وسنقوم باستخدام نظام الهامش في إتمام العملية في السوق الصاعد والهابط.

في البداية يجب ان يكون هناك هامش مستخدم يخصم من ثمن السلعة.

كيف نكسب المال في السوق الصاعد:

نفترض أن ثمن السيارة عندما اشتريناها كانت 200.000 ومن المتوقع زيادة سعرها في الأيام المقبلة، سنقوم بشراء 1 لوت من وكالة السيارات أي أننا سنقوم بشراء سيارة واحدة حيث أن اللوت تعني سيارة واحدة بقيمة 300.000$، حيث أن وكالة السيارات ستقوم بخصم نحو 1000$ من قيمة السيارة كهامش يستعمل في نظام الهامش ويسترد هذا المبلغ عقب إتمام عملية المضاربة.

شاهد ايضا  دوﻻر أمريكي ين ياباني يسجل أطول موجة مكاسب يومية في شهرين

ويتبقى في الحساب مبلغ 200.00 وهو أقصى مبلغ يمكن ان تخسره في العملية التي تقوم بها.

وبافتراض أنه بعد شرائنا للسيارة انخفض سعرها إلى 100.000 فغن ذلك يعني أننا بحاجة إلى دفع 100.000 من جيبنا لنستكمل قيمة السايرة التي دفعنا ثمنها، وسوف تقوم الوكالة بخصم هذا المبلغ لتعويض الفار ق بين السعرين، دون البيع ولكننا سننتظر إلى أن يرتفع سعرها، ولكن إذا ارتفعت الأسعار إلى 220.000 فإننا سوف نربح الفرق بين السعرين وهو 20.000 وستنبدا الوكالة في تنفيذ الأمر وخصم قيمة السيارة التي تطالبنا بها وهو 20.000 ويتبقى مبلغ بقيمة 20.000 والذي يعتبر هو مقدار الربح حيث أننا سنكون قد كسبنا مال بقيمة 20.000 نتيجة قيامنا بتلك العملية.

في حال السوق الهابط في سوق الفوركس:

إذا افترضنا أن سعر السيارة كما في المثال السابق 200.000 ، ولكن لدراستنا للسوق وجدنا أن أسعار السيارات تنخفض خلال الفترة القادمة، فإننا سنفكر في إتمام عملية البيع في الوقت الحالي خوفاً من الخسارة، لنرجع ونشتريها بسعر أقل في المستقبل، وبما أننا لانملك السيارة ولم نشتريها بعد فإننا سنقوم باقتراضها من وكالة السيارات وسنطلب منها ان تبيعها في السوق عندما يصل سعرها إلى 200.000 وهو سعرها الحالي، وستقوم الوكالة بخصم 1000 من حسابنا كهامش مستخدم، فسواء اشترينا السيارة أم قمنا ببيعها فنحن بهذا الأمر قد بدأنا صفقة وأصبحنا مطالبين بقيمة السيارة كاملة، فإذا قمنا بالشراء فإننا سنسدد سعرها كاملة وعندما نبيعها فإننا سنردها إلى الوكالة مرة أخرى.

وسيبقى في حسابنا مبلغ 20.000 الذي يعتبر هامش متاح، في نفس الوقت التي تطالبنا فيه الوكالة بإعادة السايرة التي اقترضناها منها.

وبافتراض اننا بعد ان بعنا السيارة ارتفع سعرها ليصبح نحو 300.00 فغنه يلزم ان ندفع نحو 100.000 من جيبنا، حيث أننا بعنا السيارة ب 200.000 وهي الأن سعرها بـ 300.000 أي أنه يلزم ان نردها للوكالة بسعرها الجديد وهو 300.000، وعندما تنخفض السيارة بنحو 10.000 مثلا فهذا يعني أننا سنرد السيارة إلى الوكالة بسعرها الأصلي وهو 200.000 أما للفرق بين السعرين وهو 10.000 فيعتبر ربح لنا لايتم سداده للوكالة حيث أن الوكالة ليس لها إلا سعر السيارة الأصلي.

ويعتبر نظام المتاجرة بالهامش من الأساليب التقليدية التي يستطيع الشخص من خلالها بكسب المال سواء في السوق الصاعد او السوق الهابط، واهم مافي الأمر هو أن يصيب توقعاتنا، فالتوقعات هيا مايعتمد عليه الربح، فإذا جاء ماحدث وفقاً لما توقعناه فذلك يعني اننا قد ربنا وحققنا الأموال، اما إذا جاءت الأحداث عكس التوقعات التي توقعناها فهذا يعني أننا سوف نخسر ولم نتمكن من تحقيق الربح وكسب المال.

ولابد أن نعلم جيداً أن سواء في السوق الصاعد أو السوق الهابط يجب علينا دراسة السزق دراسة جيدة لكي نتمكن من توقع الحداث القادمة من ارتفاع او انخفاض لسعر السلعة التي نملكها أياً كان نوعها، فالعملات يتم التعامل معها كسلعة كما ان سوق العملات يعتبر كغيرة من الأسواق الأخرى التي يكون في مكسب أو خسارة ولكن يتميز عن غيره بأنه قليل المخاطر وذلك بسبب وجود هامش مستخدم وهامش متاح وأقصى حد للخسارة معلوم ولايمكن تجاوزة بأي شكل من الأشكال.

وسنتعرف أكثر خلال المقالات القادمة عن كيفية التدال في سوق الفوركس بشكل دقيق لتكسب المال، وتستغل الفرص الثمينة المتاحة في السوق، حيث يعتمد ذلك على الخبرة وكثرة التداول في سوق الفوركس الضخم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق