السمات المميزة للمتداولين المحترفين

3235
السمات المميزة للمتداولين المحترفين

إذا أردت أن تصبح متداولا ناجحا، فأسرع طريقة للقيام بذلك هي التعرف على ما يصنعه المتداولون الأخرون. هذا ينطبق على أي شيء في الحياة، وفي التداول على وجه الخصوص، لأنه ينبغي عليك تعليم نفسك إلى حد كبير في هذا المجال. فلا يوجد متخصص في هذا الشأن في أي جامعة. ومعظم ما يلزم من العوامل المساعدة على تحقيق النجاح في التداول جاءت من خلال التجربة والخطأ أو "من الخبرات السابقة في مدرسة الحياة".


وحتى نصبح كما نريد في هذه الحياة ونحقق ما نصبو إليه، فأسرع طريق هو دائما أن نحذو حذو من سبق لهم النجاح، فربما تختصر الكثير من السنين التي قد تقضيها في الارتقاء في منحنى التعلم إذا قمت بدراسة أحوال المتداولين المحترفين وأدركت سماتهم المميزة. بمعنى أخر ما الذي أوصلهم إلى ما هم عليه؟ وما هو سبب احترافهم التداول بينما هناك أخرون ما زالوا يعانون؟ وكي تكتشف السبب فقد قمنا بعمل قائمة تضمنت بعض أهم العوامل والسمات التي مكنت المتداولون المحترفون من توفير دخل ثابت من وراء "جماعة" الهواة من المتداولين....

اتباع نهج مخطط له مسبقا

لا أخفي عليكم أهمية النهج المخطط له مسبقا عند القيام بالتداول. فكل متداول يشعر بالعجز في مرحلة من المراحل حيث لا يظن أنه بحاجة لوضع خطة لنهج تداوله. وبعبارة أخرى يعتقد أنه بإمكانه "الإفلات من الرقابة والتسديد" ثم "لاحقا" سيعمل جيدا على التخطيط المسبق. للأسف، هذه ليست هي عقلية التداول السليمة و "لاحقا" لا تأتي أبدا لأنه بدون التخطيط المسبق لعمليات تداولك فإنه لن تسنح لك الفرصة أبدا.
اسمحوا لي بالتوضيح؛ فأقصد بالنهج المخطط له مسبقا أن المتداولين المحترفين يعرفون ما هي استراتيجية التداول الناجحة معهم قبل دخولهم وقد خططوا لكل شيء، ويعرفون ما هي إشارات نقاط الدخول المناسبة ومتى يتواجدون في السوق، ويعرفون حجم مخاطرتهم بالدولار في أي تداول، ويعرفون ما هي تقنية إدارتهم للتداول، ويعرفون ما هي خطة خروجهم.
فبكل بساطة لن يقوى العقل البشري على العمل بالشكل السليم في ظل عالم يعج بالمغريات وهذا هو حال السوق، إذا لم تكن هناك خطط مسبقة، فحينما تقبل على السوق بلا استراتيجية وخطة مسبقة فأنت تفتح لنفسك المجال للتداول المفرط والمخاطرات الزائدة وعدم جني الأرباح وسوء إدارة عمليات التداول الخ... والسبيل الوحيد لبسط السيطرة على عقلك فيما يخص التداول هو عن طريق التخطيط لكل شيء تنوي القيام به من البداية وتحاول التقيد بنص الخطة.

الانضباط الشديد

كيف تلتزم فحسب بنهج التخطيط المسبق؟ فالمتداولين المحترفين يعرفون أن الانضباط يلزمك بإتباع نهج تداولك كما تثبت الغراء الأشياء ببعضها البعض (تورية). فأنا لا أتحدث عن انضباطك الشخصي اليومي المعتاد. بل أتحدث عن الانضباط "الشديد"، وهو النوع الذي لا يتمكن ببساطة معظم الناس من تحقيقه أو المحافظة عليه.
يعي المتداولون المحترفون حقيقة أن كل شيء يتوقف على قدرتهم على الانضباط، وهو ما يميز في الواقع "الرجال عن الشباب" في التداول. فينبغي عليك حتما أن تكون منضبطا حتى تستمر في تنفيذ استراتيجية تداولك كما يجب، مهما كلف الأمر سواء ربحت أم خسرت، وينبغي أن تكون منضبطا في التزامك بحد المخاطرة في كل تداول ولا تزيد عليه أو تنقص لمجرد أنك ربحت أو خسرت أخر عمليات تداولك، وينبغي أن تحافظ على انضباطك حتى لا تراجع عملية تداولك ألف مرة في اليوم وحتى ليلا على هاتفك الذكي داخل فراشك، وجميع الأخطاء التي يرتكبها الهواة وتؤدي بهم إلى خسارة المال هي نتيجة لعدم الانضباط. هذا ما يعلمه المحترفون.
إذا كان لديك خطة تداول فعالة مثل استراتيجيتي لحركة السعر، وبإمكانك المحافظة على انضباطك لقدر كبير متتالي من عمليات التداول، فسينتهي بك الحال في طليعة المتداولين، بيد أن معظم الناس لا تقوى على القيام بهذا وهو سبب فشل معظم الناس في التداول، وحتى تكون ضمن الـ 10% من المتداولين الناجحين فينبغي عليك التفكير خارج الصندوق، وتترك عالم الكسل والأحلام، وينبغي عليك الاجتهاد أكثر من الهواة الذين لا يتوقفوا عن إعادة المال إلى السوق، وينبغي عليك النظر إلى الصورة الأشمل ورؤية الغابة بدلا من التركيز على التفاصيل ورؤية الأشجار ومن ثم الالتزام بخطة التداول بانضباط شديد وهو ما لا يستطيع معظم الناس تحقيقه.
فإذا بدا ذلك صعبا، كما يفترض أن يكون، تذكر حينما تقوم بالتداول فأنت تتصرف بكامل حريتك في بيئة تعج بكل عوامل صرف الانتباه التي قد تلحق بك أذى مالي وذهني، ويتطلب الأمر هذا النوع من الانضباط حتى تتغلب على هذه المغريات والاستفادة حقا من الفرص التي يتيحها السوق.

الوعي بالرياضيات

يفهم المتداولون المحترفون دور الرياضيات الهام في نجاح عمليات التداول، وهو واحد من هذه الأسباب المهمة في تمتعهم بالانضباط. فالنجاح في التداول يرجع بالأحرى إلى التفكير في الأمور المحتملة لا الأمور القاطعة. التداول هو لعبة الاحتمالات، وحتى تقتنع تماما بذلك وتبدأ في التعامل مع التداول من منطلق الاحتمالات، فلن يحالفك النجاح.
ربما تكون استراتيجية تداولك على سبيل المثال ذات معدل ربح إجمالي يصل إلى 50%، بمعنى أنك قد تتوقع ربح نصف عمليات تداولك وخسارة النصف الأخر. بيد أن الأمر المهم هنا هو أنك لا تدري أي من العمليات قد تربحها وأي قد تخسرها، بمعنى أن خسارتك لإحدى العمليات لا تعنى ربحك للعملية التي تليها، والعكس بالعكس صحيح. تماما مثل قرعة العملة المعدنية، فربما تخرج القرعة "كتابة" لعشرين مرة متتالية قبل أن تخرج "صورة"، ولكنك إذا قمت بإلقاء العملة المعدنية لعدة مرات، فستحصل في النهاية على 50% "كتابة" و50% "صورة".
ويتحتم عليك نسيان نتيجة مضاربتك الأخيرة عند القيام بالتداول، فلا تدعها تؤثر على حالتك المزاجية. هذا هو جوهر طريقة التفكير في الاحتمالات. حيث تقوم بالتركيز على المحصلة النهائية لمجموعة من عمليات التداول، بدلا من التركيز على محصلة إحدى العمليات. هذا هو ما يركز عليه المتداولون المحترفون. وبالنسبة للهواة من الناحية الأخرى، يركزون بشدة على "هذه" الصفقة أو على نتائج عمليات تداولهم الأخيرة، ويدعونها تؤثر على ما يقومون به في عملية تداولهم التالية، فيصبحون على سبيل المثال انفعاليين. هذا هو السبب الأهم لحدوث هذا الفشل.
لا تقتصر رياضيات التداول على التفكير في الاحتمالات وحسب، بل إنها تتعدى أيضا إلى فهم نسبة المخاطرة إلى الأرباح وتقدير حجم المال المتداول به. والآن لا تخشى من مصطلح "رياضيات"، فأنا أعرف أن بعض الناس لا تهوى الرياضيات، لكن تلك الرياضيات ليست معقدة في الحقيقة. فمن المهم أن تعي هذه الأمور الرياضية فحسب كي تدرك أن التداول ينطوي في أساسه أيضا على الرياضيات وكيفية تحقيقها للربح بمرور الوقت، وليس فهم الإشارات لنقاط الدخول المناسبة أو الرسوم البيانية.

فهم سيكولوجية الأسواق و المشاركين في السوق

من أحد السمات المميزة الأخرى للمتداولين المحترفين أنهم يستوعبون الحالة النفسية للسوق ومن يشاركون فيه. وهذا معناه أنهم يفهمون ما الذي يفكر فيه المتداولون (الهواة) الأخرون ويتصرفون بناء على ظروف السوق الحالية، وعليه قد يقوم (المحترفون) عموما حينها بعمل العكس. فالسوق مصممة في أساسها على الإيقاع بكل الهواة وخديعتهم قبل تغيير الاتجاه مباشرة. يعلم المتداولون هذا ويستفيدون منه.
والأهم من ذلك هو أن المتداولون المحترفون يعون أحوالهم النفسية في أثناء تداولهم وهم دائما يقومون بمراقبة أنفسهم للتأكد من أنهم يتبعون خطتهم المعدة مسبقا ويتصرفون طبقا للمنطق والموضوعية وليس بدافع الانفعال. لابد أن تراقب نفسك بكل موضوعية في أثناء قيامك بالتداول، فإن لم تفعل، فسرعان ما سوف تفقد انضباطك وتخرج عن نطاق السيطرة.
المحترفون لا يحاولون تجنب الخسائر
تلك القدرة على عدم تجنب الخسائر، بل تقبلها وإدراك كونها "جزء من اللعبة" هو شيء يتميز به كل المتداولين المحترفين. غالبا ما يحاول المتداولون المحترفون تجب الخسائر تماما عن طريق القيام بأمور غاية في السوء مثل التداول بدون استخدام أمر وقف الخسارة أو التحوط وتغطية مراكزهم أثناء التداول أو محاولة استعادة المال الذي خسروه في إحدى المضاربات. ما لا يفهمونه كمتداولين هو أنه ليس بالإمكان تجنب الخسارة، فسوف تقع لا محالة بطريقة أو بأخرى. فكلما حاولت تجنبها، كانت أكبر وأكثر إيلاما حينما تقع.
لذلك فمن الأفضل أن تتعلم كيفية إدارة خسائرك والسيطرة عليها وتعتبرها "ضريبة" القيام بأنشطة التداول في السوق. فكلما تقبلت هذا وبدأت تتعامل من هذا المنطلق بدأت تربح المال وتصبح متداولا أكثر استقرارا.

تعليم جيد وثقافة عالية وتخطيط بارع

يعرف المتداولون المحترفون ماذا يصنعون. أنهم يعلمون ما يصنعون لأنهم قاموا بتعليم أنفسهم كيفية التداول. وحتى أكون واضحا، فأنا لا أعني مطلقا أنك في حاجة إلى تعليم جامعي كي تصبح متداولا محترفا. ففي الواقع هناك الكثير من المتداولين الناجحين الذين لم يكملوا تعليمهم الجامعي أو حتى التحقوا به. وما أعنيه هو أنك يجب أن تقوم بتعليم نفسك بنفسك وتثقيفها عن طريق القراءة والدراسة والحصول على التدريب من مصدر موثوق.
يمكنك تعلم الكثير من المتداولين الأخرين، لكنك ربما لا تعرف أحد منهم بصفة شخصية، لذلك يمكنك تعلم التداول من مصادره على شبكة الانترنت، وموقعي مثال على ذلك، حيث ستلتقي بمتداولين أخرين لديهم نفس الميول والأفكار. فأنت في حاجة إلى تعلم كيفية التداول. إن فهم كيفية قراءة الرسوم البيانية وتحديدا حركة السعر على شاشة الرسوم البيانية أمر أساسي. لذلك عليك أن تتعلم كل من قراءة الرسوم البيانية وتتعلم اكتشاف ما يدور داخل السوق، وكذلك العثور على نقاط دخول نشطة باستخدام استراتيجية "حركة السعر" لإجراء التداولات في السوق.
من المهم جدا أن تتعلم كيف تفهم السوق، ولا تهتم فحسب بإشارات الدخول أو الخروج. والاعتماد في الحصول على الإشارات من شخص أخر للقيام بالتداول من خلالها شبيه بقيادة سيارة مغمض العينين وتلقي تعليمات التوجيه من شخص أخر عند موضع تغيير اتجاه السيارة، وتحديد سرعة القيادة و توقيت توقف السيارة. قد يستمر الأمر لبعض الوقت، ولكن في النهاية سينتهي الموقف بالاصطدام بالسيارة.
ينبغي عليك عند التداول معرفة طريقة قراءة الرسوم البيانية كي تكون قادرا على "تقييم" وضع السوق السابق والحالي والوضع الذي قد يئول إليه لاحقا. كل المتداولين المحترفين يعلمون كيفية القيام بذلك، وهم يعلمون لأنهم يعرفون كيفية قراءة وتفسير حركة السعر.

التعرف على أهم الأنواع والفئات الخاصة بالتداول

التعرف على أهم الأنواع والفئات الخاصة بالتداول

21 يوليو 2019 12

تستخدم مؤشرات التداول في دراسة حركة السوق بصورة أوضح باعتبارها مجموعة الأدوات التي يتم تشكيلها على المخطط البياني للتداول.

ويتم من خلال هذه المؤشرات التأكد من أوضاع السوق سواء كان وضعها اتجاهي أو عرضي.

كما يتم تقديم بيانات محددة عن السوق من خلالها مثل حركة أصل ما في منطقة ذروة الشراء أو ذروة البيع تجاه نطاق جانبي، ومعرفة ما إذا كان قد اقترب من الانعكاس أم لا...

اقرأ المزيد
Author
الشموع اليابانية وتأثيرها في التداول

الشموع اليابانية وتأثيرها في التداول

21 يوليو 2019 15

ستجد خلال تداولك وجود العديد من الوسائل التي تساعدك على تحقيق الأرباح، ومنها الرسوم البيانية مثل الشموع اليابانية تحديداً.

تلك الشموع ستكون موضع النقاش في هذا المقال بحيث سنناقش كل الجوانب المتعلقة بالشموع اليابانية، لأنها الأفضل من حيث الدقة والأهمية بالتداول.

 

مفهوم الشموع اليابانية

يمكننا القول أن بداية الشموع اليابانية تعود إلى مكتشفها (Steve Nison) والذي أطُلق عليه...

اقرأ المزيد
Author
تداول العملات والنفط والمعادن

تداول العملات والنفط والمعادن

12 يوليو 2019 34

يقوم الكثير من المتداولين بالقيام بالتداول لشغل أوقات الفراغ، وهذه تعد من أكثر اﻷخطاء التي يقع فيها المتداولين، فمن خلال إعلانات التداول التي تقوم بجذب المتداولين لها، فإن هذه الإعلانات تقوم بتحفيز المتداولين على دخول مجال التداول وعلى أهمية سوق الفوركس، فعندما تشاهد اﻹعلانات لعدة شركات في مجال العملات والخطط والمؤشرات، فإن ذلك يشجعك ﻷن تفكر في البدء في التداول، وهناك العديد من...

اقرأ المزيد
صورة Mohamed
Author
محمد الشتري
عملة الإيثيريوم الرقمية مقابل البيتكوين

عملة الإيثيريوم الرقمية مقابل البيتكوين

12 يوليو 2019 28

ما هو الإيثيريوم؟ إليك دليل التعرف على الإيثيريوم قبل البدء في استثماره.

ظهر نوع جديد من العملات لم يكن معروفًا من قبل يدعى العملات المشفرة أو الافتراضية، وذلك بعد إصدار عملة البيتكوين في عام 2009 وتتميز بوجودها الرقمي فحسب، وسرعان ما انتشرت هذه العملات على نطاق واسع في الأسواق، وتعتبر عملة الإيثيريوم ثاني أكبر عملة وأحدث العملات المشفرة، وتتسم بطبيعتها اللامركزية نفس الشيء مثل...

اقرأ المزيد
صورة Mohamed
Author
محمد الشتري

كل المعلومات حول البيتكوين والعملات الرقمية

10 يوليو 2019 25

قدم شخص سمى نفسه "ساتوشي ناكاموتو"(satoshi Nakamoto) ورقة بحثية على الإنترنت في عام 2008 يقترح فيها فكرة " العملة المشفرة" وعند العام التالي طرحت "بيتكوين" للتداول لأول مرة.

تعريف البيتكوين 

البيتكوين عملة افتراضية حرة متوفرة بكميات محدودة حوالي 16 مليون ونصف في وقت كتابة هذا المقال، فتتحكم قوى العرض والطلب في قيمتها، عكس العملات الورقية التي تعتمد...

اقرأ المزيد
صورة Mohamed
Author
محمد الشتري