مقالات فوركس

مميزات التداول في سوق تجارة العملات اﻷجنبية من خلال الإنترنت

Ads

التداول عبر الإنترنت

ويعرف أيضاَ بالتداول الإلكتروني وهو يعني بكل بساطة التداول في مختلف الأسواق من خلال شبكة الإنترنت وقيام المتداول بعمليات البيع والشراء.
ويطلق على التداول الإلكتروني للعملات بالفوركس، وبسبب انتشاره الواسع على شبكة الإنترنت التي تصل لجميع المستخدمين في جميع أنحاء العالم.
فإن هذا من ضمن اﻷسباب التي جعلت ذلك السوق من أفضل الأسواق في العالم.
ويمكن أن نعتبر سوق الفوركس بأنه شبكة عالمية تضم ملايين المتداولين والعملاء من جميع أنحاء العالم.
وسوف تتم تلك العملية من خلال نظام منصة التداول التي توفرها الشركات الوسيطة لعملائها من أجل ربطهم بشبكة التداول العالمية.
ويفضل الكثير من المستثمرين استثمار أموالهم في سوق الفوركس بسبب تميزه عن غيره من الأسواق المالية العالمية.

مزايا التداول الإلكتروني في سوق الفوركس

عند التفكير في الدخول في مجال التداول في سوق الفوركس فإن معظم المتداولين المبتدئين ينظرون إلى المستشارين الخبراء على أنهم “المصباح السحري”.
اعتبارهم جزء من النجاح في سوق الفوركس يتوقع هؤلاء بأن كل مستشار خبير باستطاعته بأن يحقق لهم أرباح سريعة وبدون أي مخاطرة.
مع العلم بأن المستشارون الخبراء، ليست هي “المصباح السحري” في مجال تداول العملات اﻷجنبية “الفوركس”.
فالتداول الآلي ليس سوى أداة أخرى لتسهيل حياة المتداول، وأحياناً تحسين دخله المادي عن طريق كسب اﻷرباح.

وهناك مزايا واقعية عند تداول الفوركس باستخدام المستشارون الخبراء:

قد يستطيع المستشارون الخبراء بأن يوفروا لك القدرة على التداول في الأوقات التي لا يمكنك فيها التداول يدوياً.
وأيضاً يمكنك إنشاء مستشار خبير للتداول كوسيط عنك عندما تكون غير متفرغ لذلك، أو بعيداً عن منصة التداول.
وكما يمكنه أيضاً التداول لك عندما تكون مشغولاً للغاية ولا تجد الوقت الكافي للجلوس أمام منصة التداول.
ولكن هذا الحل لن يكون فعالاً في كثير من الأحوال بأن تستأجر شخص آخر للتداول نيابة عنك حين تكون منشغلاً بأمور أخرى.

اتباع نظام التداول بشكل جدي من أهم المزايا للتداول الآلي للفوركس

بحيث إذا زودت المستشار الخبير باستراتيجية معينة، فإنه سيتداول ضمن المعلمات المخصصة له من تلك الاستراتيجية دون أن اﻻبتعاد عنها.
في حين قد  وجدت صعوبة في إتباع الإشارات الصادرة عن نظامك، فأنك تستطيع الاستعانة بمستشار خبير في تنفيذ استراتيجية التداول.

أستبعاد أي عواطف إنسانية عند التداولالآلي

ﻷن الحاسبات والبرامج ﻻ يمكنها أن تتأثر بالعواطف البشرية، فأن ذلك السبب يجعل التداول من خلالها لن يعرضك للخسارة شكل مفرط.
ستجد فائدة كبيرة في استخدام التداول الآلي،  إذا كنت من اﻷشخاص الذين ﻻ يستطيعون التحكم في مشاعرهم.
ﻷن العواطف الغير منضبطة واحدة من أكبر المشاكل التي تواجه متداولي سوق العملات “الفوركس”.

شاهد ايضا  مجموعة سامبا المالية تعقد صفقة خاصة ضمن مستويات تداول السهم خلال الجلسة

أربعة خطوات بسيطة لمنع المشاعر في تدميرك كمتداول للفوركس

1-تكبد خسارة لا يعني بالضرورة أنك مخطئ، لا يعتمد نجاح المتداول على مكسب أو خسارة لمرة واحدة.
بل يتوقف الأمر على معدل الخسارة ومعدلات المخاطرة إلى العائد.
2-إذا وصلت الخسائر إلى صفقاتك الرابحة، إذا كانت قيمة الخسارة في كل صفقة أقل من ثلث ربح الصفقة الواحدة.
فذلك يعني بأن بمقدور نظام التداول الذي تستخدمه تحقيق النجاح حتى مع خسارة 65% من إجمالي الصفقات.
3-تحقيق الربح في صفقة واحدة ليس مؤشر على نجاحك، ﻷنك يجب عليك بأن تتعامل مع تحقيق الربح في صفقة منفردة باعتباره المحطة الأخيرة.
وتعتبر تلك الصفقات الرابحة ليست سوى جزء روتيني من عملية تداول الفوركس.
4-إذا حققت نسبة نجاح مرتفعة على مدار فترة زمنية طويلة.
بحيث تصبح نسبة المخاطرة إلى العائد منخفضة نسبياً.
وعند الوصول لذلك فأننا عندها يمكنني تهنئتك بالعثور على الاستراتيجية المناسبة لأوضاع السوق السائدة في الوقت الراهن.

الخبراء وكيفية التعامل مع الاستراتيجيات المركبة

يستطيع المستشارون الخبراء التعامل مع الاستراتيجيات المركبة دون أي مشاكل مع متابعة عدد كبير من المؤشرات.
وأيضاً استطاعتهم بالمقارنة بين تلك المؤشرات حتي تستطيع التعرف على أفضل نقطة يمكن الدخول والبدء من خلالها.
وهنا يأتي دور المستشار الخبير والذي يمكنه القيام بهذا العمل بسهولة وفي وقت قصير، ولكن تعتبر هي مهمة ليست بالسهلة على المتداول.

هل يرتكب الخبير أي أخطاء

فسوف ترتكب حتماً الكثير من الأخطاء الغبية طوال رحلتك المهنية.
ﻷن أجهزة الكمبيوتر تختلف عن البشر في تلك الخصوص، إذا ما تم برمجتها دون أي أخطاء.

اﻷمور التي ﻻ يستطيع متداول الفوركس القيام بها

فأن هناك الكثير من الأمور التي لا يستطيع المتداول المبتدئ القيام بها بمفرده.
ومن أهمها هو التداول على استراتيجيات أو أطر  زمنية أو أزواج العملات متعددة في وقت واحد.
فعند رغبتك في تطبيق نظام التداول على عدة أطر  زمنية أو أزواج العملات.
فأنه سوف يكون لديك الخيار الأفضل وهو الاستعانة بمستشار خبير يمكنه فعل ذلك ﻷنه يملك القدر من الخبرة على ذلك.
وهناك أيضاً في حالة إن كنت ترغب في اختبار عدة أنظمة في وقت واحد، فلن تجد مفراً من استخدام المستشارون الخبراء.

الوقت المناسب لاتخاذ قرار التداول

قد يكون حاسماً هو أختيار الوقت المناسب بالنسبة للعديد من أنظمة تداول الفوركس.
بحيث يكون الوقت المستغرق في التفاعل مع الأحداث وتحليلها عن طريق سوق الفوركس وبين اتخاذ القرار.
ولهذا فأنه قد ﻻ تستطيع من خلال التداول اليدوي اغتنام تلك الفرصة للتفاعل مع الأحداث الجارية بالسرعة الكافية.
ولهذا السبب فأن أنظمة التداول الآلية تستطيع بأن تتفوق في تلك المهمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق