مقالات فوركس

لماذا يفشل معظم المتداولين في التداول بسوق الفوركس

Ads

لماذا يفشل المتداولون في التداول بسوق الفوركس

هناك عدد من الأسباب وراء فشل معظم المتداولين في التداول بسوق الفوركس، وهي أساسا نتيجة سوء الانضباط الذاتي الذي يؤدي إلى المخاطرة بقدر كبير من المال أو الإفراط في التداول أو التداول بأموال لا يتحمل خسارتها المرء أو عدم القيام بالتداول التجريبي في البداية أو استخدام طرق تداول بالغة التعقيد تجعل التداول أكثر صعوبة مما هو عليه بالفعل.

والطريقة الأساسية لإصلاح مشكلات التداول تلك هي بالتعامل مع عملية تداولك في سوق الفوركس على أنها نشاط أو عمل تجاري عن طريق وضع خطة تداول يتحدد بها مسبقا كافة جوانب تعاملاتك مع السوق، وهذا الأمر يستلزم العمل، وكثير من الناس لا يريدون بكل بساطة أن يعملوا على إنشاء خطة مصممة لتنفيذ عملية التداول بسبب الإغراء بدخول سوق الفوركس مباشرة وتجربة حظهم، ودائما ما تكون النتيجة النهائية لموقف التداول الكسول هذا هو الفشل، لأن نجاح التداول في سوق الفوركس يتطلب الجهد والوقت كما هو حال النجاح في أي مهنة من المهن الأخرى.

• المخاطرة بالكثير من المال والإفراط في عدد مرات التداول

ربما كان الإفراط في عدد مرات التداول والمخاطرة بالكثير من المال هما أكثر مشاكل التداول شيوعا التي تصيب كلا من المتداولين المبتدئين وذوي الخبرة في سوق الفوركس، وكلا من هاتين المشكلتين هما من الآثار الجانبية للطمع، ومعظم هؤلاء المشاركين في التداول بسوق الفوركس لا يجدون أنفسهم قادرين على السيطرة على انفعالاتهم فيما يتعلق بكبح جماح الطمع، ولعلهم لا يعلمون أصلا بوجود هذه المشكلة، ومعظم من لا يعلمون ببواطن الأمور يميلون إلى مقارنة عملية التداول بسوق الفوركس بالمقامرة، في حين أن هذه المقارنة هي تعميم بالغ للغاية ومن الواضح أنه غير واقعي بالمرة، رغم أنه صحيح جزئيا، فقد يشبه التداول حقا المقامرة إلى حد كبير إذا لم تسيطر على عواطفك وانفعالاتك، وذلك لا يتأتي عادة إلا من خلال الإدارة الفعالة لمخاطر التداول.
يصاب المقامرون والمتداولون بالطمع على حد سواء حينما يحصدون سلسلة من الصفقات الرابحة من خلال الإفراط في عدد مرات التداول أو المقامرة بالكثير من المال أو حينما يتكبدون سلسلة من الصفقات الخاسرة من خلال المخاطرة بالكثير من المال في أثناء محاولاتهم استرجاع ما قد خسروه من مال. إذا شعرت بالحاجة أو الرغبة في استرجاع ما قد خسرته للتو في السوق فأنت طماع في اللحظة التي ينبغي عليك أن تكون صبورا. من الواضح أن التداول في سوق الفوركس هو فن ومهارة أكثر منه لعبة مقامرة بأحد الكازينوهات، وهذا يعني أنه من السهل رمي المال في هذا السوق لأنه يبدو من السهل نسبيا قراءة حركة السعر على الرسوم البيانية وتحقيق قدر معقول من المال. ولكن اعلم أن الأمر يعود إليك في التوقف عن التداول والابتعاد عنه قليلا.

شاهد ايضا  بورصة الكويت ترتفع بفضل أسهم البنوك والنفط

• عدم القيام بالتداول التجريبي في البداية

إن عدم القيام بالتداول التجريبي قبل التداول بالأموال الحقيقية هو بكل بساطة نتيجة لعدم الصبر وكذلك الطمع (لاحظ كيف أن الطمع هو أصل كل مشكلة من مشكلات التداول في سوق الفوركس تقريبا) إذا نظرت إلى المنطق في القيام بإجراء التداول التجريبي قبل القيام بالتداول بالأموال الحقيقية، فإن للأمر فائدة تامة من الناحية المنطقية في ممارسة التداول التجريبي قبل الانتقال إلى التداول الحقيقي. إلا أن كثير من المتداولين لا يقومون بالتداول سوى لمدة أسبوع أو أسبوعين أو يتجاوزون المسألة برمتها لأنهم يعتقدون أن لديهم المقدرة على الاحتيال والتفوق على السوق أو أن لديهم بعض القدرات الخاصة التي لا تتوفر لدى الجميع. إن عدم القيام بالتداول التجريبي يأتي كذلك من عدم رؤية التداول على انه نشاط تجاري ولكنه ينظر إليه في المقابل على أنه خطة سريعة لتحقيق الثراء، وهو افتراض خاطئ أخر، فالتداول في سوق الفوركس هو لعبة تحقيق الثراء رويدا رويدا في أحسن الأحوال، فإذا وجدت نفسك تحقق مبالغا خيالية من المال بمنتهى السرعة من التداول في السوق إذن فأنت تقوم بشيء خاطئ سرعان ما سيعود عليك بضرر شديد أكبر مما تعتقد. إن عادات التداول السيئة يسهل تنميتها ولكن من الصعب التخلص منها، وتشبه في ذلك تدخين السجائر ولكن بالنسبة للحساب المصرفي الخاص بك. إن الأمر المهم بالنسبة للتداول التجريبي هو أن يتم بشكل ناجح لمدة لا تقل عن 2-3 شهور، فإذا وجدت أنك تعاني في التداول الحقيقي إذن توقف عن التداول وعد مرة أخرى إلى التداول التجريبي، فإذا لم تتمكن من تحقيق أرباح في الحساب التجريبي إذن فلن تحققها في الحساب الحقيقي أيضا، وهذا تأكيد مني بذلك.

شاهد ايضا  ارتفاع اليورو أمام الدولار الأمريكي مسجلاً التعافي ليواصل مكاسبه لليوم الرابع على التوالي

• القيام بالتداول بأموال لا يحتملون خسارتها

إن التداول بأموال لا ينبغي القيام بالتداول بها بكل بساطة هو خطا أخر شائع للغاية فيما بين المتداولين في سوق الفوركس، بينما يبدأ كثير من المتداولين مشوارهم المهني ولديهم العلم بالمخاطر التي ينطوي عليها التداول ويستخدمون الأموال التي قد لا يحتاجون إليها في الوقت الحالي، وبعد خسارة هذا المبلغ المبدئي يقوم كثير من المداولين بضخ المزيد من المال في حساب تداولهم (الطمع)، وفي الغالب تكون تلك الأموال التي تم ضخها هي الأموال التي ما كان ينبغي التداول بها. إن التداول بأموال لا تحتمل خسارتها هو طريق أكيد لخسارتها بمنتهى السرعة. حينما تقوم بالتداول بتلك الأموال تكون مرتبط بها بالفعل من الناحية النفسية حتى قبل دخولك في الصفقة. يهيئ كثير من المتداولين أنفسهم للفشل المستمر في سوق الفوركس من خلال ارتكاب هذا الخطأ الجسيم في التداول. إن العواطف والانفعالات هي باستمرار عدو التداول المربح في سوق الفوركس، وحينما تقوم بالتداول بأموال لم يكن من المفروض بك استخدامها، فأنت تصبح في غاية الانفعال عند القيام بكل صفقة تداول، سواء أدركت ذلك أم لم تدركه.

شاهد ايضا  الشركة السعودية للكهرباء والإعلان عن توقيع عقود مشروع العدادات الذكية

• استخدام طرق التداول المعقدة وجعلها أكثر صعوبة مما هي عليه بالضرورة

وفي الختام، هناك عنصرا يخص تداول أي مبلغ مالي في السوق والذي يجعل البشر يشعرون بشكل طبيعي بضرورة المبالغة في تعقيد الأمر، وهذا لا يعني أن التداول الرابح باستمرار في سوق الفوركس أمر يسهل تحقيقه، ولكن معظم المتداولين يمضون الكثير من أوقاتهم يركزون بأنفسهم على استراتيجيات وأنظمة التداول، وهو جزئية التداول التي ينبغي بالفعل أن تكون بسيطة. إن الجزئية الصعبة في التداول الناجح هي ابتكار طريقة للحفاظ على الانضباط الذاتي والاستمرار في الشعور بالمساءلة. إن امتلاك خطة تداول ملموسة في سوق الفوركس سوف تقطع شوطا طويلا في مساعدتك على تحقيق الانضباط المطلوب والحفاظ عليه للربح باستمرار من سوق الفوركس.

ومع ذلك فامتلاك خطة تداول محددة من البداية لا تكفي في حد ذاتها لجعلك متداولا رابحا باستمرار في سوق الفوركس، يعتمد النجاح في التداول بسوق الفوركس بشكل كبير على التفكير والتداول في الأسواق بطريقة مبسطة، وهكذا فإن إتباع تطبيق طريقة تداول مبسطة مثل التداول باستراتيجية حركة السعر، سوف يكون الخيار الأمثل بالنسبة لاستراتيجية سوق الفوركس التي تساعدك على الحفاظ على البساطة في قيامك بالتداول. بمجرد أن تلتزم بطريقة تداول بسيطة مثل حركة السعر، فستبدأ في إدراك أن قراءة شاشة الرسوم البيانية الخالية من المؤشرات تمدك بقدر كبير من المؤشرات أكثر من أي طريقة أخرى قائمة على المؤشرات وأنها في الواقع أدق بكثير، ومن وراء ذلك حقيقة أن تعلم التداول بناء على آلية حركة السعر وفهمها هي في الواقع فن ومهارة تساعدك على فهم كافة الأسواق المالية وسيناريوهات الاقتصاد الدولي بشكل أفضل. أنت حقا تنمي وجهة نظرك ورؤيتك في السوق حينما تقوم بالتداول باستخدام حركة السعر في سوق الفوركس، وبكل بساطة هذا شيء ليس باستطاعة المؤشرات المتأخرة المعقدة ولا برامج التداول الآلية في سوق الفوركس ولا تقدران على توفيرها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق