مقالات فوركس

كيف تنجح في التداول مع الاحتفاظ بوظيفتك؟

Ads

سوق تداول العملات الفوركس سوق جديد وجاذب للأشخاص أصحاب الطموح الكبير  الذين لديهم الرغبة في تحقيق ثروات وتعلم مهارات داخل  بيئة تنافسية مليئة باحتمالات تحقيق أرباح ضخمة . تعلم تداول  الفوركس والبراعة فيها ليست بالأمر السهل أبدا   فيجب عليك الالتزام بتخصيص الوقت الكافي وبذل  الكثير من الجهد لتحصل على التعليم والتدريب علي آلية  التداول. فالتعليم والمعرفة هي الخطوة الأهم  قبل تحقيق أية نتائج تتمناها وعلى أي مستوى تطمح له . تلك الحقيقة قد تؤرق العديد من  المتداولين المبتدئين  إلي الدرجة التي قد تدفعهم إلي البعد تماما عن فكرة تداول العملات  الفوركس  بعد اكتشافهم كم الوقت الذي يجب استقطاعه للتداول والتعلم وهو ما يؤثر على نمط حياتهم . في هذا المقال سنطرح  مدى إمكانية  تجربة تداول العملات دون تفرغ  كامل  وذلك بالنسبة للشخص العادي .

أغتنم الفرصة معنا  وابدأ في جني أرباحك معنا من هنا الآن

كيف تنجح في التداول مع الاحتفاظ بوظيفتك؟

إن أكبر ميزة يتميز بها تداول الفوركس ولا يمكن إخفاؤها  هي درجة  المرونة الكبيرة والغير محدودة  التي يمكن أن نجدها في هذا السوق ( الفوركس ). طبيعة  الرسوم البيانية الجزئية  تعني أن تجاهل تكاليف الوسيط أو التداول سواء على المدى البعيد أو القصير هي أمور أساسية  لها أهمية توازي التحليل الفني. وأيضا  يعد التعامل من وجهة نظر التحليل الأساسي  إمكانية تطبيق أساليب متنوعة ومختلفة كليا لحظة التفضيل بين التداول علي المدى القصير أو البعيد .
لذلك يجب على المتداول أن يكون يتداول الفوركس لبعض الوقت أحيانا  علي المدى الطويل أو القصير ولكن سيتوجب عليه استخدام خيارات مختلفة فضلا عن ضرورة تغيير الاستراتيجية  التي يستخدمها  في التداول  في كلا الحالتين . حين  يكون المتداول غير متفرغ على المدى القصير فيجب عليه أن يتابع بشكل كامل التحليل بصورة متماشية تماما مع تطبيق قواعد رأس المال بكل دقة وانضباط. وفى تلك الحالة سيكون توقيت الدخول للصفقات  غير مهم بصورة كبيرة  ولكن سيكون من الأفضل  جدا البعد عن  الفترات التي تغلب عليها التقلبات  العالية ما لم يكن لدى المتداول القدرة و الوقت الكافي لاستيعاب التتابع المستمر للأخبار  داخل السوق . بهذه الطريقة  سيكون  المتداول غير المتفرغ مفضلا بصورة أكبر للتعامل مع السوق الهادئ والتداولات المستقرة إلي حدا كبير والتي دائما ما توجد في التحليل  الفنية ويعد هذا في معظم الوقت يمكن إيجاده قبل ساعات قليلة من  إغلاق السوق .

أغتنم الفرصة معنا  وابدأ في جني أرباحك معنا عن طريق فتح حسابك لتداول الفوركس من هنا الآن

ولكن المتداول غير المتفرغ علي المدى الطويل فيجب  عليه اختيار أوقات دخول السوق بكل دقة وبعد دراسة. حيث تتسم مراكز التداول علي المدى الطويل بحاجتها لقدر من الفهم والتحليل العميق لذلك نجد الأهمية الكبيرة التي  تسبق الأداء الفعلي للتداول هي فترة من التحليل المتأنى والجاد. إن أكبر مميزات التداول تبعا للتحليل الأساسي علي المدى الطويل هي الإمكانية والفرصة  الكبيرة لتحقيق أرباح ضخمة وكذلك الحد من المخاطرة  عند مقارنتها بالافتراضات الأخرى. أن التداول علي المدى الطويل   يلزم المتداول  أن يقوم باستخدام مستويات منخفضة من الرافعة المالية وذلك لأنه سيتوجب عليه الاحتفاظ بمركز التداول مفتوحا لفترة طويلة ويدفعه لتجنب تقلبات السوق التي ستجعل من استخدام مستويات عالية أو حتى معتدلة من الرافعة المالية أمرا لابد من تجنبه حتى يتم تقليص احتمالات الخسارة , أيضا فانه من الضروري وجود معايير واضحة تحدد شروط إغلاق مركز التداول .
في الحقيقة انه امر صعب للغاية اتخاذ قرار بشأن الشركة الأنسب لتجربة التداول دون تفرغ بناء على  قراءة عروض وسطاء الفوركس علي الانترنت أو إتباع  والإيمان بالتقييمات المتوفرة . يجب عليك  أن تذهب بنفسك لاختبار الشركة بشكل فعلي ولبعض الوقت . وذلك لان المتداول غير المتفرغ يحتاج إلي درجة عالية من الدقة والثقة فى الوسيط الذي يتعامل معه لأنه لا يتحمل فشل منصة التداول التي يستخدمها في الأوقات القليلة التي ستكون متاحة له للجلوس علي الانترنت وبدء التداول . لهذا قم بتدقيق اختياراتك ; ولكن في كل الأحوال فان التجارة الفوركس لبعض الوقت تعد اختيارا عمليا طالما صاحبه تدريب كافي .

أغتنم الفرصة معنا  وابدأ في جني أرباحك من هنا الآن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق