مقالات فوركس

هناك المزيد من المال في حساب التداول الخاص بك أكثر مما تعتقد

Ads

إلى أي مدى تقدر وقتك الخاص؟ في الحقيقة معظمنا يقدر “وقت الفراغ” أكثر من أي شيء آخر في العالم, لأنه كما نعلم, فإن وقتنا يقتصر على حياة قصيرة نسبيا على هذا الكوكب. ولكن إذا كنا نقدر الوقت كثيرا, فلماذا تجد الكثير من المستثمرين قد يجهلون قيمة وقوة الوقت وما له من تأثير كبير على أداء تداولاتهم داخل سوق الفوركس؟

في مقال اليوم, سوف أناقش معكم أهمية الوقت في التداول وكيفية الإستفادة منه بالشكل الصحيح, وكيف أن الفرق ما بين التداول الناجح والفاشل في السوق غالبا ما يعتمد على مدى تقدير قيمة الوقت.

الوقت =المال. بالمعنى الحرفي.

أريدك أن تبدأ التفكير في الوقت كــ “عملة” والتي هي جزء من رصيد حساب التداول الخاص بك. فكلما كان لديك المزيد من الوقت, كلما كان لديك المزيد من القيمة, يمكننا أن نتفق جميعا على ذلك. في التداول, تجد مقولة الوقت يساوي المال صحيحة بالمعنى الحرفي, إذا ما استخدمت الوقت بشكل صحيح. اسمحوا لي أن أشرح هذه النقطة…..
أولا, الطريقة الوحيدة لخسارة المال داخل السوق تكون من خلال وجود تداول خاسر. فكروا معي للحظة, عندما تجلس أمام جهاز الكمبيوتر الشخصي الخاص بك دون القيام بالتداول, عندها لن تفقد المال الخاص بك صحيح؟, وبتجنب فقدان المال, بالإضافة إلى عدم إعادة الأرباح التي حققتها في التداول الناجح هما الطريقين الأساسيين لقضاء الوقت دون التداول ويساعداك أيضا على نمو حساب التداول الخاص بك بشكل أسرع.
الأمر قد يبدو غير بديهي بالنسبة للكثيرين منا, لأننا كبشر نميل إلى التفكير بأن “المزيد من الوقت” هو الأفضل في أي شيء, العمل, المدرسة, الرياضة, إلخ… فقضاء المزيد من الوقت في أي شئ تقوم به يكاد يكون دائما جزءا من الطريق إلى النجاح. ومع ذلك, فإن التداول يعد شيئا مختلفا, حيث إن قضاء المزيد من الوقت في التداول عادة لا يساوي تحقيق النجاح. فنجاح التداول عادة ما يتحقق عن طريق انتقاء المداخل بعناية فائقة والانتظار بصبر إلى أن تأتي النقطة المناسبة والأكثر وضوحا إليك, وهذه الأشياء تتضمن وقت أكثر تقضيه أمام شاشات التداول دون القيام بالتداول مثلما يفعل معظم المستثمرين.
معظم المستثمرين يفشلون, والجميع يعرف ذلك, فكلنا سمعنا عن وصول نسبة الفشل داخل سوق الفوركس إلى 90%, ومن المحزن حقا أن هذا صحيح. والسؤال هنا, هل معظم المستثمرين منضبطين وصابرين؟ لا. وهكذا, فلو أن معظم المستثمرين كانوا غير منضبطين وصابرين, وكان معظم المستثمرين يخسرون في داخل أسواق الفوركس, فإن الاستدلال المنطقي هو أنه ينبغي عليك أن تكون أكثر صبرا وانضباطا أثناء القيام بالتداول. وهذا يعني بالأساس أنك تحتاج إلى التداول أقل كثيرا وإعطاء المزيد من القيمة للوقت الذي تقضيه دون القيام بالتداول.
10% تقريبا من المستثمرين الناجحين داخل سوق التداول لديهم نفس ساعات اليوم التي لديك. ومع ذلك. فما تعلموه هو أن الجلوس لوقت أقل للقيام بالتداول واتقان استراتيجية التداول الخاصة بهم حتى يعرفوا متى يقومون بالتداول ومتى لا يقومون, أي أنهم بالنهاية قادرين على استخدام الوقت لصالحهم داخل السوق.

المستثمرين على مدار اليوم مقارنة بالمستثمرين المستغلين للوقت

 

شاهد ايضا  هل ترغب في احتراف التداول؟

عقليات المستثمرين الذين يقومون بالتداول ليل نهار طوال اليوم تختلف كثيرا عن عقليات المستثمرين الصابرين الذين يضعون وقت محدد للتداول. فالنوع

b2ap3 thumbnail day-traders-equity-curve1

 الأول من المستثمرين دائما ما يجدوا أنفسهم مضطرين للبقاء في الأسواق باستمرار. وهذا النمط للتداول يعني ببساطة أن هؤلاء المستثمرين عرضة للصفقات الخاسرة والتي تأكل أرباحهم, فهم لا يتخيرون الوقت المناسب للدخول إلى السوق مثلما يفعل النوع الثاني من المستثمرين المستغلين للوقت. هذا وعادة ما تكون النتيجة النهائية للمستثمرين على مدار اليوم هي إدمان التداول بحيث يقضي المستثمر جل وقته أمام شاشات التداول في حالة من الذعر والتنافر المعرفي إلى أن يبدو للمستثمر أنه من الصعب تماما التوقف عن التداول. وبالإضافة لما سبق, فإنه من الصعب أيضا الحصول على صفقات تداول عالية الاحتمال عندما تكون داخل السوق فعليا.

النوع الآخر من المستثمرين هم المستثمرين المهرة المستغلين للوقت بدهاء, فهم يعرفون جيدا أن أكثر أموالهم عرضة للخطر داخل السوق. كما أنهم يعرفون أيضا أن هدف المستثمر الأول هو تقليل المخاطر والهدف الثاني هو زيادة الأرباح, وهذا على العكس تماما من تصرفات النوع الأول من المستثمرين الذين يركزون أكثر بكثير على المكافآت والآرباح أكثر من التركيز على إدارة المخاطر بالشكل الصحيح. فالمستثمر الناجح يعتمد بالأساس على “الدفاع” لأنه يعلم أن الدفاع الجيد سيؤدي بالنهاية إلى عدم وقوع “الجريمة”, إذا جاز التعبير. وبعبارة أخرى, إذا كنت تدير مخاطر رأس المال بالشكل الصحيح, وتستخدم الوقت لصالحك عن طريق الانتظار والصبر لانتقاء صفقات التداول عالية الاحتمال, فإن الأرباح ستبدأ بالتراكم في حساب التداول الخاص بك.

شاهد ايضا  شركة المصافي العربية السعودية تعلن عن توزيعها أرباح نقدية على المساهمين لعام 2019

 دعونا ننظر إلى المثال الافتراضي لمنحنيات الأسهم للمستثمر طول يوم التداول والمستثمر في أوقات معينة للتداول:
الرسم البياني للمستثمر الذي يعتمد على التداول طول اليوم يظهر ارتفاعا ملحوظا في البداية, وبعد ذلك ببطء ولكن بثبات, ومع مرور الوقت يبدا المنحنى في الهبوط. فالإفراط في التداول يؤدي بالنهاية لخسارة الأرباح التي تحققت من قبل, وهذا ما سيؤدي بالنهاية إلى استنزاف, سواء سريع أو بطيء, للأموال الموجودة بحساب التداول الخاص بك.

شاهد ايضا  هل الوسواس القهري يقضي على نجاحك بالفوركس؟

النوع الآخر من المستثمرين, وهم المستغلين للوقت بدهاء وفطنة, معتمدين على التداول الأكثر هدؤا بكثير مع تردد أقل. نلاحظ بهذا النوع حدوث ارتفاع بطيئ, ولكن ثابت في منحنى التداول. ولاحظ جيدا وجود خسائر في صفقات التداول, ولكن لأنه يستخدم الوقت لمصلحته عن طريق انتقاء الصفقات عالية الاحتمال بعناية فائقة, فإن الفوز والأرباح تبقى قريبة منه لتعوض أي خسائر سابقة, ومع مرور الوقت, تجد أن المنحنى يأخذ الاتجاه الصعودي.

b2ap3 thumbnail price-action-swing-traders-equity-curve2

 

لا تهمش أهمية الوقت لنجاح التداول الخاص بك

وبنهاية مقال اليوم, أود أن أتأكد أولا أنه قد بات واضحا الآن أن صفقات التداول الخاسرة لا يمكن تجنبها. حتى المستثمرين الناجحين المستغلين للوقت بصبر ودهاء لابد وأن يتعرضوا لفقدان الصفقات, فتجد أن أفضل المستثمرين يخسرون 50% من صفقات التداول الخاصة بهم. فهناك نوعين من أنواع الخسائر داخل سوق الفوركس, النوع الأول هو الخسائر التي تكون جزء طبيعي من أي استراتيجية تداول, ولا مفر من هذا النوع من الخسائر, أما النوع الثاني من الخسائر, هي الخسائر الممكن تجنبها, والتي تنجم على الإفراط في التداول وقضاء الكثير من الوقت أمام شاشات التداول.
وبالتالي, فإذا كنت ستأخذ من مقال اليوم نقطة واحدة, فلتكن تلك التي تشير إلى ضرورة إنتقاء واختيار مداخل التداول بعقلية تتحلى بالصبر بحيث يمكنك تحقيق الإستفادة القصوى من وقتك داخل السوق. وتذكر دائما, التحلي بالصبر وانتظار الوقت المناسب للدخول إلى السوق سيساعدك كثيرا على نمو حساب التداول الخاص بك, وذلك لأنك تتجنب إعادة استخدام أرباحك أو فقدان المال من خلال الصفقات “الغبية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق