مقالات فوركس

مفهوم عملة الإيثريوم

Ads

الإثريوم  ويرمز (ETH) وهي تعتبر منصة برمجية منبعها مفتوح تتحكم فيها تكنولوجيا blockchain، والتي تعطي للمتقدمين القدرة في تأسيس وطرح تطبيقات غير مركزية. ولا تعد في الحقيقة عملة رقمية فقط، فهي واحدة من عروض الاثريوم. بالتالي هل تعتبر مثل البيتكوين؟ فالإجابة هي نعم ولا.
تتشابهان كل من البيتكوين والإثريوم في الواقع في أنهم تأسسوا عن طريق تكنولوجيا الشبكة العامة الموزعة -التي يطلق عليها blockchain-ولكن يعتبر هذا هو التشابه الوحيد، توفر البتكوين تطبيق واحد، سياسة العملة المشفرة من منافس إلى منافس ما يتيح التسديد عن طريق الأنترنت، فهي واقعياً تعتبر عملة في صورتها الأساسية.
في حين تقوم البتكوين على تكنولوجيا blockchain لتتابع كل من لديه البتكوين، فالإثريوم تستخدم blockchain كمنصة لتفعيل أي تطبيق غير مركزي، وقام بلومبرج بتشبيهها أنها برنامج مشترك من الممكن أن يستعمله الجميع ولكنه يواجه الخداع، لذلك فإن التوقعات لا تعد.
من الذي أنشأ الاثريوم وماهو مصدرها؟
قام vitalik Buterin بصناعة الاثريوم، فهو باحث ومبرمج للعملات المشفرة الذي كان يعمل في الماضي في البتكوين سنة 2013. وكونت جماعات تمويل جماعية الجانب الرئيسي من تمويل المنصة عن طريق الأنترنت فهذه الجماعات تأسست سنة 2014.  وبدأ النظام فاعليته في 30 يوليو 2015، وكان مليئاً ب 11.5 مليون وحدة من عملة الاثريوم مهيئة للاختبار.

ستربح سواء ارتفع او انخفض سعر البيتكوين.

كيفية عمل الإثريوم :

وبخلاف التعدين في البيتكوين، يقوم المشتغلين على ربح الاثريوم، وهو من العملات المشفرة التي تعزز شبكة أكبر، علاوة على أن الاثريوم عملة رقمية ممكن التداول فيها، وكذلك من الممكن استعمال الاثريوم من جانب المطورين للصرف مقابل الخدمات على شبكة الاثريوم؟.
تداول الاثريوم في محيط فارغ من الصعوبات
أحسن أسلوب لمزاولة التداول عن طريق استعمال الوثائق مقابل الاختلافات للعملات الرقمية هو فتح حساب تداول مجاني للاختبار.
يستطيع المستثمرين المبتدئين والمحترفين الانتفاع من الحساب للاختبار، لأنه يسمح بتجربة عملية التداول بصورة كاملة في الواقع، بالإضافة إلى جميع التفسيرات والحقائق الآن من الأسواق الفورية، ولكن من غير التعرض للخطورة.

ماهي تكنولوجيا Blockchain :

من المحتمل أنك تسأل نفسك: ماهو Blockchain? تعتبر تكنولوجيا Blockchain خزان عام لا مركزي لكل تعاملات بيتكوين التي تم تطبيقها في الماضي، تكون مجموعة محددة من تعاملات البتكوين شبكة قاعدة بيانات واحدة، يطلق عليها اسم “كتلة”، وتعمل كل كتلة بحفظ المعلومات بخصوص الكتلة الماضية، علاوة على حفظ كل المعلومات الخاصة بالتعاملات الماضية، وهكذا فإن تكنولوجيا Blockchain توفر مصداقية كاملة في كل تعاملات البتكوين عبر الأنترنت.
وفرت البنية التحتية لتكنولوجيا Blockchainفي البيتكوين أسلوب انقلابي لحفظ البيانات المالية يستطيع أي شخص التوصل إليها، وهي صادقة بصورة كاملة للجميع، ويتم تنميتها وتحسينها عن طريق رمز مفتوح المنبع، ولا تخص أي شخص أو هيئة، على عكس هذا، يتم عمل صيانة لل Blockchain عن طريق قدرة ملايين الحاسبات التي تتأكد من صحة التعاملات، ثم تضعها في “block”، وليس من الممكن تصحيح أو إزالة التعاملات التي تم التأكد منها بصورة جماعية، فتعتبر كل تعاملات البتكوين مصدق عليها ومقررة ولا خلاف عليها.
والمقصود من هذا، أنه مثل ويكيبيديا، يتم وضع عليه كل المدخلات والمعلومات ولا يستطيع أحد أن يسيطر على ما يحتويه من بيانات ومعلومات، وبخصوص الاثريوم التابعة لشركة الاثريوم، تقوم blockchain بالعمل كنمط من قواعد البيانات، التي تراقب مختلف التعاملات والعمليات التي تحدث على شبكة الاثريوم.

كيفية استعمال الإثريوم :

تستعمل الاثريوم بصورة كبيرة في تسديد سعر عدة بضائع وخدمات عن طريق الإنترنت من خلال شبكة الاثريوم.
وتكبر اللائحة بصورة دائمة، وهذه بعض النماذج التي تستطيع أن تستخدم عملة الاثريوم فيها، وهي:
ألعاب مبرمجة – بطاقات الهدايا – السفر – البقشيش – الإعطاءات – المتاجر الإلكترونية

سعر الإثريوم بمواجهة الدولار الأمريكي :

التداول بالبيتكوين يعود بأرباح خلال السنة بأكثر من 500%

منذ طرح الاثريوم سنة 2015، حققت العملة المشفرة تطور متأخر في أول عام لها، وكان عام 2017 مختلف كلياً، حيث بدأت العملة المشفرة بمعدل منخفض من 7.76$، وفي ختام العام تخطت عملة الاثريوم 700$، بارتفاع قدره يزيد عن 9000%، بخلاف البيتكوين، الذي حقق أعلى معدل له في سنة 2017، حقق Ether مجموعة من الزخم الصاعد في بدايات عام 2018، ووصل فيمته في الختام بما يزيد عن 1300$ في نصف شهر يناير.
كما هو الوضع مع باقي العملات الرقمية، وبرغم هذا، فقد أكد عام 2018 أنه عام تجربة ككل بخصوص الاثريوم، في حين هبوط قيمته منذ تلك البداية، حيث ثبت عند 130$ بالتقريب مع بداية ختام العام.
ما سبب تقدم سعر الاثريوم بوتيرة سريعة؟
ما سبب التيار الصاعد السريع في سنة 2017؟ الإجابة تعتبر بسيطة وغامضة في آن واحد، وتكون مع ارتفاع إدراك المستخدمين، مع كثرة تطرق الجمهور على العملات الرقمية مثل البتكوين، فزاد الاكتراث بسبب ذلك، وضع الاثريوم أكثر إثارة للاهتمام، كانت تملك مثل هذا الصعود الضخم في السعر خاصة، وكان المستخدمين يرغبون في ركوب الموجة باكراً في الوقت الذي كانت فيه الأسعار هابطة.
وكما هو الحال في مختلف الأسواق، من الممكن حدوث هبوط، مثلما حدث في الأرباح الضخمة لسنة 2017 مدعومة بنمط من التأثير الزائد لصعود الأسعار الذي حفز المستخدمين على الطلب، مما نتج عنه صعود في الأسعار، ما نتج عنه ارتفاع فنسبة الطلب، وفي حال بدأ السوق في البيع سنة 2018، عاصرنا خلاف ذلك. وسبب تعديل الأسعار ضيق لطلب المستثمرين، مما نتج عنه الكثير من عمليات البيع، مما أدى إلى هبوط الأسعار وبالتالي تعطيل الطلب.
ما هي خطورة التداول في الاثريوم؟ وهل يعد آمناً؟
 تعتبر الاثريوم آمنة مثلها كمثل أي سوق عملات أخر ولكن كما هو الوضع مع الكثير من الوسائل التي توفرها Admiral markets، من الممكن وجود أوقات من التغيرات الكبيرة، ما يكثر من أنتباه المستثمرين بالتأكيد، ينصح باستمرار استعمال المستثمرين إعدادات حفاظ التغير، في حين أنه من الممكن المساهمة في خفض الخطورة خلال الاستثمار، وكذلك يتم تحفيز المستثمرين على تعلم طريقة إدارة المخاطر بصورة فعالة، لأن تطبيق ذلك في معاملاتهم التجارية من الممكن أن يساهم بشكل واسع فيما يخص بخفض الخطورة التي يحتوي عليها التداول، تستطيع المراهنة على هذا التغيير عن طريق تداول العقود مقابل الاختلافات على العملات الرقمية مثل الاثريوم مع Admiral Markets.

تفسير سعر الإثريوم في 2019 :

كما الحال مع باقي العملات المشفرة، بدأ الاثريوم سنة 2019، بأدنى بكثير مما كان عليه في السنة الماضية، برغم أن السعر واصل في الهبوط في شهر يناير، إلا أنه يوجد مبدأ الثبات في السعر في بدايات سنة 2019، كما هو موضح في الرسم البياني.
تقرير مدته 4 ساعات بين 3 يناير 2019 و 12 فبراير 2019 لتصل 12 فبراير، في تمام الساعة 23:45 بتوقيت جرينتش.
تحسن السعر في فبراير إلى معدل نصف يناير 120$، وهو أكبر بنحو 50% من أقل معدل لسنة 2018، والذي حققه في نصف ديسمبر عندما كان السعر يهبط بحوالي 80.50$.
بالإضافة إلى أن مجال التداول كان أدنى من نمط التغيرات المقيد التي عاصرناها في سنة 2018، وكان معدل الصعود في شهر ديسمبر 2018 يشابه ما كان عليه في شهر يناير 2019 بنحو 160$، لم يهبط السعر إلى ما أقل من 100$ في شهر يناير، وكما ذكرنا، هبط السعر في شهر ديسمبر بما يقارب من 80$، وهكذا كان التداول متغيراً بصورة أكبر في شهر ديسمبر من شهر يناير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق