مقالات فوركس

ما هو معدل العائد المتوقع في سوق التداول الفوركس للمتداول؟

Ads

عند بدء التداول في سوق التداول الفوركس يهتم العديد من “المتداولين” بالتداول في حد ذاته دون النظر لحساب المخاطر أو استراتيجية التداول.
ويمكنه ذلك من تحقيق أعلى نسب العائد المنتظر من جانب تلك الصفقات.

ولذلك يتطلب عند بدء التداول في سوق الفوركس الصبر لتحقيق العائد المتوقع من التداول في سوق الفوركس.
وهو ما يبحث عنه أغلب المتداولين المحترفين، وأيضاً المقبلين على التداول في مجال العملات بسوق الفوركس.
وتعتمد نسبة العائد التي يمكنك تحقيقها على نظام ‏وأسلوب التداول الذي تستخدمه، فضلاً عن مهارات إدارة ‏رأس المال التي تتمتع بها.

هل يمكن الاعتماد على تحقيق عائد الفوركس كمصدر للدخل؟

يعتقد الكثير من المتداولين أن نسب الربح العالية تمكنهم من تأمين دخل مرتفع لحياتهم من خلال التداول في الفوركس.
فإذا استطاعوا تحقيق العوائد الضخمة في أسبوع أو أسبوعين فإن ذلك تمكنهم من الاستغناء عن أية وظيفة أخرى.
لكن من الناحية الفنية يجب على الوافدين الجدد إلى عالم التداول بأن الأمر يتطلب الصبر, التدريب الكافي.
هذا بالإضافة إلى التعلم الدائم ليتمكن المتداول من تحقيق ربح دوري مستمر.

شاهد ايضا  من أين أبدأ تداول الفوركس؟

مفاهيم خاطئة لدى المتداول في سوق الفوركس

ومن أهم المفاهيم الخاطئة التي تواجه المستثمرين الجدد بأن نظام التداول يمكنه من تحقيق عائد ضخم في غضون أسبوع.
وتصل النسبة الوهمية تصل إلى 1000%، وذلك لجذب المتداولين باستخدام الرافعة المالية.
وقد يتغافل هؤلاء عن ذكر حقيقة أن الرافعة قد تتسبب في خسائر كبير للمبتدئين في سوق الفوركس.
حيث يتعرض خلالها إلى خسائر كبيرة للدرجة التي قد تقضي على حسابك برمته في ليلة واحدة وأحياناً بضعة دقائق أو ثواني.
بينما يقوم المتداولين المحترفين بالتعامل بحذر شديد عن اللجوء واستخدام الرافعة المالية، وفي بعض اﻷحيان لا يستخدمونها على الإطلاق.
فإن متداولي الفوركس الناجحين قادرين على وضع خطة تداول حكيمة على توقعات إيجابية ‏بالنسبة لكل صفقة.
ولكن مع امتلاك خبرة التداول الكافية يصبح الفرد قادرا على تحقيق ربح ثابت.

و لكن هذا لا يعني أنه لا يمكنك تحقيق عائد أكبر؟ كلا بالطبع تستطيع الوصول إلى تحقيق عوائد أكبر ولكن المقصود هو أن تجعل توقعاتك واقعية.
باﻹضافة إلى أن تكون حذراً من الأوهام البعيدة فقد تحقق ربح بنسبة 1000% في أسبوع.
ولكن لن يحدث ذلك إلا إذا صادفك الحظ وأنت على طاولة القمار وبعد أسبوع ستتعرض لخسارة تلك الـ 1000%.
وربما أكثر فهل ستكون سعيداً إذا حققت هذه العوائد الضخمة في أسبوع أو أسبوعين ثم تبخرت كل الأرباح في الأسبوع التالي.
وهل من الأفضل أن تحقق أرباح صغيرة ولكن بوتيرة مستقرة حتى تصل في نهاية المطاف إلى تراكم العائد وزيادة الرصيد على المدى الطويل.
فلا يمكنك أن تبني حياتك على المضاربات غير المنطقية ولكن تستطيع أن تحقق دخل يكفيك من خلال التداول المستمر في سوق الفوركس.

شاهد ايضا  السمات المميزة للمتداولين المحترفين

نسب العائد المتوقعة

تعتمد نسبة العائد التي يمكنك تحقيقها على نظام ‏وأسلوب التداول الذي تستخدمه.
وذلك في ظل عدم وجود مصدر ‏مستقل يخبرنا بالمعدل المثالي للعائد.
حيث تصبح نقطة البداية ‏هي نسب المخاطرة إلى العائد المصاحبة لنظام أو ‏استراتيجية التداول التي تنوي استخدامها.
وقد جاء ذلك على الرغم من زعم بعض ‏المحللين بأنه يمكن تحقيق نسبة مخاطرة إلى العائد بحدود ‏‏5:1.
وبالتالي يجب أن تكون سعيداً عند تحقيقك ربح شهري بنسبة تتراوح بين 5% إلى 10%.

ولا يمكن الإنكار من الناحية النظرية بأن التداول المستمر في سوق الفوركس قد يجعلك تحقق نمو استثنائي لمعدل الأرباح في لحظة معينة.
إلا أن النمو الحقيقي والمستمر يتطلب تحقيق أرباح مستمرة على المدى الطويل.
و ستظل سوق الفوركس مغرية لعدد هائل من الأشخاص الذين يبحثون عن فرصة لكسب الأموال وتحسين مستوى معيشتهم.
حيث يوفر سوق الفوركس بلا شك فرص لا محدودة لتحقيق الربح ولكن ببساطة ليس من السهل على الجميع الاستفادة من هذه الفرص.
و يعتبر التفاني والإخلاص في العمل أحد العوامل الضرورية لتحقيق النجاح في أي مجال أو مهنة.
ومع ااعتبار أن التداول في سوق الفوركس مهنة مستقلة في حد ذاته حيث يمكن أن نطلق على أي مهنة أنها مربحة و تستحق الجهد و المخاطرة.

شاهد ايضا  20 طريقة بسيطة لتحسين أداء التداول في سوق الفوركس (الجزء الأول)
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق